شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

توبعوا بتهمة «المساس بسلامة وحدة الوطن»

6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة


  12 نوفمبر 2019 - 19:11   قرئ 1009 مرة   0 تعليق   محاكم
6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة

سلطت محكمة سيدي امحمد أمس، عقوبة 6 أشهر حبسا نافذا، و20 ألف دينار غرامة مالية نافذة، ضد ستة شبان حملوا الراية الأمازيغية، بمسيرات الجمعة، ويتعلق الأمر بالمدعويين «خالد أوديحات»، «مسعود لفتيسي»، «بعيبش جابر»، «باشا بلال»، «صافي طاهر»، «حمزة محرازي»، الموقوفين رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش منذ نحو 4 أشهر، عن تهمة المساس بسلامة وحدة الوطن، عن طريق رفع راية غير الراية الوطنية، وجاء هذا الحكم بعدما التمست النيابة عقوبة عامين حبسا نافذا، و100 ألف دينار غرامة مالية نافذة.

 

خلال المحاكمة، استهلت القاضي الجلسة باستجواب المدعو «باشا بلال» الذي تمت متابعته بجنحة المساس بسلامة وحدة الوطن عن طريق رفع راية غير الراية الوطنية، حيث صرح المعني بصريح العبارة أمام جميع الحاضرين وهيئة المحكمة،  قائلا إن الجزائر لها علم واحد، ورفع الراية الأمازيغية لا يعتبر مساسا بوحدة الوطن. من جهته، صرح المتهم الثاني المدعو «بعيبش جابر» بأنه لم يحمل الراية الأمازيغية، وأنه بتاريخ الوقائع اتصل به والده، وطلب منه جلب الراية الأمازيغية لصديقه، ليقوم بإخفائها داخل كيس،  لكن تم توقيفه من قبل مصالح الأمن. أما فيما يخص المتهم «لفتيسي مسعود» فأكد أنه بمجرد وقوفه أمام العدالة يشعره ذلك بالعدل، وأصر على حمل الراية الأمازيغية لآخر رمق في حياته، وأنه مفتخر بهويته الأمازيغية. وبعد هذه التصريحات الجريئة أمام القاضي، لقي المعني مساندة كبيرة من قبل الحاضرين والمحامين، بينما تعالت التصفيقات والهتافات بعد إدلائه بتلك التصريحات، مضيفا في معرض أقواله أنه لم يرتكب أي جرم يعاقب عليه القانون، وأن حمل الراية الأمازيغية ليس بجريمة.

وحسب ما جاء في مرافعة النيابة قبل طلب التماساتها، والتي دافعت عن العلم الوطني، بحكم أنه نص عليه الدستور في المادة  6 إلى جانب النشيد الوطني، ويعتبران من رموز الدولة، وغير قابلين للتغير، أضاف ممثل الحق العام أن العلم الوطني له قداسيته، وواجبة المحافظة عليه كرمز من رموز الدولة  الجزائرية، وعلى هذا الأساس اتخذت الدولة الجزائرية مجموعة من التدابير لحمايته، وكيفية استعماله حددها القانون، والمشرع الجزائري وضع قيودا حتى لا يتجرأ أي أحد على الإساءة إليه، مشيرا إلى أن المكان الذي تم فيه توقيف المتهمين يتجمع فيه المواطنون من أجل المطالبة بحقوقهم، وبالتالي يجب على كل مواطن يشارك في المسيرات أن يحمل  الراية الوطنية، ورفع راية غير الراية الوطنية يشير إلى دلالات أخرى، على غرار مسألة المساس بوحدة الوطن، مبرزا في معرض تصريحاته أن التهمة ثابتة في حق المتهمين.

إيمان فوري