شريط الاخبار
«الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبات في قضية فساد عبد الغاني هامل بن بوزيد يطمئن بانفراج نسبي في المستشفيات وعودة الاستقرار إلى مصالح كورونا أزيد من 10 آلاف تاجر فتحوا محلاتهم والمداومة بلغت 99 بالمائة خلال العيد أبناء بلوزداد يكسرون هدوء الحجر الصحي 10 فنادق بتيزي وزو لاستقبال 600 جزائري مرحل من أوروبا بلوغ ذروة 66 حريقا يوميا بـ 20 ولاية الاثنين الماضي جميلة بوباشا تنعي عائلة المحامية الراحلة جيزيل حليمي بلمهدي يدعو الجزائريين للحيطة خلال عيد الأضحى بسبب كورونا الصيدلية المركزية توصي باعتماد بروتوكول لاستيراد المواد الاولية والادوية تأجيل قضية الإخوة «كونيناف» والوزراء وإطارات وزارة الصناعة إنطلاق عملية سحب استدعاءت امتحانات «البيام» إطلاق عملية الدفع الإلكتروني لقاطني «عدل» السـابــعـــــــــــة لـــــــــــ «الـــسيــــــــــــــــــاربـي» رخصة واحدة لمدة سنة لوكلاء السيارات والتسليم في أجل أقصاه 7 أيام منفذ مستغانم إلى الطريق السيار «شرق - غرب» يدخل حيز الخدمة «هواوي» تؤكد استعدادها لمصاحبة الجزائر لدعم وتطوير تكنولوجيا الاتصال

التجمعات الشعبية بالعاصمة ومنطقة القبائل مرهونة

المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي


  11 نوفمبر 2019 - 18:38   قرئ 407 مرة   0 تعليق   الوطني
المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي

يوجد المترشحون الخمسة لانتخابات 12 ديسمبر المقبل في وضع حرج قبل أيام عن انطلاق الحملة الانتخابية، بسبب تواصل الحراك الشعبي الرافض لهذه الاستحقاقات تحت إشراف بقايا النظام السابق، وسيكون المترشحون أمام اختبارين، الأول يتعلق بإقناع المواطنين بالانتخاب في ظل الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمنعهم من عقد التجمعات للقيام بحملتهم الانتخابية، والثاني يتعلق بالإدلاء بأصواتهم لصالحهم، خاصة في الولايات التي تشهد رفضا واسعا على غرار العاصمة ومنطقة القبائل.

يطرح العديد من متابعي الوضع السياسي في الجزائر تساؤلات حول مصير الحملة الانتخابية للمترشحين الخمسة المقبولة ملفاتهم حول كيفية تسييرهم لحملاتهم الانتخابية ومواجهة الموجة الرافضة لتنظيم هذا الاستحقاق، من خلال تصاعد بعض الأصوات المنادية بمنعهم من تنظيم تجمعات شعبية عبر مختلف الولايات خاصة التي تعرف رفضا شبه تام للاستحقاقات، على غرار منطقة القبائل والعاصمة، حيث سيجد كل من الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون، والأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي وزير الثقافة السابق عز الدين ميهوبي، وكذا عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني، وعبد العزيز بلعيد رئيس جبهة المستقبل، إضافة الى رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس، أنفسهم خلال نزولهم إلى الولايات وجها لوجه مع المواطنين لإقناعهم بالتوجه لصناديق الاقتراع والإدلاء بالأصوات لصالحهم، في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها الجزائر منذ نهاية شهر فيفري الماضي، والإلحاح على ضرورة التغيير السياسي في البلاد، إضافة إلى موجهة التهكم على الشخصيات المعنية بهذا الاستحقاق، خاصة أنها كلها قديمة وأغلبها شغلت مسؤوليات سامية إبان فترة حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، فعقب الإعلان عن قائمة الشخصيات التي دخلت رسميا سباق الانتخابات الرئاسية، باشر المعنيون حملة انتخابية غير رسمية، عبر الحديث في ندوات صحافية عن برامجهم، لإقناع الناخبين بضرورة الذهاب إلى صندوق الاقتراع أولا ثم التصويت لصالحهم ثانيا، وتأكيدهم على أن حل الأزمة يكمن في الذهاب للانتخابات الرئاسية.

وتأتي هذه الأجواء في الوقت الذي حذر فيه نائب وزير الدفاع الوطني كل من يحاول التشويش وتعكير صفو هذا الاستحقاق الهام، مبرزا أن العدالة ستكون لهم بالمرصاد من خلال التطبيق الصارم للقانون، قائلا إن جميع الشروط والظروف مهيأة لانتخاب رئيس الجمهورية الجديد، الذي سيطبق برنامجه بما يكفل بناء جزائر جديدة لا مكان فيها للممارسات غير القانونية والبالية.

أسامة سبع