شريط الاخبار
رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص كأس أمم إفريقيا لكرة اليد 2022 في العيون المحتلة! خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات «أميار» تيزي وزو يقاطعون جلسات تحكيم اعتمادات ميزانيات البلديات لـ2020 شيتور يأمر برفع المستوى في الجامعات بغص النظر عن اللغة المستخدمة تبون يأمر باعتماد مخطط استعجالي للتكفل بمرضى الاستعجالات والحوامل حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 925 شخص منذ بداية جانفي تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات التأكيد على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة موحّدة ومجلس رئاسي في ليبيا الرئيس يأمر الحكومة بإيجاد حلول استعجالية لأزمة مصانع السيارات تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024 الإعلان عن نتائج مسابقة الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن اليوم تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019 العصرنة والشراكة لمعالجة مشاكل قطاعي الفلاحة والتجارة

1800مناصر وصلوا تباعا بالتنسيق بين «موبيليس» و»تورينغ»

الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية


  14 جويلية 2019 - 23:41   قرئ 544 مرة   0 تعليق   المنتخب الوطني
الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية

احتل الجزائريون منذ الساعات الأولى لصباح الأمس كبريات الساحات والاماكن الأثرية بالعاصمة المصرية القاهرة رافعين الإعلام الوطنية ومرردين مختلف الاغاني الممجدة لاشبال الناخبة جمال بالماضي تحضيرا لمباراة المنتخب الوطني ضد نيجيريا لحساب الدور نصف النهائي الكأس الأفريقية في صورة خطفت الاضواء عن باقي مناصري المنتخبات المنافسة عن اللقب القاري

مبعوث المحور اليومي للقاهرة: أسامة سبع

صنع أنصار المنتخب الوطني صور رائعة توحي بمدى تعلق المناصرين الذين وصلوا تباعا لمطار القاهرة منذ الساعات الأولى لصباح الاحد لمآزرة رفقاء رياض محرز في المباراة النصف النهائية ضد نيجيريا.

1800 مناصر يصلون عبر 10 رحلات للجوية الجزائرية وطاسيلي للطيران

عرف مطار القاهرة حركة غير عادية لم يشهدها من قبل بشهادة مصالح الأمن التي أكد احد مسؤوليتها في حديثه المحور اليومي ان اول طائرة وصلت في حدود الساعة الثانية صباحا لتليها 9 رحلات أخرى وصل آخرها في حدود الساعة الثامنة والنصف صباحا، أين أكد مسؤولو موبيليس والنادي السياحي الجزائري  المتكفلين بنقل 1800 مناصر لارض الكنانة لمساندة المنتخب الوطني انه تم التكفل بكل الإجراءات الخاصة من وصول الطائرات إلى غاية مغادرتها بعد نهاية اللقاء

رحلات سياحية للأهرام وواحة عمر لتفادي تكرار سيناريو السويس

وكان بانتظار الأنصار إجراءات تنظيمي وأمنية معتبرة لضمان تنظيم تنقل الأنصار من المطار نحو الملعب إلى غاية العودة اليه، حيث تم توزيع الأنصار عبر حافلات خاصة بالنادي السياحي الجزائري لنقل الأنصار نحو مناطق سياحية لزيارة القاهرة وبعد المناطق المجاورة لها لتفادي تكرار سيناريو مباراة الربع النهائية التي وجد فيها الأنصار أنفسهم بالملعب قبل ساعات طويلة من بداية المقابلة وتواجد الملعب في منطقة معزولة، أين تم تقسيم الأنصار بين واحة عمر المتواجد على طريق الإسكندرية وبين اهرامات الجيزة التي صنع فيها الجزائريون صور رائعة مترددين شعارات «ان شاء الله يا ربي لالجيري كاليفي» و « ايا بلماضي ماراناش ملاح... نجيبو الكحلوشة نولو لباس» وهو ما خطف أنظار المصريين وكذا السياح الأجانب الذين انظموا الأنصار ملتقطين صور وفيديوهات الأجواء الخماسية التي صنعها الأنصار بالمنطقة.

مرافقة أمنية للوفد الجزائري

ورافق وفود الأنصار الجزائريين مواكب أمنية من رجال الشرطة لمختلف المناطق التي تنقل عبرها الأنصار تحسبا لأي طارئ او مشاكل ممكنة في ظل الإجراءات الأمنية المتخذة لتامين الكان حسبما أكده أحد الضباط المرافقين للمواكب للمحور اليومي.

ممثل عن الفاف لطمأنه المناصرين حول توفر التذاكر

وكان في انتظار الأنصار الواصلين للقاهرة ممثل عن النادي السياحي ومن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم لتؤكد اتخاذ كامل الإجراءات لتوفير تذاكر دخول المناصرين للملعب بعد حدوث بعص التجاوزات خلال مباراة للربع نهائية ضد المنتخب الايفواري أين وجد العديد من الأنصار أنفسهم بدون تذاكر إلى غاية الدقائق الأخيرة من بداية المباراة، غير أن التنسيق بين المتعامل الوطني "موبيليس" و"تورينغ" جنب تكرار هذا السيناريو

«الحراقة» بكثرة بعد تأهل الخضر

ولوحظ العدد الكبير الجزائريون الذي امتنعوا عن العودة لارض الوطن ضمن رحلتهم البرمجة مباشرة بعد نهاية مباراة المنتخب الوطني ضد نظيره الايفواري بضربات الجزاء لمتابعة مشوار الخضر في الكان الذي سيلعب المباراة نصف النهائية التي غاب عن الوصول إليها لقرابة العقد من الزمن، مطالبين ب «كوطتهم» من التذاكر لمناصرة رفاق الهداف أدام وناس في هذه المباراة المصرية التي لم يلعبها الجزائريون منذ تتويج المنتخب باللقب القاري الوحيد سنة 1990 بالجزائر.

بلماضي يعوض «الجولة» بحصة تدريبية

فاجأ الناخب الوطني، جمال بلماضي، الجميع أمس، بعدما قرر برمجة حصة تدريبية صبيحة المباراة وهو ما لم يحدث مع التشكيلة الوطنية منذ انطلاق حيث كان الطاقم الفني يبرمج صبيحة كل مواجهة جولة بمحيط الفندق من أجل اخراج لاعبيه من الضغط السلبي، غير أن بلماضي ارتأى هذه المرة إلى ضرورة اجراء حصة صباحية خصصت بدرجة أولى إلى الاسترجاع لاسيما وأن لاعبي الخضر بدلوا مجهودات كبيرة في ربع النهائي أمام كوت ديفوار، خاصة بعدما امتدت المباراة لـ 120 دقيقة في حين استفادة النيجيريون من راحة إضافية لـ 24 ساعة مقارنة بمحاربي الصحراء.