شريط الاخبار
افتتاح الطبعة الـ 14 لصالون التشغيل والتكوين وزارة التضامن تحضر مشروعا وطنيا لمرافقة الفئات المتكفل بها أردوغان يجدد التأكيد على الدور المحوري للجزائر لحل أزمة ليبيا تبون يستأنف مشاوراته حول الوضع العام في البلاد وتعديل الدستور بلجود يأمر بإطلاق آلاف المشاريع المستعجلة التي لم تنطلق أشغالها تبون يأمر بالإجلاء الفوري للجالية الوطنية من «ووهان» الصينية إنهاء مهام 63 نائبا عاما ورئيس مجلس قضائي و08 رؤساء محاكم إدارية تراجع جرائم القتل واستقرار نسبة حوادث المرور في العاصمة التحديات الأمنية المستجدة بدول الجوار تستدعي تعزيز القدرات الدفاعية «سيربور» تحضر لشراء أسهم عائلة «حداد» في اتحاد العاصمة استشهاد عسكريين إثر سقوط طائرة «سوخوي 30» في أم البواقي الطلبة يتمسكون بمطلب التغيير الشامل ويؤكدون على المواصلة الحكومة تأمر بتنصيب خلايا اليقظة الصحية بالمعابر البحرية والبرية والجوية أساتذة الابتدائي يعتصمون اليوم أمام مقر وزارة التربية تأجيل النظر في قضية التحاق زوجين وطفليهما بتنظيم «داعش» ليبيا تنظيم صالون المقاولاتية «مقاول» في العاصمة ووهران الجزائر ستموّن تركيا بالغاز الطبيعي المميّع إلى غاية 2024 أسعار النفط تتراجع بـ2 بالمائة متأثرة بانتشار فيروس «كورونا» الجوية الفرنسية تدرج 6 رحلات يومية إضافية نحو الجزائر «كناص» يذكّر أرباب العمل بآخر أجل للتصريح السنوي بالأجور لجنة الصحة بالبرلمان تنظم يوما دراسيا حول التكفل بمرضى السرطان طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء أساتذة التعليم الابتدائي يشلون القطاع لثلاثة أيام إنابات قضائية لحصر ممتلكات رجال أعمال جزائريين بالخارج والي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية والمجلس يمنحه مهلة إلى غاية الأربعاء تعيين أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون العمومي في ثاني تغيير خلال شهر وزير السياحة ينهي مهام المدير العام لمعهد الفندقة والسياحة ببوسعادة التماس 3 سنوات سجنا نافذا ضد سمير بن العربي والي مستغانم السابق و11 إطارا يمثلون أمام العدالة في قضايا فساد المدير العام للجمارك يدعو لتقليص مدة توقّف الحاويات بالموانئ الحكومة تستكمل إعداد خطة عملها لعرضها على مجلس الوزراء والبرلمان الجزائر تقتني كواشف فيروس «كورونا» كإجراء احتياطي العميد على فوهة بركان والركائز يقررون الرحيل! جراد يشدد على جعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين للتعاون مع تركيا تنصيب 14 قاضيا ممثلا للجزائر بالمحكمة الدولية وزير التجارة يسعى لإعادة ربط التواصل بين المستثمرين الجزائريين والأتراك تنصيب لجنة لمتابعة الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الإطاحة بشبكة دولية أدخلت 20 قنطارا من القنب الهندي عبر الحدود المغربية 95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا

أويحيى وبن يونس في السجن وغول ينتظر مثوله أمام المحكمة العليا

انهيار ومصير مجهول لأحزاب التحالف الرئاسي


  15 جوان 2019 - 18:39   قرئ 213 مرة   0 تعليق   الوطني
انهيار ومصير مجهول لأحزاب  التحالف الرئاسي

انهارت أحزاب التحالف الرئاسي سابقًا، وباتت تواجه مصيرا مجهولاً بعد إيداع الرجلين الأولين في  الأرندي  و الأمبيا ، الحبس المؤقت، من طرف المستشار المحقق بالمحكمة العليا، الأربعاء والخميس الماضيين، وانتظار مثول عمار غول رئيس حزب  تاج  أمام ذات الهيئة، بعد استكمال إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عنه.

لم يكن منتظرا أن تلقى أحزاب التحالف الرئاسي التي تصدرت المشهد السياسي لسنوات، إبان فترة حكم الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، وشاركت في العديد من الحكومات المتعاقبة، ورافعت لترشحه لعهدة خامسة، هذا المصير المجهول، باعتبار أن البعض منها ترتبط بأسماء رؤسائها أو أمنائها العامين، في الوقت الذي أودع الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي،  الأرندي ، الذي يعد أيضا وزيرا أولا سابقا، الحبس المؤقت، الخميس الماضي، ونفس الأمر بالنسبة لرئيس الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس، الذي شغل منصب وزير تجارة أسبق، بعد مثولهما أمام المستشار المحقق، بالمحكمة العليا، في إطار التحقيق في قضايا فساد، في الوقت الذي يُنتظر مثول رئيس حزب تجمع أمل الجزائر،  تاج  عمار غول، أمام ذات الهيئة القضائية في إطار نفس التحقيقات، خلال الأيام المقبلة، باعتبار أن اسمه ورد، بصفته وزيرا أسبقا للنقل، في قائمة الـ 12 مسؤولا حكوميا سابقا، الذين أحال النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، ملفهم على المحكمة العليا، قبل أيام، وباشرت هذه الأخيرة الاستماع إليهم رسميا، بداية من يوم الأربعاء الماضي.

وشَكل حزب جهة التحرير الوطني، الذي كان أحد أهم أقطاب التحالف الرئاسي، وأبرز التشكيلات السياسية التي تصدرت الساحة في الفترة السابقة، الاستثناء، بعد أن انتخب أمينا عاما جديدا خلفا لولد عباس المبعد، الذي تنازل عن الحصانة البرلمانية، تحسبا للاستماع إليه من طرف القضاء في إطار سلسلة قضايا فساد مفتوحة على مستواه.

 

وسارعت أحزاب التحالف الرئاسي المندثر مع رحيل الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ومنذ بداية الاحتجاجات إلى محاولة ركوب موجة الحراك، محاولة التفاعل مع الأحداث وقرارات السلطة والجيش، بالرغم من استدعاء قادتها إلى العدالة للتحقيق معهم في قضايا فساد يُشتبه تورطهم فيها، عندما كانوا على رأس مناصب المسؤولية طيلة فترة حكم الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة.

زين الدين زديغة