شريط الاخبار
وزير المالية يؤكد أن نتائج الإصلاحات المالية والجبائية بدأت تظهر وزير الطاقة يكشف عن تفاصيل المخطط الوطني لضمان الأمن الطاقوي نشاط استيراد السيارات محصور على الجزائريين المقيمين فقط التنظيمات الطلابية تبارك دعوة تبون لاستئناف الدراسة الجامعية إمضاء محاضر الدخول في المؤسسات الأصلية لضمان تأطير «الباك» و»البيام» بن زيان يكشف عن مناقشة 6 آلاف مذكرة في الماستر والدكتوراه تبون يتهم أصحاب المال الفاسد وبقايا «العصابة» بمحاولة تحريك الشارع الحكومة في مساع للظفر باللقاح فور جاهزيته وتسويقه وزارة التعليم العالي تقدم 8 شروط للالتحاق بمسابقة الدكتوراه 12 سنة سجنا نافذا ضد الهامل مع مصادرة وحجز كل ممتلكاته المجلس الأعلى للقضاء يحضر للإعلان عن الحركة السنوية للقضاء قريبا وزارة العدل تلغي التوظيف بمراسيم رئاسية في العديد من مناصبها السامية تأجيل قضية النائب البرلماني السابق طليبة إلى جلسة 2 سبتمبر إجراءات جديدة لتخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الابتدائي «صيدال» تضاعف إنتاج «الهيدروكلوروكين» تحسّبا للمرحلة القادمة كالياري يضع غولام على رأس أولوياته انطلاق حملة محاسبة المسؤولين المتقاعسين ضمن برنامج النهوض بمناطق الظل تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات

المتسابقون يريدون ضمان بداية هادئة تجنبا للولايات التي تشهد رفضا واسعا

المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب


  12 نوفمبر 2019 - 19:14   قرئ 788 مرة   0 تعليق   الوطني
المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب

فضل أغلب مترشحي الانتخابات الرئاسية المقبلة تدشين حملتهم الانتخابية من الجنوب، لمغازلة سكانه وإقناعهم بالتصويت لصالحهم، باعتبار المنطقة أكثر قابلية للتصويت، عكس العديد من المدن الشمالية التي تعرف رفضا واسعا للاستحقاق، حيث سيحل رئيس حزب المستقبل عبد العزيز بلعيد بأدرار، في حين سينزل رئيس حزب البناء عبد القادر بن قرينة ضيفا على سكان تندوف، كما أعلنت مديرية حملة الأمين العام بالنيابة لحزب الأرندي عز الدين ميهوبي عن إطلاق الحملة من الجنوب دون ذكر الولاية، في حين قرر بن فليس مغازلة سكان ولاية غريمه السابق الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، تلمسان، في حين رفضت مديرية حملة عبد المجيد تبون الكشف عن وجهته بسبب ما سمته «تحضير مخطط الحملة بسرية».

 

تحاشى المترشحون الخمسة لانتخابات 12 ديسمبر المقبل «المفاجآت» وفشل حملاتهم الانتخابية في بدايتها، من خلال اختيار ولايات الجنوب لتدشين تجمعاتهم الشعبية، حيث انفرد رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس بـ»المخاطرة» من خلال اختيار ولاية تلمسان معقل غريمه السابق الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة لإعطاء إشارة انطلاق حملته الانتخابية، في حين آثر الآخرون بداية سلسة من خلال حجهم نحو الجنوب، حيث سيحل رئيس حزب المستقبل عبد العزيز بلعيد بأدرار لتنظيم أول تجمع شعبي له، في حين سينزل رئيس حزب البناء عبد القادر بن قرينة ضيفا على سكان تندوف التي نظم بها أمس تجمعا مسبقا، كما أعلنت مديرية حملة الأمين العام بالنيابة لحزب الأرندي عز الدين ميهوبي عن إطلاق الحملة من الجنوب دون ذكر الولاية. من جهتها، رفضت مديرية حملة عبد المجيد تبون الكشف عن وجهته بسبب ما سمته «تحضير مخطط الحملة بسرية».

ويأتي انطلاق الحملة الانتخابية، مع تركيز كل مترشح على شق خاص به واستهدافه شريحة من الشعب، حيث يلعب الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون على وتر «ضحية العصابة» متعهدا باستعادة «الأموال المنهوبة» وكذا مواصلة حملة محاربة الفساد، كما تحدث تبون أيضا عن السوق السوداء للعملة الصعبة «سكوار»، قائلا إن الدولة تعرف خباياها وأن لديه خطة للقضاء عليها، في حين سار عز الدين ميهوبي مرشح «الأرندي» في السياق ذاته حيثتحدث عن الأموال المختلسة، وقال إنه سيعتمد على المسار القانوني الطبيعي لاسترجاعها مع الحفاظ على مؤسسات الدولة، مؤكدا أن الحفاظ على المؤسسات يؤمّن الآلاف من مناصب الشغل، والحل الوحيد يتمثل في إقلاع اقتصادي حقيقي مؤسس على قواعد شفافة وثابتة، في حين لعب المترشح عبد القادر بن قرينة الذي أراد الظهور بثوب «الرئيس» قبل انطلاق الحملة على وتر «الزواج» واستقطاب الصوت النسوي، حيث وعد الشباب بمحاربة العنوسة، مراهنا على برنامج ثري لصالح المرأة من خلال رفع عطلة الأمومة الخاصة بالرضاعة إلى ستة أشهر مدفوعة الأجر بدلا عن ثلاثة أشهر حاليا. أما المترشح عبد العزيز بلعيد فيراهن على الشرعية الشعبية، رافعا شعار نهاية «الشرعية الثورية» وبداية شرعية جديدة، انسجاما مع تطلعات الشباب، إذ ركز بلعيد على استقطاب أصوات شباب المناطق الداخلية والصحراوية لبناء اقتصاد يأخذ من البعد المحلي نقطة انطلاقة، في الوقت الذي وعد علي بن فليس، المترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، بالتكفل بالمطالب والتطلعات المشروعة لحراك 22 فيفري الماضي، وتحقيقها كاملة غير مبتورة، مؤكدا القطيعة مع النظام السياسي السابق، وبناء منظومة سياسية عصرية قوامها دولة الحق والقانون.

أسامة سبع