شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

تفاصيل اليوم الثاني من محاكمة قضية "تركيب السيارات"


  05 ديسمبر 2019 - 21:09   قرئ 415 مرة   0 تعليق   الحدث
تفاصيل اليوم الثاني من محاكمة قضية "تركيب السيارات"

انتهى اليوم الخميس بمحكمة سيدي امحمد في العاصمة، الفصل الثاني من المحاكمة التاريخية المعروفة بقضية تركيب السيارات، على أن يتم الاستئناف يوم السبت المقبل.

وحمل اليوم الثاني مفاجآت عديد للرجال المحسوبين على الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، تخص بدرجة أولى الأموال الطائلة التي صرفت في حلمة العهدة الخامسة والامتيازات التي إستفاد منها المتهمون في قضية الحال.

وكانت الفترة الصباحية مخصصة لاستجواب المتهمين حول قضية رجل الأعمال أحمد معزوز، بخصوص ملفات تركيب السيارات، والتمويل الخفي للحملة الانتخابية للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وواجه القاضي رجل الأعمال أحمد  معزوز بمجموعة امتيازات تحصل عليها، من طرف الوزير الأول السابق أحمد أويحي ووزير الصناعة السابق يوسف يوسفي، الشيء الذي مكنه من تجاوز دفتر الشروط في أكثر من موضع.

وفي ذات القضية، نفى الوزير الأول الأسبق، أحمد أويحي، منح معزوز أي امتياز، محيلا القاضي إلى وزارة الصناعة وما ورد في القرارات التقنية الخاصة بمشاريع تركيب السيارات، كما أكد أويحيى خلال تدخله إلغاء شرط الشريك الأجنبي، وهي نقطة أكد وكيل الجمهورية في تدخله أنها تخالف القانون الساري المفعول.

وبالعودة إلى تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، اعترف رجل الأعمال أحمد معزوز بمشاركته في تمويل الحملة بمبلغ 39 مليار سنتيم الذي سلم لرجل الأعمال علي حداد المتواجد رهن الحبس المؤقت، في حين أن هذا الأخير لا يملك أي علاقة تنظيمية بمديرية الحملة الانتخابية لبوتفيلقة، الشيء الذي يقع تحت طائلة القانون حسب أقوال القاضي.

وفسر معزوز دفعه لهذا المبلغ الطائل بكون بقية رجال الأعمال قاموا بنفس الشيء  وقال :"اتصل بي محمد بايري، وقال لي إن علي حداد دفع 180 مليار سنتيم لصالح حملة بوتفليقة، فدفعت أنا أيضا يوم 10 فيفري، لكني طالبت باسترجاع أموالي يوم 22 من نفس الشهر.

كما لم ينف معزوز امتلاكه لـ 493 مليار سنتيم، في حساب بنكي باسمه، مؤكدا أن أمواله تفوق هذا المبلغ، ومصدرها يعود لسنوات طويلة في ميدان الأعمال والتجارة.

وفي الفترة المسائية، استجوب القاضي رجل الأعمال حسان عرباوي، صاحب مشروع تركيب سيارات "كيا" ، حول علاقاته مع وزير الصناعة السابق عبد السلام بوشارب الهارب من العدالة، حيث نفى هذا الأخير أي علاقة بالوزير، كما نفى العرباوي امتلاكه لقطعة أرض ب 40 هكتار في ولاية عنابة. مؤكدا أن الكوريين هم من اختاروه ليمثل علامتهم في الجزائر.

واستجوب القاضي العديد من المتهمين، الذين شغلوا مناصب مختلفة في وزارة الصناعة، حيث نفى الجميع تهم منح امتيازات غير مشروعة لرجال الأعمال المستفيدين من مصانع تركيب السيارات. 

وستتواصل المحاكمة يوم السبت، وهذا بمثول علي حداد.