شريط الاخبار
وزير المالية يؤكد أن نتائج الإصلاحات المالية والجبائية بدأت تظهر وزير الطاقة يكشف عن تفاصيل المخطط الوطني لضمان الأمن الطاقوي نشاط استيراد السيارات محصور على الجزائريين المقيمين فقط التنظيمات الطلابية تبارك دعوة تبون لاستئناف الدراسة الجامعية إمضاء محاضر الدخول في المؤسسات الأصلية لضمان تأطير «الباك» و»البيام» بن زيان يكشف عن مناقشة 6 آلاف مذكرة في الماستر والدكتوراه تبون يتهم أصحاب المال الفاسد وبقايا «العصابة» بمحاولة تحريك الشارع الحكومة في مساع للظفر باللقاح فور جاهزيته وتسويقه وزارة التعليم العالي تقدم 8 شروط للالتحاق بمسابقة الدكتوراه 12 سنة سجنا نافذا ضد الهامل مع مصادرة وحجز كل ممتلكاته المجلس الأعلى للقضاء يحضر للإعلان عن الحركة السنوية للقضاء قريبا وزارة العدل تلغي التوظيف بمراسيم رئاسية في العديد من مناصبها السامية تأجيل قضية النائب البرلماني السابق طليبة إلى جلسة 2 سبتمبر إجراءات جديدة لتخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الابتدائي «صيدال» تضاعف إنتاج «الهيدروكلوروكين» تحسّبا للمرحلة القادمة كالياري يضع غولام على رأس أولوياته انطلاق حملة محاسبة المسؤولين المتقاعسين ضمن برنامج النهوض بمناطق الظل تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات

القاضي والمدير العام السابق لإدارة السجون شعبان زروق يتحدث عن المنتدى الوطني للحوار

«ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق»


  14 جويلية 2019 - 23:34   قرئ 515 مرة   0 تعليق   الوطني
«ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق»

حزبا «حمس» و«البناء» حاولا منعي من المشاركة في الندوة بسبب انتقادي لهما

شارك الأستاذ شعبان زروق القاضي السابق والمدير العام لإدارة السجون، في ندوة الحوار الوطني المنعقدة بعين البنيان يوم 6 جويلية الجاري، لتقديم خبرته في مجال الحوار الوطني والسياسي، كونه يتميز بخبرة في هذا المجال وعايش الأيام الحالكة التي عرفتها البلاد في تسعينيات القرن الماضي، عندما كان الحوار شبه مستحيل في الجزائر، والبلاد غارقة في مستنقع العنف الدموي والإرهابي.

 

يؤكد الخبير والأستاذ زروق شعبان أنه شارك في المنتدى الوطني للحوار الذي انعقد بمدرسة الفندقة بعين البنيان، يوم السبت 6 جويلية، معتبرا هذا المسعى الذي جمع أحزابا وجمعيات من المجتمع المدني وشخصيات محلية ووطنية، بما فيها ممثلو جاليتنا بالخارج، مبادرة أولى وخطوة نحو الشروع في حوار سياسي وطني للخروج من المأزق السياسي الذي تعيشه البلاد.

وأكد القاضي السابق، شعبان زروق أن هذا اللقاء، بني على أرضية محكمة ومتزنة ودقيقة تستقي مرجعيتها من مطالب الشعب المعبر عنها من خلال حراكه، وتتضمن هذه الأرضية - حسبه - كافة المبادئ والقواعد والميكانيزمات والآليات والإجراءات والآجال المعقولة والكفيلة بتنظيم انتخابات رئاسية نزيهة وشفافة، تضفي الشرعية الشعبية على رئيس الجمهورية المقبل.

وعن خلفية مشاركته في لقاء الحوار بعين البنيان، فأكد الأستاذ زروق أنه جاء بعد الاتصال بالسيد عبد العزيز رحابي، منسق الملتقى، لغرض المشاركة، غير أنه أكد له تعذر المشاركة بعد تلقيه رسالة من رحابي يؤكد له فيها أن «مشاركة الأشخاص غير المتحزبة مرهونة بموافقة الأحزاب المشاركة في الملتقى». هذا ما دفعه للاتصال بالأستاذ محمد السعيد، رئيس حزب الحرية والعدالة والذي ترشح معه للانتخابات التشريعية في 2012، وبعد مساعي محمد السعيد تمكن من ضمان المشاركة في اللقاء.

ويتهم الأستاذ شعبان زروق كلا من حزبي حمس الذي يرأسه عبد الرزاق مقري وحزب البناء لبن قرينة باعتراضهما على مشاركته، بسبب مواقفه السياسية من هذين الحزبين الإسلاميين، اللذين يتهمهما بكونهما من أحزاب الموالاة طيلة العهدات الثلاث الأولى لبوتفليقة وكذا التصويت لتعديل الدستور بإلغاء الرئاسة لأكثر من عهدتين وذلك في ديسمبر 2008، إضافة إلى تصريحات سابقة أطلقها الأستاذ زروق ضد بن قرينة، حيث خالفه الرأي فيما يخص بيع فيلات موريتي، الذي رمى بالمسؤولية على مدير إقامة الدولة السابق حميد ملزي الذي هو محل تحقيق قضائي، وأكد له أن المسؤولية تقع على عاتق الجنرال بتشين عندما كان مستشارا للرئيس زروال، وبالمناسبة فتح المتحدث النار على ممثلي الأحزاب الإسلامية خصوصا اتباع «حمس» بالانقلاب في المواقف السياسية.

 التقى به: أحمد ناصر