شريط الاخبار
بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش 2000 عائلة بالعاصمة تستفيد من عملية الترحيل قريبا رفع عدد ممثلي مجلس البحث العلمي والتكنولوجيات إلى 53 عضوا تمكين الموظفين بعقود ما قبل التشغيل من شراء سنوات تقاعد كشف التكفل بالسياح الأجانب والمحليين للمشاركة في تنظيم حج 2020 المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو لفتح ملف تجريم الاستعمار وحل أحزاب الموالاة مسيرة الطلبة تُحرك الشارع وتستقطب المواطنين عشية الانتخابات الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يدعون للتهدئة عشية الرئاسيات الخارجية السويسرية تؤكد عدم تلقيها طلبات من الجزائر لاسترجاع الأموال المهربة المحامون والطلبة في مسيرتين حاشدتين بتيزي وزو بن فليس يكسر الصمت الانتخابي وينتقد محاولات تشويه سمعته بوقادوم يؤكد أن البرلمان الأوروبي تجاوز حدوده بن سبعيني أحسن لاعب في الجولة 14 من البوندسليغا غياب آلية تنظيم سوق السيارات يرهن قطاع التركيب في 2020 مجلس المحاسبة أعدّ 936 تقرير خلال 2017 توسيع الكشف الطبي المدرسي ليشمل المدارس القرآنية تغييرات في المؤسسات المالية لمواجهة أزمة السيولة النقدية المركز الوطني للسجل التجاري يتوعد المخالفين بمنعهم من مزاولة النشاط عرقاب ينفي تأثر مداخيل الجزائر بتخفيض إنتاجها من البترول 9 بالمائة نسبة المؤسسات المصغرة المتوقفة أو الفاشلة الناخبون من البدو الرحل بتندوف يشرعون في الإدلاء بأصواتهم فوضى العمران تجرّ وزير الداخلية إلى المساءلة اضطرابات في الرحلات الجوية بين الجزائر وفرنسا اليوم إعداد استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي النساء أكثر إصابة بمرض السرطان إدماج 6400 موظف بعقود ما قبل التشغيل في قطاع التكوين المهني قيادة «الأفلان» توجّه تعليمات بدعم ميهوبي في الرئاسيات شرفي يعتبر الرئاسيات امتدادا لـلحراك أويحيى يطلب البراءة وسلال يبكي أمام القاضي ويصرّح أنه ليس فاسدا شنين يهاجم رافضي الرئاسيات ويرافع لـ«مفصلية» الانتخابات قايد صالح يوجه تحذيرا «شديد اللهجة» ويتوعد المشوشين على الانتخابات تشنّج في العاصمة بسبب تصادم معارضي ومؤيدي الرئاسيات مجموعات «skd» لتركيب السيارات تلتهم 2.30 مليار دولار في 9 أشهر 11 ديسمبر آخر أجل لإيداع ملفات عقود ما قبل التشغيل في قطاع التربية تنصيب 6 وحدات للبحث العلمي في قطاع الفلاحة

هرّبت 120 مهاجر مقابل 2000 أورو للفرد

شبكات تموّل «داعش» ليبيا بأموال تهريب مهاجرين مغاربة إلى أوروبا


  09 جويلية 2019 - 19:28   قرئ 429 مرة   0 تعليق   محاكم
شبكات تموّل «داعش» ليبيا بأموال تهريب مهاجرين مغاربة إلى أوروبا

دخلوا الجزائر بطريقة شرعية وعبروا إلى ليبيا عبر الدبداب الحدودية أرجأت محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة إلى الدورة الجنائية المقبلة ملف شبكة إجرامية منظمة تنشط بكل من المغرب وليبيا والجزائر تمكنت من تهريب أكثر من 120 مهاجر مغربي من بلدهم إلى ليبيا مرورا بالجزائر نحو أوروبا لتمويل الجماعات الإرهابية الناشطة بالأراضي الليبية  التي يدخلونها عبر الحدود الجزائرية الصحراوية من إليزي إلى منطقة الدبداب بمساعدة شاب جزائري انظم الى الجماعات الارهابية بليبيا، أين تتولى جماعة هناك نقلهم إلى أوروبا عبر إيطاليا، وهذا مقابل دفع مبلغ 2000 أورو عن كل شخص توجهها الجماعة الإجرامية هناك  لتمويل تنظيم «داعش» ، وكانت عمليات الهجرة تنظم بالتنسيق بين أفراد الشبكات الذين كانوا يتواصلون فيما بينهم باستعمال «الوات ساب» و»الفايسبوك» كي لا تتوصل إليهم الجهات الأمنية.

