شريط الاخبار
رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء

العجز سيبقى التحدي الأكبر للحكومة خلال 2020

خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير


  11 نوفمبر 2019 - 18:51   قرئ 719 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير

 بعد توقعات وزارة المالية باستمرار تآكل احتياطي الصرف خلال نهاية السنة المقبلة والعجز في ميزانيتي التسيير والتجهيز، بسبب التذبذب الذي تعرفه أسعار النفط في السوق العالمية، سيظل العجز في التمويل التحدي الأكبر للحكومة، حيث سيكون خيار اللجوء إلى التمويل غير التقليدي المتمثل في طباعة النقود والإصلاحات في ميزانيتي التسيير والتجهيز ـ حسب الخبراء- أمرا لا مفر منه من أجل مواجهة العجز.

تفيد الأرقام التي تمت مناقشتها في مجلس الوزراء، السابق للحكومة، بتوقع تسجيل عجز في تمويل نشاطات الدولة خلال السنوات الثلاث القادمة إلى 55 مليار دولار، ولا يمكن توفيرها انطلاقا من المداخيل الجبائية البترولية والعادية المتوقعة ما بين 2020 و2022، وتشير تقديرات الحكومة إلى أن العجز عن التمويل في 2020 يتجاوز 2010 مليار دينار، وهو ما يقابله بالعملة الأمريكية قرابة 17 مليار دولار حسب سعر الصرف الرسمي الحالي المستقر في مستوى 120 دينار للدولار الواحد، وحسب المصدر ذاته فإن العجز سيرتفع خلال سنة 2021 إلى أكثر من 2416 مليار دينار وهو مبلغ تفوق قيمته بالعملة الأمريكية 20 مليار، وسيظل العجز كبيرا في السنة التي تليها بالضبط في 2022، حتى إذا كانت التوقعات تسير إلى انخفاض طفيف، حيث سيكون عجز تمويل مختلف نشاطات مؤسسات الدولة في مستوى 2030 مليار دينار أي نحو 18.5 مليار دولار.

وفي هذا الشأن، قال الخبير المالي والمصرفي، كمال رزيق، في تصريح للمحور اليومي، إن الحكومة القادمة ستكون مطالبة بإصلاحات في ميزانيتي التجهيز والتسيير من أجل تفادي نفاد احتياطي الصرف، ودعا إلى فتح المجال المالي والمصرفي في الجزائر، بالإضافة إلى تحصيل الضرائب، مشيرا إلى أن الاستغلال الأمثل والعقلاني والجيد للموارد المالية في الميزانية سيجنب الجزائر الاستدانة، أما إذا كان الاستغلال غير عقلاني فسينفد احتياطي الصرف خلال السنوات الثلاث المقبلة.

من جهته، قال الخبير الاقتصادي عبد الرحمان عية إنّ العجز في التمويل سيكون التحدي الأكبر للحكومة، حيث سيكون خيار اللجوء إلى التمويل غير التقليدي المتمثل في طباعة النقود «الخيار الأمثل» للحكومة، من أجل مواجهة مشكلة العجز ولو جزئيا.

وسيلة قرباج