شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

توبعوا بتهمة «المساس بسلامة وحدة الوطن»

6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة


  12 نوفمبر 2019 - 19:11   قرئ 1139 مرة   0 تعليق   محاكم
6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة

سلطت محكمة سيدي امحمد أمس، عقوبة 6 أشهر حبسا نافذا، و20 ألف دينار غرامة مالية نافذة، ضد ستة شبان حملوا الراية الأمازيغية، بمسيرات الجمعة، ويتعلق الأمر بالمدعويين «خالد أوديحات»، «مسعود لفتيسي»، «بعيبش جابر»، «باشا بلال»، «صافي طاهر»، «حمزة محرازي»، الموقوفين رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش منذ نحو 4 أشهر، عن تهمة المساس بسلامة وحدة الوطن، عن طريق رفع راية غير الراية الوطنية، وجاء هذا الحكم بعدما التمست النيابة عقوبة عامين حبسا نافذا، و100 ألف دينار غرامة مالية نافذة.

 

خلال المحاكمة، استهلت القاضي الجلسة باستجواب المدعو «باشا بلال» الذي تمت متابعته بجنحة المساس بسلامة وحدة الوطن عن طريق رفع راية غير الراية الوطنية، حيث صرح المعني بصريح العبارة أمام جميع الحاضرين وهيئة المحكمة،  قائلا إن الجزائر لها علم واحد، ورفع الراية الأمازيغية لا يعتبر مساسا بوحدة الوطن. من جهته، صرح المتهم الثاني المدعو «بعيبش جابر» بأنه لم يحمل الراية الأمازيغية، وأنه بتاريخ الوقائع اتصل به والده، وطلب منه جلب الراية الأمازيغية لصديقه، ليقوم بإخفائها داخل كيس،  لكن تم توقيفه من قبل مصالح الأمن. أما فيما يخص المتهم «لفتيسي مسعود» فأكد أنه بمجرد وقوفه أمام العدالة يشعره ذلك بالعدل، وأصر على حمل الراية الأمازيغية لآخر رمق في حياته، وأنه مفتخر بهويته الأمازيغية. وبعد هذه التصريحات الجريئة أمام القاضي، لقي المعني مساندة كبيرة من قبل الحاضرين والمحامين، بينما تعالت التصفيقات والهتافات بعد إدلائه بتلك التصريحات، مضيفا في معرض أقواله أنه لم يرتكب أي جرم يعاقب عليه القانون، وأن حمل الراية الأمازيغية ليس بجريمة.

وحسب ما جاء في مرافعة النيابة قبل طلب التماساتها، والتي دافعت عن العلم الوطني، بحكم أنه نص عليه الدستور في المادة  6 إلى جانب النشيد الوطني، ويعتبران من رموز الدولة، وغير قابلين للتغير، أضاف ممثل الحق العام أن العلم الوطني له قداسيته، وواجبة المحافظة عليه كرمز من رموز الدولة  الجزائرية، وعلى هذا الأساس اتخذت الدولة الجزائرية مجموعة من التدابير لحمايته، وكيفية استعماله حددها القانون، والمشرع الجزائري وضع قيودا حتى لا يتجرأ أي أحد على الإساءة إليه، مشيرا إلى أن المكان الذي تم فيه توقيف المتهمين يتجمع فيه المواطنون من أجل المطالبة بحقوقهم، وبالتالي يجب على كل مواطن يشارك في المسيرات أن يحمل  الراية الوطنية، ورفع راية غير الراية الوطنية يشير إلى دلالات أخرى، على غرار مسألة المساس بوحدة الوطن، مبرزا في معرض تصريحاته أن التهمة ثابتة في حق المتهمين.

إيمان فوري