شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

وزير المالية محمد لوكال لـ»المحور اليومي»:

قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل


  03 سبتمبر 2019 - 19:06   قرئ 1056 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل

كشف وزير المالية، محمد لوكال، أن مشروع قانون المالية لسنة 2020 سيكون على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل، دون أن يعطي تفاصيل أكثر عن المشروع، في الوقت الذي عرف فيه هذا المشروع أخذا وردا بسبب الأوضاع الاقتصادية والسياسية التي تمر بها البلاد حاليا، خاصة بعد أن تم تجميد عملية التوظيف وتعليق بصفة رسمية عملية طباعة النقود مند شهر مارس المنصرم، بالإضافة إلى تراجع احتياطي الصرف للبلاد إلى حدود 70 مليار دولار.

 

قال محمد لوكال على هامش افتتاح الدورة البرلمانية العادية لسنة 2019 / 2020، في تصريح لـ «المحور اليومي»، أنّ مشروع قانون المالية للسنة القادمة 2020 سيتم عرضه خلال الأسبوع المقبل على الحكومة من أجل مناقشته والمصادقة عليه ليتم تمريره بعد ذلك على غرفتي البرلمان، دون أن يعطى أي تفاصيل جديدة يتضمنها المشروع، قائلا «إنّ المشروع سيتم عرضه على الحكومة الأسبوع المقبل وأن ما يتضمنه سيتم الاطلاع عليه لاحقا».

وفي هذا الشأن، سبق وأن أشارت «المحور اليومي» في عددها السابق، إلى أن مشروع القانون يتضمن بندا يخص اقتراح تأجيل عمليات شراء العتاد والتجهيزات والأدوات المكتبية، والتحكم في عمليات التوظيف لاسيما في الوظيف العمومي وتفادي اقتراحات إنشاء مناصب شغل وإقرار أي ميزانية جديدة باستثناء تلك التي تتم بصورة استثنائية من قبل السلطات العمومية، وقالت المصادر إن مشروع النص التمهيدي اعتمد نفس المقاربات والتوجهات المتعلقة بترشيد النفقات وضبطها والإجراءات المصاحبة لها، الأمر الذي يؤكد أن سنة 2020 ستكون سنة بيضاء من حيث إقرار المشاريع الاجتماعية.

كما شهد مشروع النص قانون المالية لسنة 2020 عملية أخد ورد، بسبب الأوضاع الاقتصادية والسياسية التي تمر بها البلاد، خاصة بعد أن تم تجميد عملية التوظيف وتعليق بصفة رسمية عملية طباعة النقود مند شهر مارس المنصرم، بالإضافة إلى تراجع احتياطي الصرف للبلاد إلى حدود 70 مليار دولار.

وفي السياق ذاته، تشير بعض المصادر المطلعة لـ «المحور اليومي»، إلى أن المصالح المختصة انطلقت في إعادة توزيع النفقات من ميزانيتي التسيير والتجهيز، بناء على التوقعات السابقة التي أجرتها الحكومة في السنوات القليلة الماضية، ومن هذا المنطلق توقع تحديد ميزانية الدولة برسم مشروع قانون المالية لسنة 2020 في حدود 65.4 مليار دولار، حيث حظيت قطاعات المالية والبناء والأشغال العمومية بحصة الأسد في ميزانية التجهيز المقررة للسنة المقبلة، فيما يمثل كل من قطاع التربية والداخلية والصحية، بالإضافة إلى التعليم العالي والفلاحة النصيب الأكبر في مجال ميزانية التسيير المتوقعة.

وسيلة قرباج