شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

إلى جانب نيته المرور بقطر رفقة أبطال افريقيا قبل مشاركة الجزائريين أفراحهم

زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك


  23 جويلية 2019 - 20:18   قرئ 2972 مرة   0 تعليق   المنتخب الوطني
زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك

المسؤول الأول على الكرة الجزائرية تجاوز كل صلاحيته وظهر وكأنه مالك للفريق الوطني

أفادت مصادر مطلعة ومؤكدة لـ «المحور اليومي» أن سبب تهميش خير الدين زطشي من حفل تكريم رئاسة الجمهورية للفريق الوطني -المتوج بكأس افريقيا للأمم لكرة القدم- السبت الماضي، جاء بسبب المخالفات الخطيرة والأخطاء التي ارتكبها المسؤول الأول على المبنى الكروي لـ «دالي ابراهيم»، والذي يحاول الظهور بثوب الضحية أمام وسائل الإعلام.

 

أكدت مصادرنا أن خير الدين زطشي أبدى عشية نهائي الـ «كان» تحفظا بخصوص لقاء رئيس الدولة عبد القادر بن صالح للنخبة الوطنية قصد تشجيعهم قبل خوض المباراة المصيرية التي انتظرها أكثر من 44 مليون جزائري، الجمعة الماضية، وقد ادعى المعني أن الناخب الوطني جمال بلماضي هو الذي اعترض على هذا اللقاء، وقد تجاوز رئيس الـ «فاف» -المعين من قبل وزير الشباب والرياضة السابق والمقرب له الهادي ولد علي بعد الإطاحة بمحمد روراوة في مؤامرة دنيئة أحيكت ضد هذا الأخير- كل الأعراف  والتقاليد المعمول بها ويتحمل زطشي مسؤولية كل الهفوات المتعلقة بالتقاليد الدبوماسية خلال مباراة الجزائر أمام السنغال.

الأخطر من كل هذا، أن خير الدين زطشي أراد نقل النخبة الوطنية والسفر بها نحو قطر قبل الدخول إلى الجزائر حيث كان ينتظر ملايين الجزائريين عناصرها لمعانقة «الكحلوشة» وقد غصت شوارع العاصمة  بعشرات الآلاف من المشجعين الذين كانوا يهتفون بحياة زملاء «محرز» والناخب الوطني جمال بلماضي، هذا الأمر سبق وأن تفاده رئيس الـ «فاف» السابق محمد روراوة حيث قدم أمير قطر دعوة للخضر -الذين شاركوا في مونديال البرازيل وأبهروا العالم بنتائجهم- من أجل زيارة الدوحة وهو الأمر الذي رفضه الحاج روراوة آنذاك. 

ويريد زطشي أن يظهر بثوب الضحية أمام الإعلام المحلي بادعائه أنه ضحية، وقد تم تهميشه، كما يريد تحميل مسؤولية أخطائه وسقطاته المتتالية للناخب الوطني جمال بلماضي الذي أسعد الجزائريين وهو المدرب نفسه الذي رفض تعيينه من قبل الرئيس السابق لمدرسة بارادو والمسؤول حاليا على الـ»فاف»، وذلك بعد أن استهلك ثلاثة مدربين على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني في ظرف عام فقط من توليه تسيير شؤون الكرة الجزائرية، ولم يقدم هؤلاء التقنيين أي شيء للخضر سوى الخيبات المتعاقبة، وهو المسؤول كذلك عن تهميش لاعبين محليين موهوبين وأكفاء أمثال بلعمري، بونجاح، وبلايلي الذين ردوا عليه على المستطيل الأخضر بأفضل طريقة طيلة فعاليات «كان» مصر الأخيرة بتألقهم ومساهمتهم الكبيرة في انتزاع الجزائر النجمة القارية الثانية، وما شهده دوري المحترفين -بقسميه الأول والثاني- خلال الموسم الفارط، والإضطرابات التي عرفتها الرابطة الوطنية خير دليل على سوء تسييره وقلة كفاءته المهنية، فزطشي عاجز عن تسيير شؤون بطولة محلية وضبط أمورها، وكاد أن يتسبب في صراعات وتشنحات خطيرة بين أنصار النوادي الجزائرية.

احمد ناصر