شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

فيما رفع الطلبة مطلب التغيير الجذري ورحيل النظام

مسيرة للتنديد بالمتابعات القضائية والمطالبة بإطلاق سراح سجناء الرأي


  09 جويلية 2019 - 19:35   قرئ 356 مرة   0 تعليق   الوطني
مسيرة للتنديد بالمتابعات القضائية والمطالبة بإطلاق سراح سجناء الرأي

 خرج، أمس، المئات من مناضلي حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، بمساندة من نشطاء سياسيين، حقوقيين ومحامين وبدعم من مواطنين، في مسيرة سلمية حاشدة وسط مدينة تيزي وزو، للتنديد بالمتابعات القضائية والمطالبة بإطلاق سراح جميع سجناء الرأي.

 

لقي نداء حزب الارسيدي  لتنظيم مسيرة سلمية من أجل المطالبة بإطلاق السراح الفوري لعضو المجلس الشعبي الولائي ومناضلة الحزب سميرة مسوسي التي اعتقلت في مسيرة 21 جوان بالجزائر العاصمة بعد رفعها للراية الأمازيغية على غرار جميع سجناء الرأي، استجابة واسعة من قبل مناضلي، منتخبي الحزب بدعم من نشطاء سياسيين، حقوقيين، محامين وبمساندة من العشرات من المواطنين الذين تضامنوا مع عائلات المحبوسين التي حضرت الوقفة الاحتجاجية التي استهلت في بدايتها بتنظيم اعتصام داخل مقر الولاية قبل الشروع في حدود الساعة الحادية عشرة صباحا في مسيرة جابت مختلف الشوارع الرئيسية للمدينة وصولا إلى مقر مجلس قضاء تيزي وزو أين تجمهروا أمام مدخله الرئيسي. وقد رفع المتظاهرون عدة شعارات نددوا من خلالها بالتجاوزات، المضايقات والمتابعات القضائية التي تلاحق المواطنين والنشطاء السياسيين والمعارضين للنظام في خضم الحراك الشعبي المطالب بالتغيير الجذري، على غرار «لا للمتابعات القضائية»، «حرروا سميرة يا عصابة»، أولاش فشال أولاش»، «نحن قلنا ترحلوا يعني نرحلوا» وغيرها من الشعارات التي رددوها طيلة المسيرة التي لم تخلو أيضا من المطالب الشعبية المساندة للحراك الشعبي المطالب برحيل جميع رموز الفساد ورحيل بقايا النظام «لا حوار لا انتخابات يا عصابات».  وأكدت البرلمانية المنتخبة عن حزب الارسيدي والمحامية ليلى حاج أعراب، على أن الشعب خرج في 22 فيفري من أجل المطالبة بإرساء الديمقراطية وبناء دولة القانون والعدالة الاجتماعية. وأن افتعال قضايا أخرى/ هو التفاف حول المطالب الشعبية خصوصا ما تعلق بالموقوفين المحبوسين في قضية الراية الامازيغية. مشيرة أن الجزائريين والجزائريات بلغوا درجة من النضج السياسي يجعلهم يسقطون كل هذه المناورات. مطالبة في الوقت ذاته بإطلاق سراح جميع سجناء الرأي على رأسهم المناضلة سميرة مسوسي. وأضاف مناضل آخر من ذات الحزب على أن منطقة القبائل ليست بحاجة إلى دروس في التاريخ وهي على دراية ووعي بأن الوحدة الوطنية تعد السلاح الوحيد من أجل تحقيق مطالب الحراك الشعبي، مضيفا أن الشعب برمته يعد الحامي الوحيد للوحدة الوطنية ومصدر السلطة. من جهتهم بقي طلبة جامعة مولود معمري ملتزمين ومجندين إلى جانب الشعب، حيث حافظوا على تقليدهم وخرجوا في مسيرة وسط عاصمة جرجرة، للمطالبة بالتغيير الجذري والإعلان عن رفضهم القاطع للحوار، مع الإلحاح على الذهاب نحو مرحلة انتقالية تكون الأساس لبناء جمهورية ثانية. كما ندد وبشدة الطلبة طيلة مسيرتهم التي بدأت من جامعة حسناوة باتجاه النصب التذكاري للشهداء «الشمعة» بالاعتقالات الصادرة في حق المناضلين والمعارضين، مطالبين في الوقت ذاته بتحرير جميع المعتقلين بما فيهم المجاهد لخضر بورقعة. 

أغيلاس. ب