شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

اعتبر أن إبقاء الجباية البترولية ضمن قانون المالية إشارة لعدم الاستقرار

عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار»


  12 نوفمبر 2019 - 19:16   قرئ 605 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات  في كل المجالات لصالح دول الجوار»

 اعترف وزير الطاقة، محمد عرقاب، أمس، بعدم ملاءمة التشريعات في الجزائر لجذب الاستثمار الأجنبي في قطاع المحروقات، وضياع استثمارات من الجزائر لصالح دول مجاورة، موضحا أن إبقاء الجباية البترولية ضمن قوانين المالية من شأنه إعطاء إشارة بعدم الاستقرار.

أوضح عرقاب في مداخلته، خلال عرض ومناقشة وزير المالية، محمد لوكال، للتقرير التمهيدي لمشروع قانون عضوي يعدل ويتمم القانون العضوي 18-15 المتعلق بقوانين المالية، يقترح فصل النظام الجبائي لقطاع المحروقات، بالمجلس الشعبي الوطني، أن المستثمر الأجنبي في قطاع المحروقات من غير المعقول أن يأتي إلى بلد يغير كل سنة في مجال الجباية بموجب قوانين المالية، في وقت يعد الاستثمار في هذا المجال مكلفا جدا وذا مخاطر، حيث يقدر أقل استثمار في هذا الصدد بمليار دولار، على حد قوله، في ثلاثة أو أربعة حقول، مردفا بأن من غير المعقول أن يباشر مستثمر أجنبي استثمارا في هذا المجال وهو غير متأكد من النتائج، معترفا بأن استثمارات أجنبية في كل المجالات تمر للدول المجاورة.

وأكد وزير الطاقة أن تعديل القانون المتعلق بقوانين المالية، يتماشى مع كل ما يتعلق بتحسين مناخ الاستثمار في القطاع، مذكرا بتقرير «دوينغ بزنس» الذي صنف الجزائر في المرتبة 187 من أصل 190 دولة، من حيث مناخ الاستثمار، وشدّد في هذا السياق على ضرورة إنقاذ الاقتصاد الوطني، وأضاف أن 80 بالمائة من الدول المنتجة والمصدرة للبترول قامت بتغيير قوانينها لعدم مسايرتها لما يقع في العالم اليوم، كما دافع عن هذا القانون الذي عرضه لوكال أمام نواب البرلمان، بالقول إن تعديل هذا الأخير لا لبس ولا ضبابية فيه، موضحا أنه لا بد أن لا تكون هناك تدخلات كبيرة في مجال المحروقات، مذكرا بأن استراتيجيتهم الجديدة تتمثل في جلب أكبر قدر من الاستثمارات الأجنبية، مشيرا إلى أن البلاد في خطر، بالنظر للمداخيل التي تقدر بـ 33 مليار دولار، مقابل 58 مليار دولار نفقات، كما أكد أيضا أنه ليس هناك أي مساس بالسيادة الوطنية.

وحسب وزير المالية محمد لوكال، فإن هذا التعديل سيسمح بتعزيز دور الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك، كمتعامل اقتصادي، في تنمية البلاد، من خلال إدخال المرونة اللازمة على مفاوضاتها مع شركائها الأجانب، قصد بعث نشاطات البحث والاستكشاف التي تعرف ركودا منذ سنوات، وأضاف أن تفاوض شركاء سوناطراك مباشرة مع الشركة الوطنية حول تفاصيل الجباية المطبقة على عقود الشراكة في مجال البحث والاستكشاف سيمنحهم الثقة ويقلل من مستوى البيروقراطية في هذا المجال، مشيرا إلى وجود منافسة شرسة في مجال جذب الاستثمار، في ظل عدم جدوى المناقصات الدولية للمساحات الموضوعة للاستكشاف والاستغلال.

زين الدين زديغة