شريط الاخبار
تعليمات صارمة للمدراء الجهويين بتشديد الرقابة على التجار توقعات بانتعاش السوق النفطية خلال السنة المقبلة سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها العالقة لدى المتعاملين والمؤسسات نظام جديد لتعزيز الإدماج المحلي للصناعة الإلكترونية والكهرومنزلية بلحيمر يؤكد على دعم حرية الصحافة في حدود المحافظة على الأمن العام أزيد من 05 ملايين تلميذ يتلحقون اليوم بالمدارس في ظروف «استثنائية» الاستفتاء على الدستور مرحلة هامة لتشييد الجزائر الجديدة الأفافاس يعلن عن إقصاء القيادي بلقاسم بن عامر الدرك يضع مخططا لتأمين الدخول المدرسي رفع الحصانة عن النائبين عبد القادر واعلي ومحسن بلعباس مداهمات وعمليات تفتيش لمخازن البطاطا غير الشرعية في الولايات إلغاء المتابعات القضائية وغرامات التأخير لحاملي مشاريع «أونساج» 15/20 للالتحاق بكلية الطب و14 بالمدارس العليا واشتراط معدل عالٍ في المادة الأساسية سوناطراك تتكبد خسائر بقيمة 10 ملايير دولار بسبب كورونا ضيافات يؤكد أن الدستور الجديد يكفل الاستثمار للشباب فيغولي يتمرد على غلطة سراي برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل تراجع احتياطات الصرف لأقل من 47 مليار دولار في 2021 إلياس مرابط يؤكد استحالة تأجيل الدخول المدرسي ليوم الغد زرواطي تؤكد أن الدستور الجديد سيسمح ببناء اقتصاد قوي واجعوط يأمر باستئناف الدراسة وتوفير التأطير البيداغوجي والإداري بالمدارس محكمة تيبازة تفتح قضية زوخ وعبد الغني هامل المتعلقة بالامتيازات اليوم بن قرينة يدعو إلى التصويت بنعم على الدستور من أجل مصلحة الجزائر سلطة الانتخابات تدعو لاحترام تدابير الوقاية من كورونا خلال الحملة تبون يؤكد تمسكه بنهج محاربة الفساد واجتثاثه شيتور يدعو لمنع استيراد سيارات «الديزل» لخفض الاستهلاك الطاقوي «بي اس جي» لم يفقد الأمل في ضم بن ناصر تأجيل قضية البارون «أسامة إسكوبار» وشركائه إلى 2 نوفمبر المقبل «توسيالي» يصدر 18400 طن من منتجات الحديد إلى كندا تسويق 48 ألف طن من الدواجن لكسر الأسعار قبيل المولد النبوي بن بوزيد لا يستبعد العودة إلى تشديد إجراءات الحجر بسبب ارتفاع الحالات وزارة التربية تأمر بفتح المطاعم منذ أول يوم للدخول المدرسي والالتزام بالبروتوكول الصحي بن بوزيد يدعو الأحزاب والجمعيات للالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا

مدير مركز التعليم والتكوين عن بعد لولاية الجزائر، مراد ليمام:

«نحو إجراء الامتحانات الافتراضية بعد نجاح تجربة الفروض الافتراضية»


  26 نوفمبر 2019 - 09:48   قرئ 1950 مرة   0 تعليق   حوارات
«نحو إجراء الامتحانات الافتراضية بعد نجاح تجربة الفروض الافتراضية»

 68 بالمائة نسبة النجاح عبر الأطوار الثلاثة السنة الماضية

تسجيل أزيد من 34 ألف متمدرس بالمراسلة هذه السنة

نحو برمجة دروس مسائية عبر موقع الديوان لفئة العمال

كشف مدير المركز التعليم والتكوين عن بعد لولاية الجزائر، مراد ليمام، عن إمكانية الاعتماد على الامتحانات الافتراضية بعد نجاح تجربة إجراء الفروض الافتراضية، مؤكدا أنه قد تم تسجيل أزيد من 34 ألف متمدرس بالمراسلة هذه السنة متوزعين على كافة المستويات، والفئات العمرية، مشيرا إلى أن نسبة النجاح السنة الماضية بلغت 68 بالمائة، وأبرز ليمام في حوار خص به «المحور اليومي» التوجه نحو برمجة الدروس المسائية عبر الأرضية الرقمية.