 

فككت مصالح الأمن الشبكة الإجرامية الناشطة بالجزائر في إطار تحرياتها التي باشرتها عقب تلقيها معلومات مؤكدة بخصوص تهريب مهاجرين مغاربة عبر الجزائر إلى دولة ليبيا ومن ثم إلى أوروبا بالتنسيق بين أفراد شبكات أخرى تنشط بكل من ليبيا والمغرب ، بحيث توصلت ذات المصالح الى أن المدعو «ك. أنيس» من جنسية جزائرية من كان يتكفل باستقبال الرعايا المغاربة الذين يدخلون الجزائر بطريقة شرعية عبر مطار هواري بومدين الدولي وأثناء وصولهم يكلف أشخاص آخرون يعملون سائقي  

« كلوندستان» من أجل نقل الرعايا من المطار إلى  المحطة البرية بالخروبة وشراء تذاكر لهم الى ولاية ورقلة مقابل مبلغ 50 أورو عن كل فرد، فيما تولى آخرون نقلهم من العاصمة الى ذات المنطقة باستعمال سياراتهم، وهناك يكون في استقبالهم شخص يدعى «الحاج « للتكفل بتمريرهم الى منطقة الدبداب بليبيا عبر الحدود مع منطقة إيليزي، وبالتنسيق مع الشبكة الناشطة بالأراضي الليبية يتم التكفل بالمهاجرين المغاربة لتهريبهم إلى أوروبا عبر إيطاليا ويتقاضون مقابل ذلك مبلغ 2000 أورو عن كل مهاجر، وهي الأموال التي تجمع وتوجه لتمويل الجماعات الإرهابية بليبيا لتعزيز نشاطها، وفي إطار التحريات تم توقيف المتهم «م. إسلام» البالغ من العمر 26 سنة بتاريخ 1 أوت 2017 بالقرب من المركز التجاري الذي ضبط بحوزته أثناء تفتيشه مبلغ 50 أورو ، وبتفتيش مسكنه تم العثور على مبلغ  1250 أورو وحجز 3 هواتف نقالة، التي ضبطت بها مجموعة محادثات عبر تطبيق «الوات ساب « مع أفراد من ليبيا والمغرب والمتهم الفار «ك. أنيس» الذي ضبطت له صورة وهو حامل لسلاح «كلانشنيكوف» مع كل من المتهمين «م. إسلام» و «ع. إسلام»  الذين كلفهما هذا الأخير بنقل المغاربة من المطار إلى محطة الخروبة باعتبارهما أبناء حيه ويعملان «كلوندستان» مع ضمان تقديم كامل الخدمات لهم من اقامة واقتناء التذاكر للتنقل الى الصحراء، وفي إطار التحقيق تبين أن المدعو «ك. أنيس» سافر بتاريخ 26 فيفري  2018 إلى فرنسا والتحق فيما بعد بالجماعات الإرهابية بليبيا أين يوجد حاليا، وهو ما جعل السلطات تراسل الانتربول في 29 مارس لتنفيذ الأمر بالقبض الصادر ضده، كما ألقي القبض على المتهم الرابع 

«أ . يوسف» المكنى «الكومبا» المقيم بدرقانة بالعاصمة الذي تولى بدوره نقل المهاجرين المغاربة بسيارته من العاصمة إلى حاسي مسعود مقابل مبالغ مالية وتسخيره لأشخاص آخرين منهم صديقه «ق.م» وعمه صاحب وكالة لكراء السيارات لمساعدته في نقلهم، ليحال المتهمون الثلاثة الموقوفون على التحقيق القضائي ثم على محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء بعدما وجهت لهم تهم تهريب المهاجرين في إطار جماعة إجرامية منظمة وتمويل جماعة إرهابية تنشط خارج الوطن، وقد مثل المتهمون نهاية السنة الفارطة أمام المحكمة ومواجهة الوقائع المنسوبة إليهم فصرح المدعو «م. إسلام « أن المتهم الفار «ك. أنيس» ابن حيه وطلب منه نقل الرعايا المغاربة من المطار إلى محطة الخروبة باعتباره يعمل «كلوندستان « مقابل مبلغ 50 أورو وكان يتكفل باقتناء التذاكر لتنقلهم إلى حاسي مسعود بورقلة، كما أكد أن المتهم الفار من سلمه هاتف نقال للتواصل معه عبر تطبيق « الوات ساب « نافيا بذلك علاقته مع باقي أفراد الشبكة المغاربة والليبيين ، في حين واجهه القاضي بكشف المكالمات الهاتفية الذي أثبت ذلك ، ومن جهته المتهم « ع، إسلام « اعترف بنقل المهاجرين من المطار الى المحطة البرية بالخروبة 4 مرات وكان يتلقى  أجرته من المدعو 

« ك، أنيس « نافيا بذلك شراء التذاكر لهم بالمحطة ، وبخصوص المتهم «أ.يوسف « فقد أكد بدوره أنه نقلهم بسيارته من قهوة شرقي الى ورقلة 5 مرات وأخطره المهاجرون أنه بصدد الذهاب الى حاسي مسعود الجديدة من أجل العمل في مجال الزخرفة بالجبس عند شخص يدعى «الحاج» ، من جهته ممثل النيابة العامة اعتبر التهمة قائمة في حق المتهمين الثلاثة والتمس في حقهم عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا مليون دينار غرامة مالية، وقبل الشروع في المحاكمة أصدر القاضي حكما غيابيا ضد المتهم الفار « ك، أنيس « يدينه بعقوبة 20 سنة سجنا نافذة و2 مليون دينار غرامة مالية نافذة مع ابقاء الامر الدولي بالقبض ساري المفعول، وستتم محاكمتهم من جديد بعد استئناف الاحكام الابتدائية الصادرة في حق المتهمين .

حياة سعيدي