شريط الاخبار
الفصل في قضية درارني.. بلعربي وحميطوش يوم 10 أوت أزمة مياه حادة جرّاء شح الأمطار والتسربات تبون يأمر بالفتح التدريجي للمساجد والسماح للمواطنين بارتياد الشواطئ والمنتزهات شنقريحة يرافع لأهمية جهاز الدرك الوطني في حفظ الأمن والاستقرار وكالة الفضاء الجزائرية والخبرة الأجنبية للسيطرة على حرائق الغابات تبون يعيّن العميد قواسمية قائدا للدرك الوطني خلفا لعرعار المحال على التقاعد وزارة الصحة تقرّ مخططا وقائيا لتنظيم عمليتي فتح المساجد والشواطئ جراد يطالب المصلين باحترام إجراءات الوقاية في المساجد حين فتحها نحو توظيف 10 آلاف عامل بالمجمع الجزائري - التركي «طيال» أسبوعان فقط لتنصيب 08 آلاف أستاذ جديد في مناصبهم عشرات القتلى وآلاف الجرحى في انفجار ضخم يهز بيروت مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة

تكتّل مصنعي الأجهزة الإلكترونية والهواتف النقالة يراسل وزارة الصناعة

تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية


  11 نوفمبر 2019 - 18:00   قرئ 674 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية

منع استيراد المنتوجات الجاهزة خفّض فاتورة الواردات إلى 230 مليون دولار

أكد تكتل مصنعي الأجهزة الإلكترونية والهواتف النقالة، أنّ قرار وزارة الصناعة القاضي تجميد مصانع تركيب الهواتف الذكية، سينعكس سلبا على قطاع الهواتف النقالة والأجهزة الإلكترونية، حيث سيتسبب في إحالة 6 آلاف عامل بمناصب مباشرة وأكثر من 26 ألف عامل بمناصب غير مباشرة على البطالة، في حين سيُشجع السوق الموازية للهواتف النقالة.

 

وجه تكتل مصنعي الأجهزة الإلكترونية والهواتف النقالة، مراسلة لوزيرة الصناعة والمناجم جميلة تمازيرت، والوزارة الأولى، واللجنة المالية للمجلس الشعبي الوطني ورئيس المجلس الشعبي الوطني، للرد على تصريحات الوزيرة فيما يخص قرار تجميد مصانع تركيب الهواتف الذكية، في الوقت الذي أكدت فيه وزارة الصناعة المناجم أن هناك تحقيقات تؤكد أنه لا يوجد تصنيع في هذا المجال وإنما كل المصانع تجلب هذه المنتوجات جاهزة.

وحسب محتوى المراسلة التي وجهها التكتل وتحصلت «المحور اليومي» على نسخة عنها، يؤكد التكتل أنّ هذا القرار الذي إن اتخذ سينعكس سلبا على قطاع الهواتف النقالة والأجهزة الإلكترونية، حيث سيتسبب في غلق هذه المصانع وإحالة 6 آلاف عامل بمناصب مباشرة وأكثر من 20 ألف عامل بمناصب غير مباشرة على البطالة، كما أن هذا القرار لم يفرق بين المصنع والمستورد.

كما أضاف التكتل أن هذا القرار سيؤدي إلى تراجع الاستثمار في هذا القطاع، من خلال فقد ثقة الشريك الأجنبي من علامات عالمية، بالإضافة إلى أنه سيشجع السوق الموازية للهواتف النقالة، كما أن هذا الأمر سيساهم في ضياع التطور التكنولوجي، موضحا أن صناعة الهواتف النقالة كانت ستساهم في المستقبل في نقل التكنولوجيا والخبرة ليستفيد منها مختصون في هذا المجال.

ومن خلال المراسلة ذاتها، قدم التكتل عدة اقتراحات من أجل المحافظة على هذا القطاع، على غرار ارتفاع المطالبة بالمشاركة في اتخاذ قرارات فيما يخص نظام «ا سكا دي» للهواتف النقالة، علما أن هذا النظام أنشى في الدول الأوروبية لامتصاص البطالة، وإعادة النظر في ارتفاع تكاليف الحقوق الجمركية لنظام «اس، كا، دي» بالإضافة إلى إنشاء لجنة مختلطة بين وزارة الصناعة والمتعاملين للعمل على مخطط الانتقال من «ا س، كا، دي» إلى نظام «سي، كا، دي».

وبلغة الأرقام، ذكر التكتل في هذه المراسلة أن فاتورة استيراد هذه المنتوجات عرفت ارتفاعا خلال 2014، حيث قدرت بـ 400 مليون دولار، كما قدرت في 2015 بـ 530 مليون دولار، أما في 2016 فارتفعت لتصل إلى 650 مليون دولار، في حين عرفت سنة 2017 تراجعا في الفاتورة بعد القرار الذي اتخذته الحكومة بمنع استيراد المنتوجات الجاهزة، لتصل إلى 230 مليون دولار.

تجدر الإشارة إلى أنّ وزيرة الصناعة والمناجم جميلة تمازيرت، أكدت أن التحقيقات التي قامت بها لجنة مختصة بالتحقيق في نشاط مصانع تركيب الهواتف، كشفت عدم وجود أي نشاط من هذا النوع بالمصانع. وحسب ما نقلته الإذاعة الجزائرية من تصريحات لوزير الصناعة أمس خلال زيارتها لمدينة تيزي وزو، فإن هذه المصانع كانت تقوم بجلب هواتف جاهزة، حيث أوضحت الوزيرة خلال ندوة صحافية نشطتها مناصفة مع وزير الطاقة محمد عرقاب، على هامش زيارة تفقدية قادتهما إلى الولاية، أن «اللجنة التي تتنقل للتحقق من إدماج هذا النشاط خلصت إلى عدم وجود أي إدماج في هذا المجال خلال هذه السنوات الأخيرة، لأنه لا وجود لأي تركيب، بل استيراد هواتف جاهزة، لذلك لا يمكن لهؤلاء المتعاملين المطالبة بامتيازات نشاط التركيب، لكن يمكنهم مواصلة النشاط في الهاتف النقال في إطار التسويق، لكن ضمن نسبة في القانون العام وليس بنسبة تفضيلية».

ياسمين بوعلي