شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

فرض الانضباط..أعاد الثقة للاعبين وزرع الروح القتالية فيهم

بلماضـــــــــي يعـيــــــد الخضـــــر إلـــى مصــــــاف الكبــــــار


  20 جويلية 2019 - 18:03   قرئ 215 مرة   0 تعليق   المنتخب الوطني
بلماضـــــــــي يعـيــــــد الخضـــــر إلـــى مصــــــاف الكبــــــار

لا يختلف اثنان على أن الفضل الكبير في وصول الخضر إلى تسيد القارة السمراء يعود بدرجة أولى إلى الناخب الوطني جمال بلماضي، كيف لا وأن هذا الأخير ورغم قبوله مهمة قيادة المنتخب في أحلك الأوضاع، إلا أنه رفع التحدي وأكد سعيه للتتويج بلقب كأس أمم إفريقيا وهو ما حدث حقيقة في نهاية المطاف.

 
استهلكت الاتحادية الجزائرية بقيادة كل من محمد روراوة وبعده خير الدين زطشي 7 مدربين في المنتخب خلال 3 سنوات، ولم يستطع أي منهم إعادة روح أم درمان وعزيمة البرازيل إلى نفوس اللاعبين، وفي نهاية شهر جويلية من سنة 2018 ومطلع أوت تصاعدت مطالب الأنصار للإطاحة برابح ماجر الذي عاث فسادا في التشكيلة الوطنية وحولها إلى حقل تجارب، ولم يجد رئيس الفاف حينها مفرا سوى الرضوخ لمطالب الشعب الذي أصر حينها على تعيين جمال بلماضي مدربا لمحاربي الصحراء رغم أنه كان خيارا ثانويا في قائمة «الفاف» وتم ذلك فعلا في الثاني من شهر أوت الماضي أين عين المدرب الشاب على رأس الخضر، ومباشرة بعد ترسيمه مدربا لرفقاء رياض محرز قال بلماضي الذي باشر مسيرته التدريبية سنة 2010 إنه يستهدف التتويج بـ»كان» مصر فنظر إليه الكثيرون نظرة استهزاء كيف لا والمنتخب الوطني حينها كان يعجز عن الفوز على منتخبات مجهرية في صورة الرأس الأخضر وإفريقيا الوسطى، ولكن الأيام أنصفت المدرب الذي عينه «الشعب» وتمكن بلماضي من إخراج الخضر من غرفة الإنعاش نحو مجد قاري عجز عن تحقيقه الكثيرون، ولا ينكر فضل بلماضي إلا جاحد رغم أن الناخب الوطني رفض أن ينسب النجاح إليه وأكد أنه لا يساوي شيئا دون اللاعبين، ولكن بالعودة إلى مسار الخضر تحت قيادة بلماضي وجب علينا التذكير بأقوى المحطات التي توقف عندها خليفة رابح ماجر، أولها القضاء على سياسة النجوم مرورا بفرض الانضباط وهو الذي أبعد بلقبلة بسبب لقطة غير أخلاقية قبل أيام من انطلاق «الكان» مرورا بنجاحه في الاقتراب من اللاعبين وهو العامل الذي يعتبر أبرز أسباب نجاحه باعتبار أن بيئته التي ترعرع فيها مكنته من كسب ود أشباله وبعث الروح في رياض محرز وفعل الأمر نفسه مع أسماء كانت قبل أشهر  فقط مهمشة لتصبح من أبرز نجوم الخضر في «الكان» على غرار بلايلي وبلعمري، لكن حب الوطن والروح القتالية والرغبة في الفوز هي العوامل الذين ميزوا منتخب بلماضي الذي كسب احترام الجميع وتلقى الإشادة من طرف المتتبعين وحتى الصحافة العالمية التي نوهت بدوره الكبير في عودة الجزائر إلى مصاف الكبار.
محمد لمين صحراوي