شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

نيران الأيام الأخيرة أعادت للأذهان سيناريو صيف 2017

مئات الهكتارات تحترق يوميا وتخوفات من استمرار موجة الحرائق


  03 أوت 2019 - 18:21   قرئ 548 مرة   0 تعليق   الوطني
مئات الهكتارات تحترق يوميا وتخوفات من استمرار موجة الحرائق

تساؤلات حول جدوى المخططات الوقائية لمكافحة حرائق الغابات
أعادت حرائق الغابات التي اجتاحت العديد من ولايات الوطن، خلال هذه الفترة، إلى الأذهان سيناريو صيف 2017، وحجم الخسائر المعتبرة التي تسببت فيها، ما يطرح تساؤلات عن مدى جدوى المخططات الوقائية لمكافحة حرائق الغابات، والتحضيرات القطاعية لضمان صيف آمن، ضمن ما يعرف باللجنة الوطنية لمكافحة الحرائق واللجان الولائية الممتدة لها.
أُتلفت مساحات واسعة من الغطاء النباتي خلال الأيام الأخيرة، عبر عدة ولايات من الوطن، بعضها مصنف ضمن المناطق الأكثر تعرضا للحرائق، بالرغم من اتخاذ الحكومة لإجراءات استباقية للحد من حرائق الغابات، كتدعيم الولايات الغابية بأرتال متنقلة من أجل الرفع من قدرات تدخلها، وسجلت في هذا الصدد وصول ألسنة النيران حتى المدن، حيث تم تسجيل حريقين بكل من غابة باينام في العاصمة، وجبل الوحش بمدينة قسنطينة، الذي تم التحكم فيه، أمس، بمساعدة طائرات مروحية تابعة لمصالح الحماية المدنية، وتسجل يوميا منذ الأسبوع الماضي، عشرات الحرائق عبر مختلف الولايات، تسببت في خسائر بمئات الهكتارات للغطاء النباتي من غابات وأدغال وأحراش وأشجار مثمرة ونخيل وغيرها، وحسب آخر حصيلتين لمصالح الحماية المدنية، تمتدان من الفاتح أوت إلى غاية صبيحة أمس، فإن أكثر من 140 حريق غابات وأدغال وأحراش وغيرها، أتلف أكثر من 500 هكتار من المساحات الغابية وأزيد من 380 هكتار من مساحات أدغال، بالإضافة الى عدد معتبر من الأحراش والأشجار المثمرة والنخيل وحُزم التبن، على حسب الأرقام التي نشرتها المديرية العامة للحماية المدنية، في الحصيلتين السالف ذكرهما، سخرت لإطفائها إمكانات قصد مَنع انتقال ألسنة النيران إلى مساحات أوسع، خوفا من تكرار سيناريو 2017.
ومن بين الولايات المتضررة من حرائق الغابات خلال الفترة الأخيرة، تيزي وزو، تيسمسيلت وميلة، بالإضافة إلى قسنطينة، البليدة والمدية والبويرة، فيما تتجلى تخوفات من استمرار موجة الحرائق بغض النظر عن مسبباتها، خلال شهر أوت الجاري، المعروف بارتفاع درجات الحرارة.
يُشار إلى أن الحكومة أولت اهتماما لملف حرائق الغابات، حيث تَرأس الوزير الأول، نور الدين بدوي، بداية شهر جويلية المنقضي، اجتماعا للمجلس الوزاري المشترك، خصّص لدراسة آليات تعزيز القدرات العملية لمصالح الحماية المدنية ومصالح إدارة الغابات في مجال حرائق الغابات والمزروعات وأشجار النخيل، بمشاركة وزراء الداخلية والمالية والفلاحة والمدراء العامين للحماية المدنية والغابات، في حين أعلنت وزارة الداخلية في وقت سابق عن مخطط اتصال وقائي لمكافحة حرائق الغابات، فيما أطلقت المديرية العامة للحماية المدنية عملية تحسيسية للحفاظ على المجال الغابي،  إلا أن صيف 2019 سجل العديد من الحرائق التي خلفت خسائر معتبرة في الغطاء النباتي.

زين الدين زديغة