شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

بينما أُدين رئيس المصلحة بـ6 أشهر موقوفة النفاذ واستفاد البقية من البراءة

عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع


  18 نوفمبر 2019 - 20:30   قرئ 315 مرة   0 تعليق   الوطني
عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع

نطقت، أمس، محكمة الوادي بحكمها العلني الابتدائي في حق المتهمين السبعة في قضية وفاة 8 رضع حديثي الولادة قضوا حرقا واختناقا بمصلحة الولادة التابعة لمستشفى بشير بن ناصر يوم 24 سبتمبر الماضي، وهزت الرأي العام المحلي والوطني.

 

أدانت المحكمة، التي نظرت في القضية الإثنين الماضي وأجلت نطقها بالحكم إلى يوم أمس، كلا من مدير المستشفى ونائبه بعام حبسا نافذا، ورئيس المصلحة بستة أشهر موقوفة التنفيذ بينما استفاد بقية الأربعة بحكم البراءة، ويتعلق الأمر بقابلتين، وعون صيانة وممرضة كوبية، بعد أن وجهت لهم جنحة وحيدة وهي الإهمال، تم الإبقاء عليها بعد إلغاء الجنح الأخرى التي كانوا متابعين بها وهي القتل الخطأ وتبديد أموال عمومية.

وكانت النيابة قد التمست في جلسة الإثنين الماضي إدانة المتهمين بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة قدرها 100 ألف دينار. وقد قررت الأطراف المدانة استئناف الحكم الصادر في حقها لدى المجلس القضائي، حسب هيئة الدفاع.

تجدر الإشارة إلى أن الاستماع في إطار التحقيق القضائي الذي باشره قاضي الجنح شمل المتهمين السبعة، ويتعلق الأمر بكل من مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة (الأم-الطفل) بشير بالناصر والمنسقة المكلفة بتسيير دار الولادة التابعة لذات المؤسسة الاستشفائية ومدير المناوبة والمكلفة بالمراقبة الطبية ورئيس مصلحة طب الأطفال حديثي الولادة وعون صيانة وممرضة من جنسية كوبية كانت مناوبة بالغرفة التي نشب بها الحريق.

كما استمع قاضي الجنح الأسبوع الماضي، ضمن إجراءات المحاكمة إلى 14 شاهدا في القضية معظمهم من الطاقم الطبي وشبه الطبي العامل بدار الولادة، منهم أربع شاهدات وهن ممرضات من جنسية كوبية بالإضافة إلى 10 شهود منهم سبع نساء وثلاثة رجال فيما غاب عن المحاكمة أزيد من خمسة شهود.

وقد فتح تحقيق قضائي وأمني في هذا الحادث بتاريخ 24 سبتمبر 2019، والذي أدى حينها إلى وفاة ثمانية رضع بدار الولادة التابعة للمؤسسة الاستشفائية المتخصصة الأم-الطفل بشير بالناصر بحي 17 أكتوبر بالوادي (ثلاثة توفوا نتيجة حروق وخمسة بالاختناق)، حيث تعود أسباب الحريق - حسب التحقيقات الأولية وقتها - إلى اندلاع شرارة كهربائية مصدرها جهاز طرد البعوض.

وكانت مصالح الحماية المدنية أكدت أن الحريق الذي نشب في حدود الساعة 03 سا و52 د صباحا تسبب في وفاة 8 أطفال رضع بين محترقين ومختنقين بدخان الحريق، في حين تم إنقاذ 76 شخصا (11 رضيعا و37 امرأة و28 عاملا وعاملة بالمستشفى.

عبد الغاني بحفير