شريط الاخبار
الحكومة مطالبة بإصلاح ضريبي وبنكي للنهوض بالاقتصاد بعد كورونا جعبوب يستعرض علاقات التعاون مع منظمة الأمم المتحدة الحكومة مطالبة بالتحكم في التجارة الالكترونية لحماية الاقتصاد الوطني دعوات إلى احترام تدابير الوقاية لتجاوز الموجة الثانية بأخف الأضرار وكالات الأسفار والجوية الجزائرية تستقبل الزبائن بكاي يدعو إلى استكمال البطاقية الوطنية للمتعاملين الاقتصاديين بلعمبري يدعو إلى إنشاء خلية يقظة للتحقيق في ندرة الأدوية طبيب «الفاف» لا يستبعد عودة الجماهير «بأعداد محدودة» إلى الملاعب إيفاد لجنة وزارية خاصة إلى مؤسسة «أنيام» بتيزي وزو استشهاد رقيب في الجيش إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية بجيجل البرلمان الأوروبي يسعى لابتزاز الجزائر لمنع مراجعة الشراكة مع الأوروبيين تأجيل الاستئناف في ملف الإخوة كونيناف إلى 16 ديسمبر الدينار يواصل الانهيار أمام الأورو والدولار في السوق السوداء إيداع الخبير لدى صندوق النقد الدولي جمال شرفي الحبس الجيش يحيّد 04 إرهابيين ويدمر 16 «كازمة» خلال الأسبوع الأخير وزير المالية يكشف عن إطلاق 30 نافذة للصيرفة الإسلامية قريبا إجماع دول «أوبك» على تمديد تخفيض الإنتاج بـ7.7 مليون برميل يوميا إضراب العمال غير مؤسّس لأن قرار مجلس الإدارة منطقي وزارة التعليم العالي تضع أربعة شروط لإعادة الطلبة إلى تونس يوم السبت اللجنة العلمية تراهن على تجاوز الموجة الثانية قبل استيراد اللقاح «عدل» تمكّن المكتتبين من استرجاع كلمة المرور واختيار المواقع خبراء الصحة يحذرون من بيع مضادات التخثر دون وصفة طبية ثلاث فئات فقط من الجزائريين العالقين بالخارج معنية بالإجلاء صفقات غير قانونية لاستيراد 135 مليون كمامة بـ 370 مليار سنتيم شنڤريحة يشدد على خوض الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش فتح 9 مطارات بالجنوب وأخرى بالشمال أمام الرحلات الداخلية قسنطيني يلمّح إلى إمكانية برمجة قضية السعيد وتوفيق وطرطاق الشهر الجاري القضاء على 3 إرهابيين واسترجاع أسلحة وذخيرة في جيجل بلحيمر يتهم فرنسا بالوقوف وراء لائحة البرلمان الأوروبي حول الجزائر 05 ملايين وتعويض 50 بالمائة من التحاليل الطبية لعمال التربية المصابين بكورونا «انخفاض مقلق» في منسوب مياه 20 سدا وتراجع بـ14 بالمائة في المتوسط السنوي بلماضي في جولة أوروبية لمعاينة 6 لاعبين لتعزيز صفوف «الخضر» الشركات التجارية مطالبة بإيداع حساباتها لسنة 2019 قبل نهاية 2020 قروض بمليوني دينار للمؤسسات الناشئة و50 مليونا للمتوسطة رابع اجتماع للخلية المركزية بعد خمسة أشهر من تنصيبها هذا الخميس مكتتبو «عدل2» يطالبون بتمكينهم من الرقم السري وكلمة المرور لاختيار مواقعهم استراتيجية جديدة ستمكّن المواطن من بيع الكهرباء لـ»سونلغاز» استئناف رحلات القطار لنقل الطلبة بداية من 15 ديسمبر السماح للابتدائيات بالاستغناء عن العمل يوم السبت ابتداء من 05 ديسمبر عودة النقل الجوي الداخلي والسماح بأداء الصلوات في المساجد التي تتسع لأكثر من 500 مصلٍ

هاجم دعاة المراحل الانتقالية والمجالس التأسيسية وأكد أن الانتخابات هي الحل

بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي


  18 نوفمبر 2019 - 20:36   قرئ 587 مرة   0 تعليق   الوطني
بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي

غازل المترشح للرئاسيات علي بن فليس مناضلي جبهة التحرير الوطني، من أجل مساندته خلال استحقاقات 12 ديسمبر المقبل، قائلا إنه يملك العديد من المساندين له في الحزب العتيد، من الذين دعموا ترشحه بحكم قيادته له قبل تكسيره من قبل «العصابة»، مشددا على أنه يملك كفاءات شابة على قدر كبير من المسؤولية، تم تهميشها، كما أشاد بدور الجيش الوطني الشعبي في مرافقة الحراك الشعبي قائلا إنه زاد من تلاحم الشعب مع جيشه ومنع أي تدخل أجنبي.