 

بطاقة فنية عن الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد؟

بداية، أود أن أؤكد لكم أن ديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد، قد انشأ سنة 1969 وكانت تسميته فيما قبل بالديوان الوطني لتعليم الكبار عن طريق التلفزيون، قبل أن يتم تحويل إسمه خلال التسعينيات إلى الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد، كما يعد بمثابة فرصة ثانية لكل من لم يسعفه الحظ في مواصلة الدراسة إلى غاية الحصول على شهادة التعليم الثانوي، بسبب الظروف الاجتماعية أو بعد انتقاله إلى الحياة المهنية، حيث أن الكثير ممن يرغب في تدارك ما فاته بعد أن أصبح أكثر نضجا، ولا حظ أنه لا بد عليه أن يواصل دراسته، فيأتي لطرق أبواب الديوان الذي دائما تبقى أبوابه مفتوحة أمام كافة الراغبين في مواصلة دراستهم، بما فيهم كبار السن، الذين يثبتون شهادة مدرسية أولى متوسط فما فوق، أو شهادة إثبات المستوى تمنح من طرف مؤسسة محو الأمية.

ما هو عدد المسجلين على مستوى المركز الجهوي للعاصمة؟

كما لا يخفى عليكم، أن عدد المسجلين خلال كل سنة يكون معتبرا، وذلك بسبب تزايد أعداد الراغبين في الالتحاق بالديوان والدراسة عن بعد، حيث بلغ عدد الملتحقين خلال هذه السنة 34466 مسجل عبر كافة المستويات من الأولى متوسط إلى غاية الثالثة ثانوي، ومن سن 17 سنة إلى غاية 70 سنة، والعدد قابل للارتفاع، حيث أن عدد المسجلين ارتفع مقارنة مع السنوات الماضية، سيما وأن التسجيلات قد تم تمديدها لوقت لاحق، فيما بلغت التسجيلات خلال آخر يوم من فترة التسجيلات، السنة الماضية 34 ألف مسجل عبر العاصمة.

ما تقييمكم للموسم الدراسي للسنة الماضية؟

بدون مبالغة، لقد سجلنا خلال السنة الماضية تحسنا في نسبة النجاح، وذلك حسب لغة الأرقام، أين تم خلال السنة الماضية تسجيل نسبة النجاح بلغت 68 بالمائة، وذلك راجع إلى المجهودات المبذولة من طرف الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد وكذا مرافقة وزارة التربية الوطنية، من خلال توفير عدة خيارات للمتمدرس، وذلك حسب رغبته وإمكانياته، أين قام الديوان بتوفير أقراص مضغوطة تحوي كافة الدروس، وكذا كتب مدرسية، بالإضافة إلى الأرضية الرقمية والتي تمكن المتمدرس من الدراسة عبر الانترنت، من خلال توفير دروس عبر الأقسام الافتراضية،  وللمتمدرس حرية الاختيار الطريقة التي تساعده في التمدرس.

كيف تتم طريقة التسجيلات عبر الموقع وما هي آخر الآجال لإيداع الملفات؟

أود أن أؤكد لكم، أن طريقة التسجيلات تعد جد بسيطة أين يكون التسجيل الأولي عبر الموقع، ليتم دراسته والموافقة عليه بالرد ومن ثم يتم إحضار الملف الورقي، ودفع المبلغ المالي وإحضار الحوالة، من طرف الراغب في الالتحاق بالديوان، وبعد انتهاء عملية التسجيل وقبول المتمدرس، يختار الطريقة التي يدرس بها، سواء عبر الكتب أو الأقراص، أو الأرضية الرقمية، كما يتم منحه اسم المستخدم والرقم السري، والذي سيمكنه فيما بعد من الولوج إلى الأرضية الرقمية، وتحميل الدروس، بالإضافة إلى إمكانية الدراسة عن بعد من طرف المتمدرس عبر الأرضية الرقمية، حيث عمل الديوان على توفير الأقسام الافتراضية، يشرف عليها أساتذة دائمين ومساعدين للديوان، الأمر الذي يعد جد إيجابي للملتحق، والذي  بات بإمكانه أن يتحصل على دروس يومية من طرف أساتذة تابعين لديوان، أما بخصوص سؤالكم المتعلق بآخر أجل للتسجيلات كان حسب الديوان سيتم غلق الموقع والتسجيلات النهائية يوم 21 نوفمبر الفارط، إلا أنه ونظرا لعدد الكبير من الطلبات على التسجيل فقد طالبنا من الديوان تمديد الآجال إلى غاية نهاية الشهر، حتى يتسنى لكافة الراغبين في الالتحاق بديوان التعليم والتكوين عن البعد، التسجيل.

