شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

حالة ترقب بالهيئة التشريعية والتحقيقات تطال نواب و " سيناتورات"

نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية»


  04 سبتمبر 2019 - 19:29   قرئ 762 مرة   0 تعليق   الوطني
نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية»

انتهى عهد تهَرب نواب المجلس الشعبي الوطني و»سيناتورات» مجلس الأمة من المتابعات القضائية، تحت غطاء الحصانة البرلمانية، التي شكلت خلال السنوات الماضية عقبة أمام جهاز العدالة لممارسة مهامه، بخصوص تجاوزات تورط فيها نواب بهذه الهيئة التشريعية يعاقب عليها القانون.

 تَسود حالة من الترقب بالمجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة بسبب التحقيقات في تجاوزات يعاقب عليها القانون، التي طالت وستطال نواب وسيناتورات بالغرفتين السفلى والعليا، تقدمت العدالة بطلبات رفع الحصانة البرلمانية عنهم، ولم تكن افتتاح الدورة البرلمانية العادية، كغيرها من الدورات السابقة، خاصة وأن وزير العدل حافظ الأختام، بلقسام زغماتي، الذي حضر أشغال افتتاح هذه الأخيرة، كان في نفس القاعة التي يتواجد بها نواب وسيناتورات طلبت العدالة رفع الحصانة عنهم ساعات بعد هذا الحدث، ولم تَعد طلبات رفع الحصانة عن نواب و«سيناتورات» خلال الفترة الأخيرة عائقا للتحقيق مع المتورطين منهم في تجاوزات يعاقب عليها القانون، وخير مثال على ذلك، الوزير السابق للنقل، عمار غول، الذي كان إلى وقت قريب «سيناتور» عن الثلث الرئاسي بمجلس الأمة، غير أنه اضطر للتنازل عن الحصانة، بعد توجيه طلب للغرفة العليا في هذا الصدد، وتسود حالة من الترقب بعد أن افتتحت الدورة العادية للبرلمان بثلاثة طلبات رفع الحصانة عن نواب بالإضافة الى سيناتور آخر، ومن المحتمل أن تطال حملة المحاسبة التي بُوشر فيها منذ أشهر ومرت بمراحل، نوابا آخرين يشتبه تورطهم في تجاوزات يعاقب عليها القانون، على غرار الحصول على امتيازات في مجالات مختلفة كالعقار. وتعامل المجلس الشعبي الوطني مع طلبات رفع الحصانة عن النواب، التي وجهت له في أول يوم من افتتاح الدورة العادية، آنيا، حيث ترأس في هذا الصدد، رئيس الغرفة السفلى للبرلمان، سليمان شنين، أول أمس، اجتماعا لمكتب المجلس، للنظر في طلبات وزير العدل، المتعلقة بتفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن ثلاثة نواب، وهم بن حمادي اسماعيل، بري الساكر ومحمد جميعي، طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور، حتى يتمكن القضاء من ممارسة مهامه الدستورية وتفعيل أحكام المادة 573 وما يليها من قانون الإجراءات الجزائية، وأحال المكتب طلبات وزير العدل، على لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات لإعداد تقرير في الموضوع، ورفعه إلى المكتب، على أن يعرض تقرير اللجنة فيما بعد على النواب للبت فيه في جلسة مغلقة، وأحالت أيضا وزارة العدل طلبا لمجلس الأمة لرفع الحصانة البرلمانية عن السيناتور أحمد أوراغي، وهو منتخب عن حزب «الأفلان» في ولاية تلمسان.

زين الدين زديغة