شريط الاخبار
افتتاح الطبعة الـ 14 لصالون التشغيل والتكوين وزارة التضامن تحضر مشروعا وطنيا لمرافقة الفئات المتكفل بها أردوغان يجدد التأكيد على الدور المحوري للجزائر لحل أزمة ليبيا تبون يستأنف مشاوراته حول الوضع العام في البلاد وتعديل الدستور بلجود يأمر بإطلاق آلاف المشاريع المستعجلة التي لم تنطلق أشغالها تبون يأمر بالإجلاء الفوري للجالية الوطنية من «ووهان» الصينية إنهاء مهام 63 نائبا عاما ورئيس مجلس قضائي و08 رؤساء محاكم إدارية تراجع جرائم القتل واستقرار نسبة حوادث المرور في العاصمة التحديات الأمنية المستجدة بدول الجوار تستدعي تعزيز القدرات الدفاعية «سيربور» تحضر لشراء أسهم عائلة «حداد» في اتحاد العاصمة استشهاد عسكريين إثر سقوط طائرة «سوخوي 30» في أم البواقي الطلبة يتمسكون بمطلب التغيير الشامل ويؤكدون على المواصلة الحكومة تأمر بتنصيب خلايا اليقظة الصحية بالمعابر البحرية والبرية والجوية أساتذة الابتدائي يعتصمون اليوم أمام مقر وزارة التربية تأجيل النظر في قضية التحاق زوجين وطفليهما بتنظيم «داعش» ليبيا تنظيم صالون المقاولاتية «مقاول» في العاصمة ووهران الجزائر ستموّن تركيا بالغاز الطبيعي المميّع إلى غاية 2024 أسعار النفط تتراجع بـ2 بالمائة متأثرة بانتشار فيروس «كورونا» الجوية الفرنسية تدرج 6 رحلات يومية إضافية نحو الجزائر «كناص» يذكّر أرباب العمل بآخر أجل للتصريح السنوي بالأجور لجنة الصحة بالبرلمان تنظم يوما دراسيا حول التكفل بمرضى السرطان طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء أساتذة التعليم الابتدائي يشلون القطاع لثلاثة أيام إنابات قضائية لحصر ممتلكات رجال أعمال جزائريين بالخارج والي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية والمجلس يمنحه مهلة إلى غاية الأربعاء تعيين أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون العمومي في ثاني تغيير خلال شهر وزير السياحة ينهي مهام المدير العام لمعهد الفندقة والسياحة ببوسعادة التماس 3 سنوات سجنا نافذا ضد سمير بن العربي والي مستغانم السابق و11 إطارا يمثلون أمام العدالة في قضايا فساد المدير العام للجمارك يدعو لتقليص مدة توقّف الحاويات بالموانئ الحكومة تستكمل إعداد خطة عملها لعرضها على مجلس الوزراء والبرلمان الجزائر تقتني كواشف فيروس «كورونا» كإجراء احتياطي العميد على فوهة بركان والركائز يقررون الرحيل! جراد يشدد على جعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين للتعاون مع تركيا تنصيب 14 قاضيا ممثلا للجزائر بالمحكمة الدولية وزير التجارة يسعى لإعادة ربط التواصل بين المستثمرين الجزائريين والأتراك تنصيب لجنة لمتابعة الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الإطاحة بشبكة دولية أدخلت 20 قنطارا من القنب الهندي عبر الحدود المغربية 95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا

العجز سيبقى التحدي الأكبر للحكومة خلال 2020

خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير


  11 نوفمبر 2019 - 18:51   قرئ 540 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير

 بعد توقعات وزارة المالية باستمرار تآكل احتياطي الصرف خلال نهاية السنة المقبلة والعجز في ميزانيتي التسيير والتجهيز، بسبب التذبذب الذي تعرفه أسعار النفط في السوق العالمية، سيظل العجز في التمويل التحدي الأكبر للحكومة، حيث سيكون خيار اللجوء إلى التمويل غير التقليدي المتمثل في طباعة النقود والإصلاحات في ميزانيتي التسيير والتجهيز ـ حسب الخبراء- أمرا لا مفر منه من أجل مواجهة العجز.

تفيد الأرقام التي تمت مناقشتها في مجلس الوزراء، السابق للحكومة، بتوقع تسجيل عجز في تمويل نشاطات الدولة خلال السنوات الثلاث القادمة إلى 55 مليار دولار، ولا يمكن توفيرها انطلاقا من المداخيل الجبائية البترولية والعادية المتوقعة ما بين 2020 و2022، وتشير تقديرات الحكومة إلى أن العجز عن التمويل في 2020 يتجاوز 2010 مليار دينار، وهو ما يقابله بالعملة الأمريكية قرابة 17 مليار دولار حسب سعر الصرف الرسمي الحالي المستقر في مستوى 120 دينار للدولار الواحد، وحسب المصدر ذاته فإن العجز سيرتفع خلال سنة 2021 إلى أكثر من 2416 مليار دينار وهو مبلغ تفوق قيمته بالعملة الأمريكية 20 مليار، وسيظل العجز كبيرا في السنة التي تليها بالضبط في 2022، حتى إذا كانت التوقعات تسير إلى انخفاض طفيف، حيث سيكون عجز تمويل مختلف نشاطات مؤسسات الدولة في مستوى 2030 مليار دينار أي نحو 18.5 مليار دولار.

وفي هذا الشأن، قال الخبير المالي والمصرفي، كمال رزيق، في تصريح للمحور اليومي، إن الحكومة القادمة ستكون مطالبة بإصلاحات في ميزانيتي التجهيز والتسيير من أجل تفادي نفاد احتياطي الصرف، ودعا إلى فتح المجال المالي والمصرفي في الجزائر، بالإضافة إلى تحصيل الضرائب، مشيرا إلى أن الاستغلال الأمثل والعقلاني والجيد للموارد المالية في الميزانية سيجنب الجزائر الاستدانة، أما إذا كان الاستغلال غير عقلاني فسينفد احتياطي الصرف خلال السنوات الثلاث المقبلة.

من جهته، قال الخبير الاقتصادي عبد الرحمان عية إنّ العجز في التمويل سيكون التحدي الأكبر للحكومة، حيث سيكون خيار اللجوء إلى التمويل غير التقليدي المتمثل في طباعة النقود «الخيار الأمثل» للحكومة، من أجل مواجهة مشكلة العجز ولو جزئيا.

وسيلة قرباج