شريط الاخبار
وزير المالية يؤكد أن نتائج الإصلاحات المالية والجبائية بدأت تظهر وزير الطاقة يكشف عن تفاصيل المخطط الوطني لضمان الأمن الطاقوي نشاط استيراد السيارات محصور على الجزائريين المقيمين فقط التنظيمات الطلابية تبارك دعوة تبون لاستئناف الدراسة الجامعية إمضاء محاضر الدخول في المؤسسات الأصلية لضمان تأطير «الباك» و»البيام» بن زيان يكشف عن مناقشة 6 آلاف مذكرة في الماستر والدكتوراه تبون يتهم أصحاب المال الفاسد وبقايا «العصابة» بمحاولة تحريك الشارع الحكومة في مساع للظفر باللقاح فور جاهزيته وتسويقه وزارة التعليم العالي تقدم 8 شروط للالتحاق بمسابقة الدكتوراه 12 سنة سجنا نافذا ضد الهامل مع مصادرة وحجز كل ممتلكاته المجلس الأعلى للقضاء يحضر للإعلان عن الحركة السنوية للقضاء قريبا وزارة العدل تلغي التوظيف بمراسيم رئاسية في العديد من مناصبها السامية تأجيل قضية النائب البرلماني السابق طليبة إلى جلسة 2 سبتمبر إجراءات جديدة لتخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الابتدائي «صيدال» تضاعف إنتاج «الهيدروكلوروكين» تحسّبا للمرحلة القادمة كالياري يضع غولام على رأس أولوياته انطلاق حملة محاسبة المسؤولين المتقاعسين ضمن برنامج النهوض بمناطق الظل تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات

اعتراض سبيل المترشحين واحتجاجات أمام القاعات

أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية


  17 نوفمبر 2019 - 20:40   قرئ 608 مرة   0 تعليق   الحدث
أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية

شهد اليوم الأول من الحملة الانتخابية عبر كامل ولايات الوطن أجواء مشحونة وفتورا، جسدتها عدة وقفات احتجاجية من قبل رافضي المترشحين الخمسة الذين حظوا بحماية أمنية خاصة، تنفيذا لتعليمات المديرية العامة للأمن الوطني التي جندت عناصر إضافية لضمان حماية أماكن التجمعات وتحركات المترشحين، وبالرغم من ذلك فقد كسر مواطنون الحواجز الأمنية مثلما حدث بالعاصمة، حيث منع عبد القادر بن قرينة من القيام بجولة في العاصمة.

بينما كان المواطنون يتظاهرون بتيزي وزو، معلنين منعهم أي مترشح تطأ قدماه هذه الولاية، تظاهر عشرات المواطنين بتلمسان ضد المترشح علي بن فليس وقوبل تجمعه بالتصفير والشوشرة، بينما تظاهر العشرات منهم وسط مدينة تلسمان. غير بعيد عن ذلك، تكرّر السيناريو مع المترشح عبد القادر بن قرينة الذي اختار العاصمة أمس كأول وجهة له للإعلان عن انطلاق حملته الانتخابية، حيث سارت الأمور عكس المتوقع، فما إن بلغ البريد المركزي حتى كانت سبع دقائق كافية لعودته إلى سيارته بعد الهتافات التي ملأت المكان من قبل المواطنين، أبرزها «كليتو البلاد يا السراقين»، فما كان منه سوى إلغاء الجولة التي كانت ستجوب عدة شوارع وأحياء بالعاصمة، مكتفيا بالبريد المركزي، منهيا بذلك أول يوم من حملته مبكرا. ليس بعيد عن ذلك أيضا، لم يسلم مقر المترشح بن قرينة بولاية البيض هو الآخر من غضب المواطنين، حيث تم قذفه بالحجارة.

أما المترشح عبد المجيد تبون، والذي مثله وزير السياحة الأسبق حسان مرموري الذي اختار أن تكون الانطلاقة بمحاضرة من فندق الرياض، فكان الأوفر حظا من بين المترشحين السابقين، بعيدا عن ضغوطات المواطنين وشعاراتهم وهتافاتهم الرافضة لهم. 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كالعادة، لم يفوتوا فرصة نشر تلك الصور عبر مختلف المواقع والصفحات، سواء تعلقت بتعرض المترشحين للطرد، أو صور وصولهم لأماكن بداية حملتهم، فكانت صورة المترشح «عز الدين مهيوبي التي صنعت الحدث بعد نشرها وهو يذرف الدموع داخل زاوية، لتنال أكبر عدد من التعليقات الساخرة. التعليق ذاته كان من نصيب عبد العزيز بلعيد من ولاية أدرار وهو الذي ظهر مطأطئ الرأس داخل زاوية، فكان التعليق عليها «كثرة الخشوع تظهر جليا على وجهك»».

ولم تمنع تلك الإجراءات الأمنية المتظاهرين من إيصال أصواتهم ورفضهم لهؤلاء المترشحين الخمسة عبر مختلف ولايات الوطن أينما كانوا في أول يوم لحملتهم، لذا يبدو أن المترشحين سيجدون أنفسهم مجبرين على مخاطبة المواطنين من خلف الشاشات وداخل القاعات المخصصة للتجمعات فقط.

أمينة صحراوي