شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

مؤشرات تنذر بدخول اجتماعي ساخن بالولاية

موجة احتجاجات تجتاح بلديات تيزي وزو


  27 أوت 2019 - 19:41   قرئ 541 مرة   0 تعليق   الوطني
موجة احتجاجات تجتاح بلديات تيزي وزو

اتسعت بتيزي وزو أمس، رقعة الاحتجاجات المنددة بغياب التنمية، حيث شهدت الولاية موجة من الاحتجاجات التي اجتاحت عدة بلديات، جسدها قاطنو العديد من القرى عن طريق غلق الطرق أو مقرات الجماعات المحلية، وهي المؤشرات التي تنذر بدخول اجتماعي ساخن.

 

حطمت ولاية تيزي وزو في الفترة الأخيرة الرقم القياسي من حيث عدد الحركات الاحتجاجية المسجلة في اليوم الواحد، والمجسدة عن طريق غلق الطرق الوطنية أو الولائية أو مقرات البلديات والدوائر وكذا بعض المرافق الإدارية والخدماتية، وهي الوضعية التي تعد نتيجة حتمية للأوضاع التنموية الهشة التي تعيشها العديد من مناطق الولاية التي لم يجد سكانها أمام تقاعس المسؤولين الرافضين لتحمل مسؤولياتهم سبيلا آخر سوى الإقدام على الاحتجاجات، حيث أقدم سكان قرية ورقيق ببلدية عزازقة على تصعيد وتيرة احتجاجهم، فبعد غلق الطريق المؤدي إلى قريتهم أول أمس، قاموا في الساعات الأولى من نهار أمس بغلق الطريق الوطني رقم 12 في شطره الرابط بين عزازقة وتيزي وزو، في الاتجاهين ذهابا وإيابا، للمطالبة بغلق وحدة تصنيع الزفت الموجودة بقريتهم بعدما أصبحت مخلفات نشاطها خطرا حقيقيا يهدد الصحة العمومية وكذا البيئة على حد سواء. من جهة أخرى، وفي سابقة من نوعها وبعد 5 أيام عن غلقهم للطريق الوطني رقم 25، أقدم سكان قريتي هليل وتيفاو ببلدية آيت يحي موسى جنوب مدينة تيزي وزو أمس، على غلق مقر البلدية وبناء جدار إسمنتي على جميع مداخله، تنديدا بالصمت غير المبرر الصادر من قبل المسؤولين المحليين تجاه مطالبهم التي تتقدمها الوضعية الكارثية لطريق القريتين الذي استفاد من مشروع إعادة تهيئة لكن دون تكملة أشغاله بسبب تقاعس المؤسسة وتجميد الأشغال.

وأقدم بدورهم سكان قرية بوعكاش ببلدية عين الزاوية جنوب ولاية تيزي وزو، على غلق مقر البلدية والتجمهر أمام مدخله الرئيسي، تنديدا بالإقصاء التنموي وسياسة الهروب إلى الأمام المنتهجة من قبل مسؤولي المجلس الشعبي البلدي، الذي لم يكلفوا أنفسهم –حسبهم- حتى عناء توفير أقل ما يمكن أن يضمن كرامتهم من ماء، فضلا عن تعبيد الطريق وتوفير الإنارة العمومية وغيرها من المطالب الأخرى التي تهدف عموما إلى تحسين ظروفهم المعيشية. من جهة أخرى، توقفت حركة المرور على مستوى الطريق الولائي رقم 128 تلقائيا لاكتظاظ حركة السير بعدما اتخذه سكان الناحية الجنوبية للولاية مسلكا لبلوغ تيزي وزو بعد غلق الطريق الوطني رقم 25. في موضوع آخر، قام عدد من منخرطي وأعضاء المكتب الولائي للهلال الأحمر الجزائري، على تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الهيئة، احتجاجا على قرار حل المكتب القديم والتعبير عن رفضهم لأعضاء اللجنة المؤقتة التي تم تنصيبها مؤخرا، لتحتل بذلك ولاية تيزي وزو الصدارة من حيث عدد الحركات المسجلة في الآونة الأخيرة، والتي عرفت بدايتها الأسبوع المنصرم قبل أن تتخذ منحى تصاعديا خلال الأسبوع الجاري أين تم إحصاء أكثر من 10 حركات احتجاجية بين غلق للطرق ومقرات البلديات والدوائر، تنديدا بغياب التنمية، وهي المؤشرات الني تتوقع أن يكون الدخول الاجتماعي المقبل على صفيح ساخن.

أغيلاس. ب