شريط الاخبار
زغماتي يرافع لتوسيع صلاحيات الشرطة القضائية لمواجهة الجرائم الاقتصادية احباط محاولات التحاق ثمانية جزائريين بالجماعات الإرهابية في الساحل بن فليس يدعو منافسيه لـ «عدم بيع الأوهام» ويتعهد بتحقيق الاكتفاء الذاتي استدعاء وزراء ومسؤولين سابقين نافذين للتحقيق معهم في قضية الطريق السيار بالمحكمة العليا قريبا إيداع عمر عليلات والمستشار السابق برئاسة الجمهورية الحبس المؤقت قايد صالح يدعو الإعلام وأئمة المساجد والزوايا للتحسيس بأهمية استحقاقات ديسمبر العائدات الجمركية للجزائر ترتفع إلى 782 مليار دينار السلطة المستقلة للانتخابات ستحقق في تجاوزات تمويل الحملة الانتخابية حملات تحسيسية بمختلف وكالات العاصمة لتفادي الأمراض المهنية السماسرة والانتهازيون وراء الزيادات في تكلفة رخص السياقة «أليانس» للتأمينات تلتقي مع زبائنها المهنيين في سطيف وزارة العمل تبرم 60 اتفاقية لتنظيم النقل البحري وحماية البحّارة «أويلر هيرميس» تحذر من تراجع النمو الاقتصادي في الجزائر الجزائر ستصدّر 400 مليون دولار من الإسمنت خلال السنتين المقبلتين استلام مشاريع الألعاب المتوسطية بوهران قبل جوان إبرام اتفاقيتين تجاريتين لتعزيز حركة الصادرات الجزائرية وزارة الصحة تذكّر بالإرشادات لتفادي الاختناق بالغاز ڤايد صالح يدعو للتصويت لمن تتوفر فيه القدرة على قيادة الشعب والبلاد تحديد هوية الإرهابيين الاثنين المقضي عليهما بتيبازة «الانتخابات الحل الأنسب للخروج من الأزمة الحالية» الطلبة يؤكدون رفضهم لمترشحي رئاسيات 12 ديسمبر أرباب الأسر الذين يساوي دخلهم 18 ألفا معنيون بالمساعدات تبون يتعهد بمواصلة محاربة الفساد وتحقيق مطالب الحراك بن فليس يدعو لوقف «التحرش» بالمترشحين للرئاسيات وزارة التربية تنفي تغيير رزنامة اختبارات الفصل الأول بسبب الانتخابات الديون الجبائية بلغت 12 ألف مليار دينار قانون المحروقات يلزم الشركات الأجنبية بتوظيف وتكوين إطارات شباب تبون في أدرار.. بن فليس يرفع وتيرة الحملة من الشرق وميهوبي في راحة منطقة القبائل خارج اهتمامات مترشحي رئاسيات 12 ديسمبر! تحقيق اجتماعي للاستفادة من «قفة رمضان» العام المقبل بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي فوضى عارمة بمحكمة سيدي امحمد وأزيد من 100 محامٍ يقاطعون الجلسة بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك! أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة

الجميع ينتظر ما سيقوله قايد صالح اليوم وغدا من تيبازة

الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال


  25 جوان 2019 - 18:41   قرئ 332 مرة   0 تعليق   الحدث
الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال

  تتجه أنظار الرأي العام الوطني نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال في تيبازة، التي يُجري الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، زيارة لها اليوم وغدا، وهو المسؤول العسكري الذي فجر عدة مفاجآت خلال الأسابيع السابقة، التي تزامنت مع الحراك المطالب بالتغيير السياسي، بخصوص من وصفهم بـ «العصابة» و»ناهبي المال العام» وغيرها من الملفات. 

 يقوم، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، اليوم وغدا، بزيارة إلى الأكاديمية العسكرية لشرشال «الرئيس الراحل هواري بومدين»، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني أمس، وسيعقد اليوم الأربعاء لقاء توجيهيا مع إطارات وطلبة الأكاديمية، ليترأس غدا الخميس مراسيم حفل تخرج الدفعات بهذه المؤسسة التكوينية. 

وتسبق هذه الزيارة التي ينتظر أن يقوم بها نائب وزير الدفاع الوطني، للأكاديمية العسكرية بشرشال، في إقليم الناحية العسكرية الأولى، مسيرة الجمعة الـ 19 من الحراك الشعبي المطالب بالتغيير الشامل، وتتزامن أيضا مع مرور القضاء للسرعة القصوى (محكمة سيدي امحمد بمجلس قضاء الجزائر ومحاكم أخرى عبر الوطن وكذا المحكمة العليا)، في معالجة ملفات الفساد التي فتحت منذ أسابيع واستهدفت رجال أعمال ووزراء وولاة وإطارات سابقة وحالية، أُودع عدد منهم الحبس المؤقت ووضع آخرون تحت إجراء الرقابة القضائية بينما أُفرج عن آخرين على ذمة التحقيق، في حين ينتظر مثول آخرين أمام القضاء خلال الأيام والأسابيع المقبلة في إطار التحقيقات القضائية المفتوحة في عدة ملفات فساد. وركز نائب وزير الدفاع الوطني، في خطاباته السابقة، من مختلف النواحي العسكرية التي صال وجال فيها منذ انطلاق الحراك في 22 فيفري الماضي، على محاربة الفساد وتوفير الضمانات اللازمة للعدالة، وتطرق إلى الخسائر التي تكبدها الاقتصاد الوطني بفعل ممارسات رجال أعمال ومسؤولين من مختلف المستويات، قدموا لهم امتيازات وتسهيلات، كما دعا أكثر من مرة إلى الحوار وتنظيم انتخابات رئاسية في أقرب الآجال لإخراج البلاد من الأزمة التي تمر بها، وعبر عن رفضه أيضا للمرحلة الانتقالية، وشدد على الاستمرار ضمن نهج الشرعية الدستورية واصطفاف الجيش الوطني الشعبي إلى جانب الشعب لبلوغ مطالبه، وحماية المتظاهرين، محذرا عدة مرات من اختراق المسيرات من طرف مندسين على حد تعبيره. 

  زين الدين زديغة