شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

بهدف تحسين ودعم إنتاج البترول والغاز على المدى البعيد

سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين


  04 سبتمبر 2019 - 19:34   قرئ 1038 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين

يعتزم مجمع سوناطراك الرفع من قدراته الإنتاجية من البترول والغاز وذلك عبر عمليات عصرنة وتأهيل تجهيزاته على غرار مشروع إعادة تنظيم وحدات حاسي مسعود والتي ستسمح بتحسين ودعمه على المدى البعيد، الخطوة التي تستجيب للتغيرات في الساحة الطاقوية العالمية وكذا التحديات الصعبة الجديدة لمواجهة المنافسة الشديدة ببروز منتجين جدد وتطور إنتاج شركات عالمية، الأمر الذي من شأنه التأثير على قائمة زبائن الجزائر التقليديين وكذا إضعاف فرص كسب أسواق جديدة في العالم في حال ظلت سياسة الإنتاج. 

 

وحسبما أكده الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك رشيد حشيشي، أن مشروع إعادة تنظيم وإنجاز نظام إنتاج جديد على مستوى الوحدات الفرعية لحقل حاسي مسعود بورقلة من شأنه أن يسمح بتحسين ودعم إنتاج البترول والغاز على المدى البعيد، ويأتي تصريحه خلال زيارته لورقلة بهدف معاينة إنجاز المشاريع الهيكلية الجارية في احدى اهم المناطق لإنتاج البترول و المكثفات حسبه.

 

وفي ذات السياق؛ أوضح الرئيس المدير العام لسوناطراك أن هذه المشاريع الهيكلية جد هامة لاسيما المتعلقة منها بإعادة التنظيم والعصرنة التي تسمح بضمان الإنتاج ودعمه على المدى البعيد»، موضحا بقوله «إعادة التنظيم تخص مجمل العمليات التي تشهدها منشأة صناعية بغية تغيير أورفع قدرتها الإنتاجية وكذا عصرنة وتأهيل تجهيزاتها». وأشار إلى أن الأمر يتعلق بنشاط مكثف لضمان الإنتاج بهذه المنطقة مستقبلا»، موضحا أن هذه الزيارة «ستسمح لنا بالاطلاع عن كثب على التقدم الحقيقي الذي أحرزته هذه المشاريع المعول عليها من اجل تحسين ودعم الإنتاج». ولإعادة تأهيل الوضعية التي تسجلها حقول النفط سالفة الذكر منذ عشرات السنين، كان ضروريا إعداد مشروع إعادة تنظيم هذه المنشآت سنة 2014 ، والذي يتمثل في جعل المنشآت مطابقة للمعايير وإعادة تنظيم وحدات الاستغلال وكذا إضفاء الطابع الأمثل على شبكة الجمع، الأمر الذي يسمح بزيادة نسبة عمل الآلات الدوارة من 92 بالمائة إلى 99 بالمائة ورفع الإنتاج وكذا استرجاع الغازات المحروقة المنبعثة منه. ويذكر أن المشروع تم إسناده إلى المجمع الياباني «جي جي سي» ، حيث حددت آجال إنجازه بـ48 شهرا والذي تطلب غلافا ماليا بقيمة 5ر7 مليار دج أي ما يعادل 650 مليون دولار والذي تم إبرام عقوده سنة 2016، أين تم إشراك عدة شركات جزائرية في المشروع على غرار المؤسسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى والشركة الوطنية للهندسة المدنية والبناء. وتعد مثل هذه العمليات التأهيلية لآبار النفط، خطوة حتمية لابد منها لتعزيز القدرات الإنتاجية بعد اهتراء وقدم الآبار بسبب نشاطها منذ أزيد من 4 عقود مضت، حيث يرى الخبير الاقتصادي الدولي عبد المالك امبارك سراي في هذا الشأن في تصريح لـ»المحور اليومي»، بأن قدم آبار النفط ساهم في تراجع انتاج النفط الجزائري من 1.2 إلى 1.1 مليون برميل، موضحا في سياق كلامه إلى أن انخفاض حجم صادرات البلاد اليومية من المحروقات أمر مضر بالإقتصاد الوطني، بالنظر إلى أن أغلبية آبار النفط المنتجة تعرف وضعية مهترئة أدت إلى خفض حجم الإنتاج من 80 بالمائة إلى 35 بالمائة، الأمر الذي تطلّب إعادة تأهيل وتنظيف هذه الأخيرة.

مريم سلماوي