شريط الاخبار
تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات بلمهدي يوضح أن الاكتظاظ في المساجد وراء منع صلاة الجمعة وزارة التعليم العالي تحدد تخصصات تجديد المنحة الدراسية بالخارج رحال يشيد بمساهمة القرارات اللامركزية في احتواء كورونا بالولايات بلجود يدعو لتضافر الجهود في محاربة شبكات الهجرة ومافيا المخدرات الحركة تدب في الشوارع والمحلات التجارية مفتوحة إلى منتصف الليل تبون ينهي سنوات احتكار النقل الجامعي ويفتح المنافسة أمام المتعاملين قادة المدارس يشددون على الحفاظ على السر العسكري والالتزام بحسن السيرة نشاط التجار السوريين والصحراويين والأجانب تحت الرقابة في الجزائر تبون يشدد على الالتزام بتدابير الوقاية بعد تخفيف إجراءات الحجر ثلاث سنوات حبسا نافذا ضد درارني وعامان حبسا لبلعربي وحميطوش وزارة التربية تأمر بإحصاء السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 31 أوت ريال بيتيس يعرض على ماندي التمديد إلى 2025 مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء:

ستعيد فتحها بعد انقضاء العطلة القضائية

العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة


  14 أوت 2019 - 18:20   قرئ 825 مرة   0 تعليق   الوطني
العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة

تهتم العدالة الجزائرية خلال هذه الفترة الحساسة التي تمر بها الجزائر، بمواصلة التحقيقات في قضايا الفساد التي كانت في طي النسيان خلال العشرين سنة الماضية، فيما قررت تأجيل التحقيق في ملفات قضائية أخرى مهمة بعد العطلة القضائية التي ستنقضي بتاريخ 15 سبتمبر المقبل.

يواصل قضاة التحقيق ووكلاء الجمهورية المكلفين بالتحقيق في ملفات الفساد بمختلف المحاكم والمجلس القضائية على المستوى الوطني، عملهم القضائي،  على الرغم من انطلاق العطلة القضائية بتاريخ 15 جويلية إلى غاية  15 سبتمبر المقبل، وذلك من أجل مواصلة التحقيقات في قضايا الفساد التي أطاحت  بالعديد من الوزراء الحاليين والسابقين، الولاة وأباطرة المال بالجزائر، وبهذا يكون  القضاة  قد  حُرموا من حق  الاستفادة  من العطلة القضائية هذه السنة، فيما قررت العدالة تأجيل التحقيق في ملفات قضائية أخرى مهمة بعد انقضاء العطلة القضائية. وكان وزير العدل حافظ الأختام السابق «سليمان ابراهيمي» قد وجه تعليمة إلى رؤساء  المجالس والنواب العامين لدى المجالس القضائية وكذا رؤساء ومحافظي الدولة والمحاكم الابتدائية، بخصوص العطل السنوية للقضاة والموظفين لسنة 2019، والمحددة لمدة 30 يوما، ابتداء من 15 جويلية إلى غاية 15 سبتمبر، وتضمنت رزنامة الاستفادة من العطل القضائية والصادرة عن المديرية العامة للموارد  البشرية، على أن يستفيد رؤساء الجهات القضائية والامناء العامين من  عطلة لمدة 30 يوم تكون  ما بين 15 جويلية  و15 سبتمبر 2019 كحد أقصى، على أن يراعى عدم تزامن الاستفادة بين الرئيس والنائب  العام والأمين  العام من جهة أخرى، واشترط في رزنامة العطلة السنوية لسنة  2019، استخلاف رئيس  المجلس  وجوبا بنائبه المساعد الأول، في حين يكون استخلاف محافظ المناوب بنائب عام مساعد، رئيس  المحكمة الإدارية بأحد قضاة المحكمة الإدارية. ومنذ انطلاق التحقيقات في ملفات الفساد والتي كانت في خانة المسكوت عنها خلال  العشرين السنة  الماضية، وذلك بعد تحرر العدالة الجزائرية من القيود وإملاءات الهاتف، أصدر قضاة التحقيق بمختلف المحاكم الابتدائية على المستوى الوطني، أوامر بإيداع الحبس المؤقت، في حق وزراء سابقين وحاليين وولاة ورجال  المال والأعمال، أمثال «أويحيى»، «سلال»، «جمال ولد عباس»، «السعيد بوتفليقة»،»طرقاق»، والجنرال «توفيق»، إلى جانب العديد من أباطرة المال ويتعلق الأمر بـ   «على حداد»،»ربراب»، الإخوة «كونيناف»، صاحب مجمع «معزوز»، رجل الأعمال «عرباوي»، «طحكوت»، بايري» والإخوة «بن حمادي»، فيما تم وضع بعض المتهمين تحت إجراءات الرقابة القضائية.

إيمان فوري