شريط الاخبار
تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات بلمهدي يوضح أن الاكتظاظ في المساجد وراء منع صلاة الجمعة وزارة التعليم العالي تحدد تخصصات تجديد المنحة الدراسية بالخارج رحال يشيد بمساهمة القرارات اللامركزية في احتواء كورونا بالولايات بلجود يدعو لتضافر الجهود في محاربة شبكات الهجرة ومافيا المخدرات الحركة تدب في الشوارع والمحلات التجارية مفتوحة إلى منتصف الليل تبون ينهي سنوات احتكار النقل الجامعي ويفتح المنافسة أمام المتعاملين قادة المدارس يشددون على الحفاظ على السر العسكري والالتزام بحسن السيرة نشاط التجار السوريين والصحراويين والأجانب تحت الرقابة في الجزائر تبون يشدد على الالتزام بتدابير الوقاية بعد تخفيف إجراءات الحجر ثلاث سنوات حبسا نافذا ضد درارني وعامان حبسا لبلعربي وحميطوش وزارة التربية تأمر بإحصاء السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 31 أوت ريال بيتيس يعرض على ماندي التمديد إلى 2025 مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء:

في إطار قانون المالية التكميلي لـ2020

«أفسيو» يقترح إدراج تخفيضات جبائية لفائدة المؤسسات


  08 جانفي 2020 - 22:04   قرئ 2550 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
«أفسيو» يقترح إدراج تخفيضات جبائية لفائدة المؤسسات

اقترح رئيس منتدى رؤساء المؤسسات محمد سامي عاقلي على الحكومة إدراج إجراءات تخفيض جبائي لفائدة المؤسسات، في إطار قانون مالية تكميلي لسنة 2020. وأوضح عاقلي، في تصريح للصحافة، على هامش لقاء نظمه منتدى رؤساء المؤسسات حول ترتيبات  قانون المالية لسنة 2020، «نأمل أن يتم تعديل قانون المالية لسنة 2020 بقانون مالية تكميلي يترجم الإرادة السياسية الحالية والتزامات الرئيس، لاسيما ما تعلق منها بالتخفيض الجبائي وإلغاء الرسم على النشاط المهني».

أضاف رئيس منتدى رؤساء المؤسسات محمد سامي عاقلي أن مثل هذه الإجراءات من شأنها السماح «باستقطاب السوق الموازية التي  تمثل منافسة غير نزيهة وعاملا يهد استقرار المؤسسة، فضلا عن التكفل بانشغال كبير  للمؤسسات التي تواجه صعوبات بسبب تباطؤ وتيرة الاقتصاد الوطني». وٍقال إن المنتدى يشجع دوما رؤساء المؤسسات على الانضمام لمسعى التحضر الجبائي لكننا نطالب بالمقابل بتكييف النظام الجبائي مع  الواقع الاقتصادي». واعتبر أن المؤسسات ينبغي أن تتحصل على «مقابل ملموس» لقاء الضرائب والرسوم  التي تدفعها لاسيما في مجال الخدمات والمنشآت مستشهدا بمثال الرسم على النشاط  المهني الذي يمون البلديات في حين أن العديد من المتعاملين يعانون من نقص التجهيزات الضرورية لمزاولة نشاطهم (طرقات والربط بشبكتي الغاز والماء...). وخلال هذا اللقاء دعا العديد من الخبراء ورؤساء المؤسسات إلى إصلاح النظام  الجبائي الجزائري الذي تشجع، في رأيهم، الاقتصاد الموازي. وتأسف جمال قيدوم المدير العام المساعد لشركة ساتيراكس المختصة في صناعة المنتجات الالكترونية والكهرومنزلية والهواتف النقالة لكون «نموذجنا الجبائي  غير مشجع للمؤسسات كون مجموع الرسوم والضرائب يفوق نصف عائداتها» معتبرا أن هذا الوضع يخلق نوعا من»الاحباط»  في وسط الأعمال بشأن الضرائب. ومن جهته، أشار رئيس الجمعية الوطنية للمستشارين الجبائيين، بوبكر سلامي، إلى ضرورة إصلاح العلاقة بين دافعي الضرائب والادارة الجبائية.  ولدى تطرقه إلى الاحكام الجديدة لقانون المالية 2020، اعتبر أن النظام الجبائي يبقى متميزا بعدم استقرار النصوص.  واعتبر أن النسب المطبقة على المهن غير التجارية الخاضعة من الآن فصاعدا  إلى نظام الفرض الضريبي وفق الربح الحقيقي هي»جد ثقيلة» و»غير مشجعة». ودعا من جهته الخبير في الاقتصاد عبد الرحمان بن خلفة الى مباشرة «عمل  معمق» حتى يكون النظام الجبائي في خدمة المؤسسات الشفافة. وبخصوص احكام قانون المالية الجديد، اشاد ذات الخبير بالإعفاءات الموجهة  للمؤسسات الناشئة وللمؤسسات الصغيرة ولمتوسطة ولكنه دعا الى اجراءات  تحفيزية بالنسبة للمؤسسات الكبرى قائلا: «تشجيع المؤسسات الناشئة شيء جيد و  لكن يجب معرفة انها لا يمكن ان تعيش سوى في ظل الشركات الكبرى».  وذكر بن خلفة أن قانون المالية 2020 تم اعداده في سياق استثنائي، مبرزا أمية اصدار قانون تكميلي لذر موارد مالية جديدة. وأوضح المتحدث أن «قانون المالية 2020  يعتبر قانونا انتقاليا تم اعداده لتجنب الوقوع  في وضعيات مستحيلة التسيير، ولكنه توقع عجزا في الميزانية من الصعب تسييره، لا سيما مع نسبة نمو ضعيفة».

واقترح الخبير في هذا السياق اللجوء الى القرض السندي والإدماج الضريبي مع تسطير استراتيجية للخروج من التبعية للطلب العمومي.

ي. ب