شريط الاخبار
الحكومة مطالبة بإصلاح ضريبي وبنكي للنهوض بالاقتصاد بعد كورونا جعبوب يستعرض علاقات التعاون مع منظمة الأمم المتحدة الحكومة مطالبة بالتحكم في التجارة الالكترونية لحماية الاقتصاد الوطني دعوات إلى احترام تدابير الوقاية لتجاوز الموجة الثانية بأخف الأضرار وكالات الأسفار والجوية الجزائرية تستقبل الزبائن بكاي يدعو إلى استكمال البطاقية الوطنية للمتعاملين الاقتصاديين بلعمبري يدعو إلى إنشاء خلية يقظة للتحقيق في ندرة الأدوية طبيب «الفاف» لا يستبعد عودة الجماهير «بأعداد محدودة» إلى الملاعب إيفاد لجنة وزارية خاصة إلى مؤسسة «أنيام» بتيزي وزو استشهاد رقيب في الجيش إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية بجيجل البرلمان الأوروبي يسعى لابتزاز الجزائر لمنع مراجعة الشراكة مع الأوروبيين تأجيل الاستئناف في ملف الإخوة كونيناف إلى 16 ديسمبر الدينار يواصل الانهيار أمام الأورو والدولار في السوق السوداء إيداع الخبير لدى صندوق النقد الدولي جمال شرفي الحبس الجيش يحيّد 04 إرهابيين ويدمر 16 «كازمة» خلال الأسبوع الأخير وزير المالية يكشف عن إطلاق 30 نافذة للصيرفة الإسلامية قريبا إجماع دول «أوبك» على تمديد تخفيض الإنتاج بـ7.7 مليون برميل يوميا إضراب العمال غير مؤسّس لأن قرار مجلس الإدارة منطقي وزارة التعليم العالي تضع أربعة شروط لإعادة الطلبة إلى تونس يوم السبت اللجنة العلمية تراهن على تجاوز الموجة الثانية قبل استيراد اللقاح «عدل» تمكّن المكتتبين من استرجاع كلمة المرور واختيار المواقع خبراء الصحة يحذرون من بيع مضادات التخثر دون وصفة طبية ثلاث فئات فقط من الجزائريين العالقين بالخارج معنية بالإجلاء صفقات غير قانونية لاستيراد 135 مليون كمامة بـ 370 مليار سنتيم شنڤريحة يشدد على خوض الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش فتح 9 مطارات بالجنوب وأخرى بالشمال أمام الرحلات الداخلية قسنطيني يلمّح إلى إمكانية برمجة قضية السعيد وتوفيق وطرطاق الشهر الجاري القضاء على 3 إرهابيين واسترجاع أسلحة وذخيرة في جيجل بلحيمر يتهم فرنسا بالوقوف وراء لائحة البرلمان الأوروبي حول الجزائر 05 ملايين وتعويض 50 بالمائة من التحاليل الطبية لعمال التربية المصابين بكورونا «انخفاض مقلق» في منسوب مياه 20 سدا وتراجع بـ14 بالمائة في المتوسط السنوي بلماضي في جولة أوروبية لمعاينة 6 لاعبين لتعزيز صفوف «الخضر» الشركات التجارية مطالبة بإيداع حساباتها لسنة 2019 قبل نهاية 2020 قروض بمليوني دينار للمؤسسات الناشئة و50 مليونا للمتوسطة رابع اجتماع للخلية المركزية بعد خمسة أشهر من تنصيبها هذا الخميس مكتتبو «عدل2» يطالبون بتمكينهم من الرقم السري وكلمة المرور لاختيار مواقعهم استراتيجية جديدة ستمكّن المواطن من بيع الكهرباء لـ»سونلغاز» استئناف رحلات القطار لنقل الطلبة بداية من 15 ديسمبر السماح للابتدائيات بالاستغناء عن العمل يوم السبت ابتداء من 05 ديسمبر عودة النقل الجوي الداخلي والسماح بأداء الصلوات في المساجد التي تتسع لأكثر من 500 مصلٍ

كريم يونس الأقرب لرئاسة هذا الفريق في انتظار رد المعارضة على المبادرة

الرئاسة توافق مبدئيا على قائمة الشخصيات المقترحة لإدارة الحوار الوطني


  20 جويلية 2019 - 17:56   قرئ 530 مرة   0 تعليق   الوطني
الرئاسة توافق مبدئيا على قائمة الشخصيات المقترحة لإدارة الحوار الوطني

أبدى رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، موافقته المبدئية على قائمة الشخصيات التي اقترحها منتدى المجتمع المدني للتغيير، التي ستقود مسار الحوار الوطني، لإخراج البلاد من الأزمة التي تمر بها منذ أشهر، وستكون هذه القائمة أرضية لتشكيل فريق من الشخصيات الوطنية التي ستوكل لها مهمة قيادة مسار تسهيل الحوار.

