شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

فيما رفع الطلبة مطلب التغيير الجذري ورحيل النظام

مسيرة للتنديد بالمتابعات القضائية والمطالبة بإطلاق سراح سجناء الرأي


  09 جويلية 2019 - 19:35   قرئ 230 مرة   0 تعليق   الوطني
مسيرة للتنديد بالمتابعات القضائية والمطالبة بإطلاق سراح سجناء الرأي

 خرج، أمس، المئات من مناضلي حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، بمساندة من نشطاء سياسيين، حقوقيين ومحامين وبدعم من مواطنين، في مسيرة سلمية حاشدة وسط مدينة تيزي وزو، للتنديد بالمتابعات القضائية والمطالبة بإطلاق سراح جميع سجناء الرأي.

 

لقي نداء حزب الارسيدي  لتنظيم مسيرة سلمية من أجل المطالبة بإطلاق السراح الفوري لعضو المجلس الشعبي الولائي ومناضلة الحزب سميرة مسوسي التي اعتقلت في مسيرة 21 جوان بالجزائر العاصمة بعد رفعها للراية الأمازيغية على غرار جميع سجناء الرأي، استجابة واسعة من قبل مناضلي، منتخبي الحزب بدعم من نشطاء سياسيين، حقوقيين، محامين وبمساندة من العشرات من المواطنين الذين تضامنوا مع عائلات المحبوسين التي حضرت الوقفة الاحتجاجية التي استهلت في بدايتها بتنظيم اعتصام داخل مقر الولاية قبل الشروع في حدود الساعة الحادية عشرة صباحا في مسيرة جابت مختلف الشوارع الرئيسية للمدينة وصولا إلى مقر مجلس قضاء تيزي وزو أين تجمهروا أمام مدخله الرئيسي. وقد رفع المتظاهرون عدة شعارات نددوا من خلالها بالتجاوزات، المضايقات والمتابعات القضائية التي تلاحق المواطنين والنشطاء السياسيين والمعارضين للنظام في خضم الحراك الشعبي المطالب بالتغيير الجذري، على غرار «لا للمتابعات القضائية»، «حرروا سميرة يا عصابة»، أولاش فشال أولاش»، «نحن قلنا ترحلوا يعني نرحلوا» وغيرها من الشعارات التي رددوها طيلة المسيرة التي لم تخلو أيضا من المطالب الشعبية المساندة للحراك الشعبي المطالب برحيل جميع رموز الفساد ورحيل بقايا النظام «لا حوار لا انتخابات يا عصابات».  وأكدت البرلمانية المنتخبة عن حزب الارسيدي والمحامية ليلى حاج أعراب، على أن الشعب خرج في 22 فيفري من أجل المطالبة بإرساء الديمقراطية وبناء دولة القانون والعدالة الاجتماعية. وأن افتعال قضايا أخرى/ هو التفاف حول المطالب الشعبية خصوصا ما تعلق بالموقوفين المحبوسين في قضية الراية الامازيغية. مشيرة أن الجزائريين والجزائريات بلغوا درجة من النضج السياسي يجعلهم يسقطون كل هذه المناورات. مطالبة في الوقت ذاته بإطلاق سراح جميع سجناء الرأي على رأسهم المناضلة سميرة مسوسي. وأضاف مناضل آخر من ذات الحزب على أن منطقة القبائل ليست بحاجة إلى دروس في التاريخ وهي على دراية ووعي بأن الوحدة الوطنية تعد السلاح الوحيد من أجل تحقيق مطالب الحراك الشعبي، مضيفا أن الشعب برمته يعد الحامي الوحيد للوحدة الوطنية ومصدر السلطة. من جهتهم بقي طلبة جامعة مولود معمري ملتزمين ومجندين إلى جانب الشعب، حيث حافظوا على تقليدهم وخرجوا في مسيرة وسط عاصمة جرجرة، للمطالبة بالتغيير الجذري والإعلان عن رفضهم القاطع للحوار، مع الإلحاح على الذهاب نحو مرحلة انتقالية تكون الأساس لبناء جمهورية ثانية. كما ندد وبشدة الطلبة طيلة مسيرتهم التي بدأت من جامعة حسناوة باتجاه النصب التذكاري للشهداء «الشمعة» بالاعتقالات الصادرة في حق المناضلين والمعارضين، مطالبين في الوقت ذاته بتحرير جميع المعتقلين بما فيهم المجاهد لخضر بورقعة. 

أغيلاس. ب