شريط الاخبار
«الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبات في قضية فساد عبد الغاني هامل بن بوزيد يطمئن بانفراج نسبي في المستشفيات وعودة الاستقرار إلى مصالح كورونا أزيد من 10 آلاف تاجر فتحوا محلاتهم والمداومة بلغت 99 بالمائة خلال العيد أبناء بلوزداد يكسرون هدوء الحجر الصحي 10 فنادق بتيزي وزو لاستقبال 600 جزائري مرحل من أوروبا بلوغ ذروة 66 حريقا يوميا بـ 20 ولاية الاثنين الماضي جميلة بوباشا تنعي عائلة المحامية الراحلة جيزيل حليمي بلمهدي يدعو الجزائريين للحيطة خلال عيد الأضحى بسبب كورونا الصيدلية المركزية توصي باعتماد بروتوكول لاستيراد المواد الاولية والادوية تأجيل قضية الإخوة «كونيناف» والوزراء وإطارات وزارة الصناعة إنطلاق عملية سحب استدعاءت امتحانات «البيام» إطلاق عملية الدفع الإلكتروني لقاطني «عدل» السـابــعـــــــــــة لـــــــــــ «الـــسيــــــــــــــــــاربـي» رخصة واحدة لمدة سنة لوكلاء السيارات والتسليم في أجل أقصاه 7 أيام منفذ مستغانم إلى الطريق السيار «شرق - غرب» يدخل حيز الخدمة «هواوي» تؤكد استعدادها لمصاحبة الجزائر لدعم وتطوير تكنولوجيا الاتصال

فيما دعت الجزائر مجلس الأمن الدولي لتحمّل مسؤولياته في فرض السلم والأمن بليبيا

تبون يذكّر بموقف الجزائر الثابت بعدم التدخل في شؤون الغير والدبلوماسية الجزائرية تعيد الانتشار


  07 جانفي 2020 - 19:21   قرئ 2723 مرة   0 تعليق   الحدث
تبون يذكّر بموقف الجزائر الثابت بعدم التدخل في شؤون الغير والدبلوماسية الجزائرية تعيد الانتشار

جدد رئيس الجمهورية موقف الجزائر الثابت عدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير، في إشارة صريحة إلى الجارة ليبيا ومحاولات عدة دول تحويل المنطقة إلى ساحة للتطاحن السياسي والعسكري، وتزامن ذلك مع دعوة الجزائر المجموعة الدولية خاصة مجلس الأمن الدولي إلى «تحمل مسؤولياتهم في فرض احترام السلم والأمن في ليبيا».

 

وتحولت الجزائر خلال اليومين الأخيرين إلى محج عدد من زعماء وممثلي أطراف النزاع في ليبيا، بما في ذلك الدول الأوروبية التي دعت إلى تفعيل الدور الجزائري في المنطقة من أجل حل الأزمة في ليبيا وضرورة لعب الجزائر دورها المحوري، وجاء ذلك أيضا تزامنا مع استقبال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يوم الإثنين، لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج.

وأثناء هذه المحادثات التي تجرى في «ظرف إقليمي حساس نتيجة تدهور الوضع الأمني في ليبيا، تبادل الرئيسان وجهات النظر حول أنجع الوسائل والسبل للتعجيل بإعادة الأمن والسلم والاستقرار إلى ربوع ليبيا».

كما كانت هذه المحادثات فرصة لرئيس الجمهورية للتذكير بـ «الموقف الثابت للجزائر حيال الأزمة الليبية، والذي يستند أساسا إلى مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير».

ودعت الجزائر المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في فرض الوقف الفوري لإطلاق النار ووضع حد للتّصعيد العسكري الذي يتسبب يوميا في المزيد من الضحايا، كما نددت الجزائر -بقوة- بأعمال العنف، آخرها تلك المجزرة التي حصدت أرواح نحو 30 طالبا في الكلية العسكرية بطرابلس، والذي وصفته بالعمل الإجرامي الذي يرقى إلى جريمة حرب، كما تعتبر الجزائر أيضا أن العاصمة الليبية طرابلس خط أحمر يجب أن لا يجتازه أحد. ووصفت الجزائر هذه الأعمال بأنها «ليست ولن تكون لصالح الشعب الليبي الشقيق، لذلك تفضل الجزائر دائما لغة الحوار على سياسة القوة، وتحث مرة أخرى الأشقاء في ليبيا على تغليب العقل والحكمة وانتهاج أسلوب الحوار بعيدا عن الضغوط الأجنبية، حتى يتسنى تحقيق حل سياسي يرضى به الشعب الليبي ويضمن له الأمن والاستقرار والازدهار».  من جانبه، عبر فايز السراج عن «تقديره وشكره للجزائر على مواقفها الأخوية الثابتة من الأزمة الليبية، وجدد ثقته الكاملة في المجهودات التي تبذلها الجزائر للتخفيف من حدة التصعيد ودعمها للحل السياسي».

م. ناصر