ذكرت مصادرنا، بأن رئيس البرلمان السابق بين سنتي 2002 و2004 يعد أقرب المرشحين ليكون على رأس اللجنة التي ستقود مسار الحوار الوطني الذي دعا إليه رئيس الدولة عبد القادر بن صالح بداية الشهر الجاري، لإخراج البلاد من الأزمة السياسية التي تمر بها منذ أشهر والعودة في أقرب الآجال للمسار الانتخابي، وسيتم اختيار عدد من الشخصيات التي ضمتها القائمة السالف ذكرها، المقترحة من طرف منتدى المجتمع المدني للتغيير قبل أيام، وينتظر اختيار شخصيات ممثلة لمختلف مناطق الوطن.

وفي ذات السياق، أوضحت مصادرنا بأنه تم ربط الاتصالات بالشخصيات المعنية ضمن هذا الفريق، ويكون كريم يونس، رئيس البرلمان السابق، الأقرب لتولي هذا المنصب، علما أنه قال في تصريح سابق لـ "المحور اليومي" إنه موافق مبدئيا على المشاركة ضمن التشكيلة التي ستقود الحوار الوطني، من أجل الخروج من الأزمة لكن بشروط، على غرار إطلاق سراح المعتقلين، وأشار إلى أنه لن يغامر بمطالب الشعب، كما قال يوم 17 جويلية الجاري، إنه لم يتلق اتصالا من طرف الرئاسة في هذا الصدد.

ويتمتع كريم يونس بعلاقات حسنة مع الأحزاب السياسية، على حد ما أشار إليه في اتصال بـ "المحور اليومي"، علما أنه لم يحضر ندوة الحوار الوطني المنظمة بعين البنيان، قبل أيام، لعدم استدعائه، إلا أنه قال إن هذا الأمر لا يعد اشكالا بالنسبة له، وقد رفضت عدد من الشخصيات التي تم اقتراح اسمائها ضمن قائمة منتدى المجتمع المدني للتغيير، المشاركة ضمن هذه المبادرة، على غرار رئيس الحكومة الأسبق، مولود حمروش، الذي قال إنه ليس معنيا بهذه المبادرة، ونفس الأمر بالنسبة لجميلة بوحيرد، التي أوضحت بأنها لن تشارك ضمن هذا الفريق، وضمت هذه القائمة أيضا وزير الخارجية السابق، أحمد طالب الابراهيمي، والمحلل الاقتصادي إسماعيل للماس والمحامي مصطفي بوشاشي وآخرون، غير أن بعض الأسماء لم تلق قبولا من طرف الشعب.

ورحب رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، بالاقتراح الذي تقدم به منتدى المجتمع المدني للتغيير بخصوص الشخصيات الوطنية التي ستقود مسار الحوار، وأعلن عن مباشرة مشاورات لتشكيل هذا الفريق والاعلان عن تركيبته النهائية قريبا، واعتبر حسب بيان لرئاسة الجمهورية، أن هذا الاقتراح من شأنه أن يكون "أرضية لتشكيل فريق من الشخصيات الوطنية التي ستوكل لها مهمة قيادة مسار تسهيل الحوار".

وكانت حركة مجتمع السلم قالت إنها لا تعترض على أي شخصية وطنية نظيفة من الفساد للمشاركة في فريق الحوار الوطني، وتأسفت لتجاهل السلطات لمبادرة عين البنيان، وأوضحت بأن موقفها من المشاركة في أي مبادرة رسمية سيتحدد بعد التشاور مع مكونات المنتدى الوطني للحوار، ومعرفة الأهداف والآليات والشخصيات المتعلقة بالمبادرة الرسمية.

زين الدين زديغة