شريط الاخبار
الحكومة مطالبة بإصلاح ضريبي وبنكي للنهوض بالاقتصاد بعد كورونا جعبوب يستعرض علاقات التعاون مع منظمة الأمم المتحدة الحكومة مطالبة بالتحكم في التجارة الالكترونية لحماية الاقتصاد الوطني دعوات إلى احترام تدابير الوقاية لتجاوز الموجة الثانية بأخف الأضرار وكالات الأسفار والجوية الجزائرية تستقبل الزبائن بكاي يدعو إلى استكمال البطاقية الوطنية للمتعاملين الاقتصاديين بلعمبري يدعو إلى إنشاء خلية يقظة للتحقيق في ندرة الأدوية طبيب «الفاف» لا يستبعد عودة الجماهير «بأعداد محدودة» إلى الملاعب إيفاد لجنة وزارية خاصة إلى مؤسسة «أنيام» بتيزي وزو استشهاد رقيب في الجيش إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية بجيجل البرلمان الأوروبي يسعى لابتزاز الجزائر لمنع مراجعة الشراكة مع الأوروبيين تأجيل الاستئناف في ملف الإخوة كونيناف إلى 16 ديسمبر الدينار يواصل الانهيار أمام الأورو والدولار في السوق السوداء إيداع الخبير لدى صندوق النقد الدولي جمال شرفي الحبس الجيش يحيّد 04 إرهابيين ويدمر 16 «كازمة» خلال الأسبوع الأخير وزير المالية يكشف عن إطلاق 30 نافذة للصيرفة الإسلامية قريبا إجماع دول «أوبك» على تمديد تخفيض الإنتاج بـ7.7 مليون برميل يوميا إضراب العمال غير مؤسّس لأن قرار مجلس الإدارة منطقي وزارة التعليم العالي تضع أربعة شروط لإعادة الطلبة إلى تونس يوم السبت اللجنة العلمية تراهن على تجاوز الموجة الثانية قبل استيراد اللقاح «عدل» تمكّن المكتتبين من استرجاع كلمة المرور واختيار المواقع خبراء الصحة يحذرون من بيع مضادات التخثر دون وصفة طبية ثلاث فئات فقط من الجزائريين العالقين بالخارج معنية بالإجلاء صفقات غير قانونية لاستيراد 135 مليون كمامة بـ 370 مليار سنتيم شنڤريحة يشدد على خوض الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش فتح 9 مطارات بالجنوب وأخرى بالشمال أمام الرحلات الداخلية قسنطيني يلمّح إلى إمكانية برمجة قضية السعيد وتوفيق وطرطاق الشهر الجاري القضاء على 3 إرهابيين واسترجاع أسلحة وذخيرة في جيجل بلحيمر يتهم فرنسا بالوقوف وراء لائحة البرلمان الأوروبي حول الجزائر 05 ملايين وتعويض 50 بالمائة من التحاليل الطبية لعمال التربية المصابين بكورونا «انخفاض مقلق» في منسوب مياه 20 سدا وتراجع بـ14 بالمائة في المتوسط السنوي بلماضي في جولة أوروبية لمعاينة 6 لاعبين لتعزيز صفوف «الخضر» الشركات التجارية مطالبة بإيداع حساباتها لسنة 2019 قبل نهاية 2020 قروض بمليوني دينار للمؤسسات الناشئة و50 مليونا للمتوسطة رابع اجتماع للخلية المركزية بعد خمسة أشهر من تنصيبها هذا الخميس مكتتبو «عدل2» يطالبون بتمكينهم من الرقم السري وكلمة المرور لاختيار مواقعهم استراتيجية جديدة ستمكّن المواطن من بيع الكهرباء لـ»سونلغاز» استئناف رحلات القطار لنقل الطلبة بداية من 15 ديسمبر السماح للابتدائيات بالاستغناء عن العمل يوم السبت ابتداء من 05 ديسمبر عودة النقل الجوي الداخلي والسماح بأداء الصلوات في المساجد التي تتسع لأكثر من 500 مصلٍ

فيما تم تأجيل باقي ملفات المتهمين إلى جلسة 18 نوفمبر

عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة


  12 نوفمبر 2019 - 19:16   قرئ 631 مرة   0 تعليق   الوطني
عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة

فصلت هيئة محكمة سيدي امحمد في ساعة متأخرة من ليلة أمس، في ملف قضية حاملي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة، حيث تمت محاكمة 21 موقوفا من أصل 41، تسعة منهم وضعوا تحت الرقابة القضائية، حيث أدينوا بعقوبة عام حبسا، منها 6 أشهر نافذة، و6 أشهر موقوفة النفاذ، و100 ألف دينار غرامة مالية نافذة، عن تهمة المساس بسلامة وحدة الوطن عن طريق رفع راية غير الراية الوطنية، فيما قررت المحكمة تأجيل محاكمة بقية المتهمين إلى جلسة 18 نوفمبر.

 

استمرت محاكمة 21 متهما في قضية حمل الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة، إلى ساعة متأخرة من الليل، حيث استجوب القاضي المتهمين إلى غاية الساعة الثانية والنصف صباحا، ليقرر بعدها تأجيل باقي ملفات الموقوفين إلى جلسة 18 نوفمبر، والنطق بأحكام الموقوفين الذين تم استجوابهم، حيث صدرت ضدهم أحكام قاسية تقضي بإدانتهم بعقوبة عام حبسا، منها 6 أشهر نافذة، و6 أشهر موقوفة النفاذ، و100 ألف دينار غرامة مالية نافذة، عن تهمة المساس بسلامة وحدة الوطن عن طريق رفع راية غير الراية الوطنية، وبعد إصدار تلك الأحكام أحدث أهالي المتهمين فوضى عارمة بقاعة الجلسات تنديدا بالأحكام الصادرة ضد أبنائهم، بعدما طبقت عليهم المادة 79 من قانون الإجراءات الجزائية والمتعلقة بإهانة العلم الوطني، وليس حمل الراية الأمازيغية التي تحمل شعارا ثقافيا وتعبر عن هوية الأمازيغ.

أبرزت الناشطة الحقوقية المثيرة للجدل «سميرة مسوسي»، خلال استجوابها من قبل قاضي الجلسة، أنه تم انتخابها كعضو في المجلس الولائي لتيزي وزو، مضيفة أن الراية الأمازيغة التي سجن من أجلها العشرات من الشباب، تحمل شعارا ثقافيا، وحملها لا يعني المساس بسلامة وحدة الوطن، أو إهانة الراية الوطنية.

من جهة أخرى، تمت متابعة المتهمة «نور الهدى دحماني» بتهمتي المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على لافتات بمنشورات وشعارات من شأنها المساس والاضرار بالمصلحة الوطنية.

جدير بالذكر أن جلسة محاكمة المتهمين عرفت حضورا قويا لوسائل الإعلام وأهالي الموقوفين، إلى جانب نشطاء سياسيين، فيما طوقت كل المداخل المؤدية إلى المحكمة، تحسبا لقدوم الموقوفين إلى المحكمة، كما شهدت الجلسة أيضا حضورا مكثفا للمحامين الذين ينحدر أغلبهم من نقابة تيزي وزو، وكلهم رافعوا بصوت واحد من أجل إطلاق سراح المعتقلين بعد قبوعهم لمدة فاقت 4 أشهر بالمؤسسة العقابية بالحراش.

إيمان فوري