شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

هاجم دعاة المراحل الانتقالية والمجالس التأسيسية وأكد أن الانتخابات هي الحل

بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي


  18 نوفمبر 2019 - 20:36   قرئ 400 مرة   0 تعليق   الوطني
بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي

غازل المترشح للرئاسيات علي بن فليس مناضلي جبهة التحرير الوطني، من أجل مساندته خلال استحقاقات 12 ديسمبر المقبل، قائلا إنه يملك العديد من المساندين له في الحزب العتيد، من الذين دعموا ترشحه بحكم قيادته له قبل تكسيره من قبل «العصابة»، مشددا على أنه يملك كفاءات شابة على قدر كبير من المسؤولية، تم تهميشها، كما أشاد بدور الجيش الوطني الشعبي في مرافقة الحراك الشعبي قائلا إنه زاد من تلاحم الشعب مع جيشه ومنع أي تدخل أجنبي.

 

 قال بن فليس خلال اليوم الثاني من حملته الانتخابية بسوق أهراس وقالمة، إن مرافقة الجيش للحراك دون تسجيل أي تجاوزات ولا خسائر مؤشر قوي على مدى قوة الجيش ومختلف المصالح الأمنية، إذ لا دولة بإمكانها اليوم التجرؤ على الجزائر بفضل قوة جيشها ومؤسساتها الأمنية، مضيفا أن تمسك قيادته بالحل الدستوري يجب أن يكون قدوة لباقي المؤسسات. وهاجم رئيس حزب طلائع الحريات ضمنيا دعاة المراحل الانتقالية والمجالس التأسيسية، قائلا أنه يجب عدم طلب الرئاسة أو المناصب بمرسوم، وعلى الباحثين على خدمة الجزائر الترشح وطلب التزكية من الشعب، مشددا على ضرورة احترام المشاركين والمقاطعين للانتخابات على حد سواء، لأنه حق مرتبط بالمواطنة، قائلا إنه يجب أن لا تبقى الجزائر دون رئيس يتولى مهامه كاملة، ولا طريق للخروج من الأزمة أفضل من الانتخابات، مطالبا الرافضين لإجراء الرئاسيات بتقديم بدائل لمواصلة الثورة الشعبية لتمكين الشعب من سيادته.

وحذر بن فليس من الأزمات التي تعيشها الجزائر على كل الأصعدة، في مقدمتها الأزمة السياسية، قائلا إنه حذر منها منذ 2004 لأن الجزائر أريد بها شرا، مشيرا إلى أنه ترشح في 2004 رغم يقينه بتزوير الانتخابات لقول كلمة حق وتقديم شهادة، رغم سيطرة بوتفليقة على كل مفاصل الدولة. وفي حديثه عن برنامجه الانتخابي، وعد علي بن فليس بحماية المال العام للشعب، بوضع رقابة على كل المستويات، وتحرير مجلس المحاسبة، مشددا على أنه عندما يتعلق الأمر بالمال العام فيجب أن تكون هناك رقابة على كل المستويات، بوضع رقابة قبلية بمراقب مالي، وبعدية بمجلس المحاسبة، ووضع أمين عام على الصندوق، يكون صادقا وأمينا، مشيرا إلى أنه يمكن اللجوء للاستدانة الخارجية في حال إنجاز مشاريع كبرى تعود بالفائدة على الشعب، عكس ما كان في فترة الرئيس السابق الذي عرفت فترته سوء تسيير كارثي.

كما تحدث بن فليس عن العدالة، التي وعد بتحريرها داخليا وخارجيا، والتأسيس لقضاء نظيف، كما يرغب به الشعب الجزائري، لمكافحة الفساد، مشددا على أنه لا سلطة لرئيس الجمهورية أو رئيس الحكومة على القضاء في برنامجه الانتخابي، وأن تحريك الدعوى العمومية سيتم تلقائيا، مشددا على ضرورة إلغاء الامتياز في التقاضي، إذ سيكون للمسؤول حساب أشد بسبب حيازته ثقة الشعب والمسؤولية، متعهدا بإعطاء الأسبقية في السياسة للشرعية وتعديل الدستور كأول خطوة، ثم الإعداد لقوانين تضمن الحماية للأحزاب السياسية والمعارضين، بعد أن تم تحطيمها عن طريق عدالة الليل، كما وعد بتعديل قانون الأحزاب لضمان حمايتها ومنحها القدرات وتعديل قانون الانتخابات بمشاورات مع كل الطبقة السياسية، يشرف عليها رئيس الجمهورية.

ورافع بن فليس على ضرورة الاعتناء بالجانب الاجتماعي في البلاد، خاصة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وعمال النظافة، كما تحدث بن فليس عن العشرية السوداء، وخص الذين حملوا السلاح وأصبحوا مقاومين ولم يناموا في منازلهم، داعيا إلى عدم نكران تضحياتهم، في إشارة إلى معطوبي الجيش، مؤكدا ضرورة لقائهم والاستجابة لمطالبهم المشروعة، قائلا إن الشعب الجزائري إذا وجد الآذان المصغية لبكائه وأفراحه يسير أينما تريد.

مبعوث المحور اليومي إلى سوق اهراس وقالمة: أسامة سبع