شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

في واحدة من أكبر عمليات التهريب التي كشفتها الجمارك

حجز قرابة 39 ألف قرص «إكستازي» بميناء الجزائر


  11 سبتمبر 2019 - 16:25   قرئ 502 مرة   0 تعليق   الحدث
حجز قرابة 39 ألف قرص «إكستازي» بميناء الجزائر

تمكنت عناصر المفتشية الرئيسية لفحص المسافرين، بميناء الجزائر، أول أمس، من حجز قرابة 39 ألف حبة مهلوسات من نوع «إكستازي»، كانت مخبأة بإحكام داخل وحدتين مركزيتين للإعلام الآلي محملة بسيارة معدة للجمركة قادمة من مرسيليا على متن الباخرة «أليروس» التابعة للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين.

تشهد الجزائر حملة غير مسبوقة لإغراقها بالمهلوسات القادمة من أوروبا وتونس، حيث أحبطت مصالح الجمارك خلال شهري جويلية وأوت وبداية سبتمبر الجاري، عدة عمليات لإدخال كميات معتبرة من هذه الحبوب الممنوعة، عبر المطارات والمعابر الحدودية الشرقية، آخرها كان ميناء الجزائر مسرحا لها، أول أمس، لما تمكن أعوان عناصر المفتشية الرئيسية لفحص المسافرين، بتلك المنشأة، من حجز 38403 حبة مهلوسات من نوع "اكستازي"، كانت مخبأة بإحكام داخل وحدتين مركزيتين للإعلام الآلي محملة بسيارة معدة للجمركة قادمة من مرسيليا على متن الباخرة "اليروس" التابعة للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، حسب ما أفاد به منشور للمديرية العامة للجمارك على صفحتها بموقع التفاعل الاجتماعي فايسبوك. وارتفعت وتيرة محاولات إغراق الجزائر بالحبوب المهلوسة المهربة من تونس وبعض المدن الفرنسية بالخصوص، عبر المعابر الحدودية والمطارات والموانئ، وحتى ببعض المناطق الجنوبية القريبة من الشريط الحدودي، ومن بين أهم العمليات النوعية التي كشفت عنها مصالح الجمارك، تلك التي حجز فيها أعوان هذا السلك أكثر من 30 ألف قرص مهلوس بتمنراست، تضاف لها عمليات أخرى نفذت على مستوى الموانئ الغربية، بالإضافة إلى مطارات سطيف وهواري بومدين.

ومن بين الأنواع التي يتم حجزها باستمرار من طرف عناصر الجمارك أقراص IDGARE، LYRICA، PRERICA  وRECABALINE، وغيرها، يعمد مهربوها نحو التراب الوطني إلى محاولة تمريرها عبر عدة طرق، على غرار إخفائها داخل المقود، تحت لوح القيادة وداخل تجاويف القيادة، إضافة إلى الجناح الخلفي للسيارة وواقي الصدمات، بالنسبة للمعابر الحدودية أو الموانئ، وكذا باللباس الداخلي لبعض المسافرين ووسط ملابسهم، فيما يتعلق بالمطارات، في محاولة للإفلات من الرقابة الجمركية والأمنية.

يشار إلى أن مصالح الجمارك، أجرت بالتنسيق مع مديريات الصحة بعدة ولايات، دورات تكوينية لفائدة الأعوان العاملين على مستوى المراكز الحدودية، حول المؤثرات العقلية والمهلوسات، للرفع من كفاءاتهم للتصدي لحمة إغراق الجزائر بهذه السموم.

زين الدين زديغة