شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

اعتبر أن إبقاء الجباية البترولية ضمن قانون المالية إشارة لعدم الاستقرار

عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار»


  12 نوفمبر 2019 - 19:16   قرئ 512 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات  في كل المجالات لصالح دول الجوار»

 اعترف وزير الطاقة، محمد عرقاب، أمس، بعدم ملاءمة التشريعات في الجزائر لجذب الاستثمار الأجنبي في قطاع المحروقات، وضياع استثمارات من الجزائر لصالح دول مجاورة، موضحا أن إبقاء الجباية البترولية ضمن قوانين المالية من شأنه إعطاء إشارة بعدم الاستقرار.

أوضح عرقاب في مداخلته، خلال عرض ومناقشة وزير المالية، محمد لوكال، للتقرير التمهيدي لمشروع قانون عضوي يعدل ويتمم القانون العضوي 18-15 المتعلق بقوانين المالية، يقترح فصل النظام الجبائي لقطاع المحروقات، بالمجلس الشعبي الوطني، أن المستثمر الأجنبي في قطاع المحروقات من غير المعقول أن يأتي إلى بلد يغير كل سنة في مجال الجباية بموجب قوانين المالية، في وقت يعد الاستثمار في هذا المجال مكلفا جدا وذا مخاطر، حيث يقدر أقل استثمار في هذا الصدد بمليار دولار، على حد قوله، في ثلاثة أو أربعة حقول، مردفا بأن من غير المعقول أن يباشر مستثمر أجنبي استثمارا في هذا المجال وهو غير متأكد من النتائج، معترفا بأن استثمارات أجنبية في كل المجالات تمر للدول المجاورة.

وأكد وزير الطاقة أن تعديل القانون المتعلق بقوانين المالية، يتماشى مع كل ما يتعلق بتحسين مناخ الاستثمار في القطاع، مذكرا بتقرير «دوينغ بزنس» الذي صنف الجزائر في المرتبة 187 من أصل 190 دولة، من حيث مناخ الاستثمار، وشدّد في هذا السياق على ضرورة إنقاذ الاقتصاد الوطني، وأضاف أن 80 بالمائة من الدول المنتجة والمصدرة للبترول قامت بتغيير قوانينها لعدم مسايرتها لما يقع في العالم اليوم، كما دافع عن هذا القانون الذي عرضه لوكال أمام نواب البرلمان، بالقول إن تعديل هذا الأخير لا لبس ولا ضبابية فيه، موضحا أنه لا بد أن لا تكون هناك تدخلات كبيرة في مجال المحروقات، مذكرا بأن استراتيجيتهم الجديدة تتمثل في جلب أكبر قدر من الاستثمارات الأجنبية، مشيرا إلى أن البلاد في خطر، بالنظر للمداخيل التي تقدر بـ 33 مليار دولار، مقابل 58 مليار دولار نفقات، كما أكد أيضا أنه ليس هناك أي مساس بالسيادة الوطنية.

وحسب وزير المالية محمد لوكال، فإن هذا التعديل سيسمح بتعزيز دور الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك، كمتعامل اقتصادي، في تنمية البلاد، من خلال إدخال المرونة اللازمة على مفاوضاتها مع شركائها الأجانب، قصد بعث نشاطات البحث والاستكشاف التي تعرف ركودا منذ سنوات، وأضاف أن تفاوض شركاء سوناطراك مباشرة مع الشركة الوطنية حول تفاصيل الجباية المطبقة على عقود الشراكة في مجال البحث والاستكشاف سيمنحهم الثقة ويقلل من مستوى البيروقراطية في هذا المجال، مشيرا إلى وجود منافسة شرسة في مجال جذب الاستثمار، في ظل عدم جدوى المناقصات الدولية للمساحات الموضوعة للاستكشاف والاستغلال.

زين الدين زديغة