شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

إلى جانب نيته المرور بقطر رفقة أبطال افريقيا قبل مشاركة الجزائريين أفراحهم

زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك


  23 جويلية 2019 - 20:18   قرئ 3180 مرة   0 تعليق   المنتخب الوطني
زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك

المسؤول الأول على الكرة الجزائرية تجاوز كل صلاحيته وظهر وكأنه مالك للفريق الوطني

أفادت مصادر مطلعة ومؤكدة لـ «المحور اليومي» أن سبب تهميش خير الدين زطشي من حفل تكريم رئاسة الجمهورية للفريق الوطني -المتوج بكأس افريقيا للأمم لكرة القدم- السبت الماضي، جاء بسبب المخالفات الخطيرة والأخطاء التي ارتكبها المسؤول الأول على المبنى الكروي لـ «دالي ابراهيم»، والذي يحاول الظهور بثوب الضحية أمام وسائل الإعلام.

 

أكدت مصادرنا أن خير الدين زطشي أبدى عشية نهائي الـ «كان» تحفظا بخصوص لقاء رئيس الدولة عبد القادر بن صالح للنخبة الوطنية قصد تشجيعهم قبل خوض المباراة المصيرية التي انتظرها أكثر من 44 مليون جزائري، الجمعة الماضية، وقد ادعى المعني أن الناخب الوطني جمال بلماضي هو الذي اعترض على هذا اللقاء، وقد تجاوز رئيس الـ «فاف» -المعين من قبل وزير الشباب والرياضة السابق والمقرب له الهادي ولد علي بعد الإطاحة بمحمد روراوة في مؤامرة دنيئة أحيكت ضد هذا الأخير- كل الأعراف  والتقاليد المعمول بها ويتحمل زطشي مسؤولية كل الهفوات المتعلقة بالتقاليد الدبوماسية خلال مباراة الجزائر أمام السنغال.

الأخطر من كل هذا، أن خير الدين زطشي أراد نقل النخبة الوطنية والسفر بها نحو قطر قبل الدخول إلى الجزائر حيث كان ينتظر ملايين الجزائريين عناصرها لمعانقة «الكحلوشة» وقد غصت شوارع العاصمة  بعشرات الآلاف من المشجعين الذين كانوا يهتفون بحياة زملاء «محرز» والناخب الوطني جمال بلماضي، هذا الأمر سبق وأن تفاده رئيس الـ «فاف» السابق محمد روراوة حيث قدم أمير قطر دعوة للخضر -الذين شاركوا في مونديال البرازيل وأبهروا العالم بنتائجهم- من أجل زيارة الدوحة وهو الأمر الذي رفضه الحاج روراوة آنذاك. 

ويريد زطشي أن يظهر بثوب الضحية أمام الإعلام المحلي بادعائه أنه ضحية، وقد تم تهميشه، كما يريد تحميل مسؤولية أخطائه وسقطاته المتتالية للناخب الوطني جمال بلماضي الذي أسعد الجزائريين وهو المدرب نفسه الذي رفض تعيينه من قبل الرئيس السابق لمدرسة بارادو والمسؤول حاليا على الـ»فاف»، وذلك بعد أن استهلك ثلاثة مدربين على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني في ظرف عام فقط من توليه تسيير شؤون الكرة الجزائرية، ولم يقدم هؤلاء التقنيين أي شيء للخضر سوى الخيبات المتعاقبة، وهو المسؤول كذلك عن تهميش لاعبين محليين موهوبين وأكفاء أمثال بلعمري، بونجاح، وبلايلي الذين ردوا عليه على المستطيل الأخضر بأفضل طريقة طيلة فعاليات «كان» مصر الأخيرة بتألقهم ومساهمتهم الكبيرة في انتزاع الجزائر النجمة القارية الثانية، وما شهده دوري المحترفين -بقسميه الأول والثاني- خلال الموسم الفارط، والإضطرابات التي عرفتها الرابطة الوطنية خير دليل على سوء تسييره وقلة كفاءته المهنية، فزطشي عاجز عن تسيير شؤون بطولة محلية وضبط أمورها، وكاد أن يتسبب في صراعات وتشنحات خطيرة بين أنصار النوادي الجزائرية.

احمد ناصر