 

 قال بن فليس خلال اليوم الثاني من حملته الانتخابية بسوق أهراس وقالمة، إن مرافقة الجيش للحراك دون تسجيل أي تجاوزات ولا خسائر مؤشر قوي على مدى قوة الجيش ومختلف المصالح الأمنية، إذ لا دولة بإمكانها اليوم التجرؤ على الجزائر بفضل قوة جيشها ومؤسساتها الأمنية، مضيفا أن تمسك قيادته بالحل الدستوري يجب أن يكون قدوة لباقي المؤسسات. وهاجم رئيس حزب طلائع الحريات ضمنيا دعاة المراحل الانتقالية والمجالس التأسيسية، قائلا أنه يجب عدم طلب الرئاسة أو المناصب بمرسوم، وعلى الباحثين على خدمة الجزائر الترشح وطلب التزكية من الشعب، مشددا على ضرورة احترام المشاركين والمقاطعين للانتخابات على حد سواء، لأنه حق مرتبط بالمواطنة، قائلا إنه يجب أن لا تبقى الجزائر دون رئيس يتولى مهامه كاملة، ولا طريق للخروج من الأزمة أفضل من الانتخابات، مطالبا الرافضين لإجراء الرئاسيات بتقديم بدائل لمواصلة الثورة الشعبية لتمكين الشعب من سيادته.

وحذر بن فليس من الأزمات التي تعيشها الجزائر على كل الأصعدة، في مقدمتها الأزمة السياسية، قائلا إنه حذر منها منذ 2004 لأن الجزائر أريد بها شرا، مشيرا إلى أنه ترشح في 2004 رغم يقينه بتزوير الانتخابات لقول كلمة حق وتقديم شهادة، رغم سيطرة بوتفليقة على كل مفاصل الدولة. وفي حديثه عن برنامجه الانتخابي، وعد علي بن فليس بحماية المال العام للشعب، بوضع رقابة على كل المستويات، وتحرير مجلس المحاسبة، مشددا على أنه عندما يتعلق الأمر بالمال العام فيجب أن تكون هناك رقابة على كل المستويات، بوضع رقابة قبلية بمراقب مالي، وبعدية بمجلس المحاسبة، ووضع أمين عام على الصندوق، يكون صادقا وأمينا، مشيرا إلى أنه يمكن اللجوء للاستدانة الخارجية في حال إنجاز مشاريع كبرى تعود بالفائدة على الشعب، عكس ما كان في فترة الرئيس السابق الذي عرفت فترته سوء تسيير كارثي.

كما تحدث بن فليس عن العدالة، التي وعد بتحريرها داخليا وخارجيا، والتأسيس لقضاء نظيف، كما يرغب به الشعب الجزائري، لمكافحة الفساد، مشددا على أنه لا سلطة لرئيس الجمهورية أو رئيس الحكومة على القضاء في برنامجه الانتخابي، وأن تحريك الدعوى العمومية سيتم تلقائيا، مشددا على ضرورة إلغاء الامتياز في التقاضي، إذ سيكون للمسؤول حساب أشد بسبب حيازته ثقة الشعب والمسؤولية، متعهدا بإعطاء الأسبقية في السياسة للشرعية وتعديل الدستور كأول خطوة، ثم الإعداد لقوانين تضمن الحماية للأحزاب السياسية والمعارضين، بعد أن تم تحطيمها عن طريق عدالة الليل، كما وعد بتعديل قانون الأحزاب لضمان حمايتها ومنحها القدرات وتعديل قانون الانتخابات بمشاورات مع كل الطبقة السياسية، يشرف عليها رئيس الجمهورية.

ورافع بن فليس على ضرورة الاعتناء بالجانب الاجتماعي في البلاد، خاصة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وعمال النظافة، كما تحدث بن فليس عن العشرية السوداء، وخص الذين حملوا السلاح وأصبحوا مقاومين ولم يناموا في منازلهم، داعيا إلى عدم نكران تضحياتهم، في إشارة إلى معطوبي الجيش، مؤكدا ضرورة لقائهم والاستجابة لمطالبهم المشروعة، قائلا إن الشعب الجزائري إذا وجد الآذان المصغية لبكائه وأفراحه يسير أينما تريد.

مبعوث المحور اليومي إلى سوق اهراس وقالمة: أسامة سبع