شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

أقرّ بالصعوبات المالية التي تمر بها البلاد

لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار


  18 نوفمبر 2019 - 20:29   قرئ 330 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار

فند وزير المالية محمّد لوكال تحليلات خبراء الاقتصاد حول توجه الحكومة نحو تخفيض قيمة الدينار الجزائري، مؤكدا أن الأخير يخضع إلى تغيرات السوق المالية لكل من الأورو والدولار، معترفا بالصعوبات المالية التي تمر بها الجزائر خلال الفترة الأخيرة، والتي انعكست بشكل سلبي على الاقتصاد الوطني.

 

أوضح لوكال أن الأوضاع الاقتصادية في العالم زادت من هشاشة الدول التي تعتمد على النفط، مضيفا خلال جلسة مناقشة أمام اللجنة الاقتصادية لمجلس الأمة خصصت لدراسة «مشروع قانون المالية للعام 2020»، أن زيادة  التوتر  في  التجارة  الدولية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، زاد من  تفاقم  اختلال التوازنات الاقتصادية للدول المصدرة للنفط، مما يحتم عليها تطوير مواردها  المالية الدائمة خارج صادراتها من المواد الأولية، مضيفا أن السياق غير الملائم الذي يطبع النشاط الاقتصادي العالمي في 2019 يقوي من قناعة  المؤسسات الدولية، بأن  السنوات  المقبلة  ستؤثر بشكل أكبر على التوازنات الاقتصادية الكلية والمالية للدول المصدرة للنفط ، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن استمرار هذه الوضعية يشكل بالنسبة للجزائر ضرورة حتمية لتسريع وتيرة  تنويع  الاقتصاد والتحكم في التحديات الطاقوية .

وتوقع لوكال بلوغ قيمة الدينار الجزائر في سنة 2020 حدود 23 دينارا مقابل واحد دولار، مفندا بذلك تحليلات الخبراء التي أشارت فيها إلى توجه الحكومة نحو خفض قيمة الدينار، قائلا «إن قيمة الدينار تخضع إلى التغييرات المالية التي تعرفها العملة الصعبة في السوق الدولية».

وعاد لوكال في تقريره إلى الضغوطات الكبيرة التي كانت على خزينة الدولة  منذ  السداسي الثاني لسنة 2014 ودفعت  السلطات العمومية ابتداء من الثلاثي الأخير لـ 2017 إلى اللجوء إلى التمويل غير التقليدي لمواجهة العبء المتزايد للحاجة في تمويل  الخزينة العمومية، أمام العجز الكبير المسجل خلال سنتي 2017 و 2018  وبصفة جد جزئية في ميزانية سنة 2019، قائلا إن الاحتياطي الداخلي للخزينة قد تآكل بشكل كلي في فيفري 2017.

وأفاد لوكال بأن هذه الوضعية ساهمت إلى غاية  جانفي 2019 في استعمال أزيد من 6 آلاف  و956 مليار دينار  من التمويل غير التقليدي، مما خفض مستوى الدين العمومي الداخلي بنسبة 37.4 بالمائة من الناتج الداخلي الخام في نهاية 2018  إلى  41.4  بالمائة في 2019، كما تم ضخ 5 آلاف و 945 مليار دينار في الاقتصاد الوطني.

في سياق ذي صلة، أكد المسؤول الأول عن قطاع المالية أن رهان الحكومة الحالي يتمثل في عدم الرجوع إلى التمويل غير التقليدي، وترشيد نفقات الإدارات وواردات السلع والخدمات، مع تحسين جاذبية الاقتصاد الوطني وتحسن مناخ الأعمال على حد قوله. واعترف المسؤول بالصعوبة المالية التي تمر بها الجزائر خلال الفترة الأخيرة، والتي انعكست بشكل سلبي على الاقتصاد الوطني، جراء تذبذب عائدات البلاد من المحروقات مقابل تسجيل ضغوطات مالية معتبرة، ناجمة أساسا عن ارتفاع مستوى الإنفاق العمومي، قائلا إنه «رغم تسجيل ضغوطات مالية كبيرة على الخزينة، مقابل تذبذب في إجمالي العائدات المتأتية من المحروقات، والتي خلقت ضعفا في مستويات النمو بالنسبة للاقتصاد الوطني، إلا أن ميزانية الدولة ستبقى دون تغيير أو تقليص في حجم التحويلات الاجتماعية الموجهة للجزائريين بهدف الحفاظ على استقرار الوضع الاجتماعي، والمقدرة في خضم مشروع القانون المالية للعام 2020 بـ1.798.3 مليار دج، أي 8.4 في المائة من الناتج الداخلي الخام، مع العمل كذلك على الحفاظ على مختلف التوازنات المالية الداخلية والخارجية للجزائر، عن طريق سن إصلاحات هيكلية في المنظومة المالية والمصرفية»، مبرزا في السياق أن «تراجع صادرات المحروقات بـ12 في المائة نهاية شهر جويلية المنصرم مقابل 7.3 في المائة سنة 2018، يجعل استعادة التوازنات الميزانية الكبرى وكذا التوازنات الخارجية حتمية تفرض نفسها».

لطفي العقون