شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

نيران الأيام الأخيرة أعادت للأذهان سيناريو صيف 2017

مئات الهكتارات تحترق يوميا وتخوفات من استمرار موجة الحرائق


  03 أوت 2019 - 18:21   قرئ 426 مرة   0 تعليق   الوطني
مئات الهكتارات تحترق يوميا وتخوفات من استمرار موجة الحرائق

تساؤلات حول جدوى المخططات الوقائية لمكافحة حرائق الغابات
أعادت حرائق الغابات التي اجتاحت العديد من ولايات الوطن، خلال هذه الفترة، إلى الأذهان سيناريو صيف 2017، وحجم الخسائر المعتبرة التي تسببت فيها، ما يطرح تساؤلات عن مدى جدوى المخططات الوقائية لمكافحة حرائق الغابات، والتحضيرات القطاعية لضمان صيف آمن، ضمن ما يعرف باللجنة الوطنية لمكافحة الحرائق واللجان الولائية الممتدة لها.
أُتلفت مساحات واسعة من الغطاء النباتي خلال الأيام الأخيرة، عبر عدة ولايات من الوطن، بعضها مصنف ضمن المناطق الأكثر تعرضا للحرائق، بالرغم من اتخاذ الحكومة لإجراءات استباقية للحد من حرائق الغابات، كتدعيم الولايات الغابية بأرتال متنقلة من أجل الرفع من قدرات تدخلها، وسجلت في هذا الصدد وصول ألسنة النيران حتى المدن، حيث تم تسجيل حريقين بكل من غابة باينام في العاصمة، وجبل الوحش بمدينة قسنطينة، الذي تم التحكم فيه، أمس، بمساعدة طائرات مروحية تابعة لمصالح الحماية المدنية، وتسجل يوميا منذ الأسبوع الماضي، عشرات الحرائق عبر مختلف الولايات، تسببت في خسائر بمئات الهكتارات للغطاء النباتي من غابات وأدغال وأحراش وأشجار مثمرة ونخيل وغيرها، وحسب آخر حصيلتين لمصالح الحماية المدنية، تمتدان من الفاتح أوت إلى غاية صبيحة أمس، فإن أكثر من 140 حريق غابات وأدغال وأحراش وغيرها، أتلف أكثر من 500 هكتار من المساحات الغابية وأزيد من 380 هكتار من مساحات أدغال، بالإضافة الى عدد معتبر من الأحراش والأشجار المثمرة والنخيل وحُزم التبن، على حسب الأرقام التي نشرتها المديرية العامة للحماية المدنية، في الحصيلتين السالف ذكرهما، سخرت لإطفائها إمكانات قصد مَنع انتقال ألسنة النيران إلى مساحات أوسع، خوفا من تكرار سيناريو 2017.
ومن بين الولايات المتضررة من حرائق الغابات خلال الفترة الأخيرة، تيزي وزو، تيسمسيلت وميلة، بالإضافة إلى قسنطينة، البليدة والمدية والبويرة، فيما تتجلى تخوفات من استمرار موجة الحرائق بغض النظر عن مسبباتها، خلال شهر أوت الجاري، المعروف بارتفاع درجات الحرارة.
يُشار إلى أن الحكومة أولت اهتماما لملف حرائق الغابات، حيث تَرأس الوزير الأول، نور الدين بدوي، بداية شهر جويلية المنقضي، اجتماعا للمجلس الوزاري المشترك، خصّص لدراسة آليات تعزيز القدرات العملية لمصالح الحماية المدنية ومصالح إدارة الغابات في مجال حرائق الغابات والمزروعات وأشجار النخيل، بمشاركة وزراء الداخلية والمالية والفلاحة والمدراء العامين للحماية المدنية والغابات، في حين أعلنت وزارة الداخلية في وقت سابق عن مخطط اتصال وقائي لمكافحة حرائق الغابات، فيما أطلقت المديرية العامة للحماية المدنية عملية تحسيسية للحفاظ على المجال الغابي،  إلا أن صيف 2019 سجل العديد من الحرائق التي خلفت خسائر معتبرة في الغطاء النباتي.

زين الدين زديغة