ما هي انشغالات المتمدرسين عبر الأرضية الرقمية والقسم الافتراضي؟

دعني أطلعكم على أننا قد انطلقنا منذ خمس سنوات في التدريس عبر الأرضية الرقمية، والتي ساعدت كثيرا في الرفع من المستوى الملتحقين بالديوان، وهنا أود أن أطلعكم حول كيفية تلقين الدروس للتلاميذ عبر الأرضية الرقمية، والذي يكون من خلال توفير أساتذة عبر الأرضية الرقمية في توقيت محدد، أين يقوم المتفاعل بفتح الأرضية الرقمية، وانتظار الشروع في إلقاء الدرس من طرف الأستاذ المشرف، أين تكون الدروس غالبا خلال الفترات الصباحية، كما أن هناك تفاعل مع الأساتذة، فيما تم تفعيل برنامج للأرضية الرقمية عبر «الأندر ويد» تمكن المتمدرسين من الدراسة عبر الهاتف الذكي، أما بالحديث عن العراقيل فهنا نجد أن الديوان يتلقى بعض الشكاوى من طرف التلاميذ، والذي يكمن في عدم تمكن بعض التلاميذ من الولوج على الأرضية الرقمية خلال فترة الصباحية، وذلك بسبب انشغالهم خلال الفترة الصباحية بالدوام، ما دفع الديوان إلى البحث عن خطوط تمثلت في توفير دروس الدعم والمرافقة المسائية، وتلبية مطالب المتمدرسين الذين ألحوا على الديوان من أجل إيجاد الحلول، ومن منبركم هذا أود أن أبشر كافة الراغبين في الحصول على الدروس في الفترة المسائية، بأن الديوان سيجسد عن قريب مطالبهم على أرض الواقع.

هل قمتم بإدخال آليات جديدة عبر الأرضية الرقمية؟

أود أن أكشف لكم، أن الديوان قد استحدث عبر موقعه الخاص ملايين من الدروس التفاعلية التي تم إدراجها عبر «الواب تي في»، بالإضافة إلى استحداث خاصية الفرض عن بعد، والتي تتم عن طريق ضبط  موعد عبر موقع الديوان، والانتظار عبر شاشة الموقع إلى غاية بلوغ الوقت، ومن ثم إجراء الفرض، فيما يفكر الديوان بالذهاب خلال السنة القادمة إلى الامتحان الافتراضي، حيث سيتم إجراء تجربة خلال هذه السنة، وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية، كما قام الديوان بانتقاء أساتذة دائمين، بالإضافة إلى أساتذة مرافقين لكل المواد وكل المستويات لولوج الأرضية الرقمية.

هل من جديد بخصوص الأقسام النهائية؟

نعم بكل تأكيد، لقد قام الديوان بفتح أرضية للدعم المدرسي للأقسام النهائية خلال السنتين الماضيتين لتمكين التلاميذ من الحصول على أسئلة المواضيع وكذا الأجوبة، ما دفع بوزارة التربية إلى الالتجاء إلينا بعد أن قمنا بفتح أرضية لدعم المدرسي، وقمنا بمنح حسابات لمدراء الثانويات من اجل أن يلج التلاميذ السنوات النهائية الأرضية الرقمية ويتحصلوا على دروس الدعم، كما أن الأرضية الرقمية، قد تم تطويرها لتمكين الأساتذة من استخراج الأسئلة المتكررة من طرف المتفاعلين، والذي يتم الإجابة عنها فيما بعد.

حاوره: عبد الله بن مهل

 

 



المزيد من حوارات