شريط الاخبار
رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص كأس أمم إفريقيا لكرة اليد 2022 في العيون المحتلة! خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات «أميار» تيزي وزو يقاطعون جلسات تحكيم اعتمادات ميزانيات البلديات لـ2020 شيتور يأمر برفع المستوى في الجامعات بغص النظر عن اللغة المستخدمة تبون يأمر باعتماد مخطط استعجالي للتكفل بمرضى الاستعجالات والحوامل حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 925 شخص منذ بداية جانفي تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات التأكيد على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة موحّدة ومجلس رئاسي في ليبيا الرئيس يأمر الحكومة بإيجاد حلول استعجالية لأزمة مصانع السيارات تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024 الإعلان عن نتائج مسابقة الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن اليوم تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019 العصرنة والشراكة لمعالجة مشاكل قطاعي الفلاحة والتجارة

اعتراض سبيل المترشحين واحتجاجات أمام القاعات

أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية


  17 نوفمبر 2019 - 20:40   قرئ 419 مرة   0 تعليق   الحدث
أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية

شهد اليوم الأول من الحملة الانتخابية عبر كامل ولايات الوطن أجواء مشحونة وفتورا، جسدتها عدة وقفات احتجاجية من قبل رافضي المترشحين الخمسة الذين حظوا بحماية أمنية خاصة، تنفيذا لتعليمات المديرية العامة للأمن الوطني التي جندت عناصر إضافية لضمان حماية أماكن التجمعات وتحركات المترشحين، وبالرغم من ذلك فقد كسر مواطنون الحواجز الأمنية مثلما حدث بالعاصمة، حيث منع عبد القادر بن قرينة من القيام بجولة في العاصمة.

بينما كان المواطنون يتظاهرون بتيزي وزو، معلنين منعهم أي مترشح تطأ قدماه هذه الولاية، تظاهر عشرات المواطنين بتلمسان ضد المترشح علي بن فليس وقوبل تجمعه بالتصفير والشوشرة، بينما تظاهر العشرات منهم وسط مدينة تلسمان. غير بعيد عن ذلك، تكرّر السيناريو مع المترشح عبد القادر بن قرينة الذي اختار العاصمة أمس كأول وجهة له للإعلان عن انطلاق حملته الانتخابية، حيث سارت الأمور عكس المتوقع، فما إن بلغ البريد المركزي حتى كانت سبع دقائق كافية لعودته إلى سيارته بعد الهتافات التي ملأت المكان من قبل المواطنين، أبرزها «كليتو البلاد يا السراقين»، فما كان منه سوى إلغاء الجولة التي كانت ستجوب عدة شوارع وأحياء بالعاصمة، مكتفيا بالبريد المركزي، منهيا بذلك أول يوم من حملته مبكرا. ليس بعيد عن ذلك أيضا، لم يسلم مقر المترشح بن قرينة بولاية البيض هو الآخر من غضب المواطنين، حيث تم قذفه بالحجارة.

أما المترشح عبد المجيد تبون، والذي مثله وزير السياحة الأسبق حسان مرموري الذي اختار أن تكون الانطلاقة بمحاضرة من فندق الرياض، فكان الأوفر حظا من بين المترشحين السابقين، بعيدا عن ضغوطات المواطنين وشعاراتهم وهتافاتهم الرافضة لهم. 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كالعادة، لم يفوتوا فرصة نشر تلك الصور عبر مختلف المواقع والصفحات، سواء تعلقت بتعرض المترشحين للطرد، أو صور وصولهم لأماكن بداية حملتهم، فكانت صورة المترشح «عز الدين مهيوبي التي صنعت الحدث بعد نشرها وهو يذرف الدموع داخل زاوية، لتنال أكبر عدد من التعليقات الساخرة. التعليق ذاته كان من نصيب عبد العزيز بلعيد من ولاية أدرار وهو الذي ظهر مطأطئ الرأس داخل زاوية، فكان التعليق عليها «كثرة الخشوع تظهر جليا على وجهك»».

ولم تمنع تلك الإجراءات الأمنية المتظاهرين من إيصال أصواتهم ورفضهم لهؤلاء المترشحين الخمسة عبر مختلف ولايات الوطن أينما كانوا في أول يوم لحملتهم، لذا يبدو أن المترشحين سيجدون أنفسهم مجبرين على مخاطبة المواطنين من خلف الشاشات وداخل القاعات المخصصة للتجمعات فقط.

أمينة صحراوي