شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

من الندوة الجامعة إلى البديل الديمقراطي وصولا لهيئة كريم يونس

أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها


  14 أوت 2019 - 18:16   قرئ 625 مرة   0 تعليق   الوطني
أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها

لا تزال أحزاب الموالاة السابقة تبحث عن مكان لها وسط الساحة السياسية رغم رفض كل المبادرات -التي أطلقتها عدة أحزاب وشخصيات على اختلاف انتمائها وتوجهاتها- إشراكها باعتبارها جزءا مهما من النظام السابق والفساد الذي تسبب فيه، إذ خرج الأمناء العامون لحزبي «الأرندي» و»الأفلان» بخطابات الترهيب تارة من خلال التأكيد بأن أي مبادرة حوار دونها ستكون «جوفاء»، والترغيب تارة أخرى من خلال التأكيد على أنها «مع الحراك» وأنها «كانت مختطفة» وستدعم كل سبل الحوار لإخراج الجزائر من الأزمة لمحاولة استمالة الرافضين للجلوس مع من كانوا أياما قبل بداية الحراك داعمين لعهدة خامسة.

يتخبط حزبا السلطة التجمع الوطني الديمقراطي وجبهة التحرير الوطني، في سبيل العودة للساحة السياسية بالتزامن مع إطلاق جولات الحوار الوطني، بالرغم من الرفض الشعبي الذي يواجهانه، باعتبارهما شغلا الساحة لسنوات طويلة إبان حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ويُعدان من رموز النظام السابق، في ظل ارتفاع مطالب إقصائهما من هذا المسار، فبعد إعلان منسق هيئة الوطنية للحوار كريم يونس استبعاد الأحزاب والتحالفات السياسية التي كانت تدعم سياسات الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة والتي أيدت ترشحه لعهدة رئاسية خامسة من الحوار الوطني، مؤكد أنه لن يتم إشراكها في جولات الحوار واللقاءات السياسية التي تعقدها الهيئة بالقول «نحن نطبق توجهات المجتمع والحراك الذي يرفض ذلك، وهناك الكثير من الأحزاب والشركاء الذين رفضوا مشاركة أحزاب الموالاة في الحوار، ونحن بالطبع لن نفرض على شركائنا حواراً مع أحزاب يقبع قادتها في السجن بتهم الفساد، ونأخذ بعين الاعتبار موقف أحزاب المعارضة التي اجتمعت في 6 جويلية «الندوة الجامعة» و26 جويلية «كتلة البديل الديمقراطي»، غيّر الحزبان من خطابهما من الترهيب بأن «الحوار سيكون أجوفا إذا ما استمر في سياسة الإقصاء» وأنه لا أحد يملك حق اقصائها إلى الترغيب بالقول إن الأرندي يدعم «جهود هيئة الحوار والسعي لتجسيد مخرجاته»، وسار على نهجه الحزب العتيد من خلال بيان أكد فيها بالقول «اننا في الافلان لسنا من اصحاب المواقف المتقلبة ولا نقبل الاستثمار في أوضاع وطننا مواقفنا ثابتة وعبرنا عنها بوضوح ندعم ونساد كل مبادرة وطنية تهدف لحماية الجزائر» ردا على اشاعات «شل البرلمان» في حال إقصائها من المشاركة في الحوار الوطني، حيث نفى الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، عز الدين ميهوبي في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» «أفند تفنيدًا قطعيا، أن يكون الحزبُ فكّر في اعتماد أسلوب كهذا، ويجدد دعمه لجهود هيئة الحوار والسعي لتجسيد مخرجاتها»، وسار على نهجه الحزب العتيد من خلال بيان فند فيه هذه الادعاءات قائلا إنها «تصرفات خلق البلبلة والفوضى وترمي الى افشال كل مبادرة من شانها ان تساهم في حل الأزمة في البلاد».

أسامة سبع