شريط الاخبار
أعضاء لجنة المالية بالبرلمان يدعون إلى تخفيف الضغط الضريبي اتفاقية بين وزارة التعليم العالي ومختبر «فايزر» للتكوين في مجالات الصناعة الصيدلانية المصنعون المحليون لا يغطون سوى %20 من سوق المستلزمات المدرسية أولياء التلاميذ يشتكون تجاهل الإجراءات الوقائية بمختلف المدارس بلخضر يدعو للابتعاد عن تأويل مواد الدستور المكرسة لمبادئ عقيدة الجزائريين ازدحام مروري بالعاصمة تزامنا مع التحاق التلاميذ بالمدارس حرس السواحل ينقذ 560 شخص حاولوا «الحرڤة» خلال أسبوع 10 سنوات سجنا لأحمد أويحيى وصاحب مجمع «سوفاك» مراد عولمي حجز 16 كلغ من الكوكايين و10 قناطير من الكيف خلال أسبوع «الدخول المدرسي ناجح.. والبروتوكول عرف تطبيقا دقيقا عبر كامل مؤسسات التربية» مجلس قضاء العاصمة يطوي ملف الامتيازات الممنوحة لحداد والحكم يوم 3 نوفمبر الوضع ما زال حرجا ومواصلة الجهود ضرورية للقضاء على كورونا جراد يشدد على ضرورة احترام التدابير الوقائية لتفادي تفشي فيروس كورونا الجزائر رفعت تحدي تغطية الطلبات المتزايدة للسوق في مجال الطاقة مدرب ميلان يقرر إراحة بن ناصر في «أوروباليغ» شنقريحة يدعو إلى إنجاح الاستفتاء على الدستور لتحقيق التغيير المنشود تعليمات صارمة للمدراء الجهويين بتشديد الرقابة على التجار توقعات بانتعاش السوق النفطية خلال السنة المقبلة سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها العالقة لدى المتعاملين والمؤسسات نظام جديد لتعزيز الإدماج المحلي للصناعة الإلكترونية والكهرومنزلية بلحيمر يؤكد على دعم حرية الصحافة في حدود المحافظة على الأمن العام أزيد من 05 ملايين تلميذ يتلحقون اليوم بالمدارس في ظروف «استثنائية» الاستفتاء على الدستور مرحلة هامة لتشييد الجزائر الجديدة الأفافاس يعلن عن إقصاء القيادي بلقاسم بن عامر الدرك يضع مخططا لتأمين الدخول المدرسي رفع الحصانة عن النائبين عبد القادر واعلي ومحسن بلعباس مداهمات وعمليات تفتيش لمخازن البطاطا غير الشرعية في الولايات إلغاء المتابعات القضائية وغرامات التأخير لحاملي مشاريع «أونساج» 15/20 للالتحاق بكلية الطب و14 بالمدارس العليا واشتراط معدل عالٍ في المادة الأساسية سوناطراك تتكبد خسائر بقيمة 10 ملايير دولار بسبب كورونا ضيافات يؤكد أن الدستور الجديد يكفل الاستثمار للشباب فيغولي يتمرد على غلطة سراي برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل

اعتبروا الخلل في التحصيل الضريبي والإنفاق عراقيل تهدد البرنامج

خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات


  20 جانفي 2020 - 18:16   قرئ 987 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات

ربط خبراء تحقيق الوعود الاقتصادية المتعلقة بالنهوض بالقطاعين الفلاحي و الصناعي، التي عكف مجلس الوزراء الأخير بمدى قدرة الحكومة على تقليص فاتورة الواردات التي تتجاوز اليوم الـ 50 مليار دولار.

 أبرز الخبير المالي والاقتصادي، كمال سي محمد، بعض الخطوات التي من شأنها إنجاح البرنامج الاقتصادي الذي يعتزم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تجسيده، أولها اعتماد استراتيجية فعالة لتقليص فاتورة الواردات التي تتجاوز اليوم سقف 50 مليار دولار، وهو الأمر الذي سيقف عائقا أمام تحقيق الهدف المذكور، في حال عدم تقليص فاتورة الإيرادات، و ذلك بتدعيم المنتوج المحلي في القطاعين الصناعي والزراعي، خاصة بعد ما جاء في بيان مجلس الوزراء الذي تضمن العديد من النقاط الإيجابية، حيث تطرق الرئيس تبون في البداية إلى قطاع الصناعة التي اعتبرها أولوية وهو أمر إيجابي نظرا للاختلالات التي ميزت القطاع منذ سنوات التسعينيات، معتبرا أن اقتران كلمة استراتيجية مع الصناعة أمر لا بد منه، ويدل على رؤية واضحة للأمور،  إلا أنه بالمقابل أكد أن علم الاقتصاد يفرض أولا تحسين مناخ الاستثمار، وكذا إعادة مراجعة دفتر شروط نشاطات مختلفة منها تركيب السيارات، وهو ما أكد عليه الخبير ذاته الذي شدّد على أن الإصلاح الاقتصادي الجزائري خاصة المتعلقة بنشاطات وزارة المالية والبنك المركزي يجب أن يحتل الأولوية قبل النهوض بباقي القطاعات الاقتصادية، واعتبر أنه في ظل الخلل الذي ينغص مجالات الضرائب، المالية والانفاق، وغياب الرقمنة وبقاء بورصة «السكوار»، وعدم مراجعة الشراكة «الأورو-جزائرية» والتعريفات فإنه من الصعب الخروج من هذه المرحلة الحساسة، منبها على الزامية التشديد على تقليص  الواردات الجزائرية الذي اعتبرها ثغرة في الاقتصاد والانتاج الوطني، وفي السياق ذاته، وبخصوص أهم الحلول التي يمكن الاعتماد عليها لتقليص الواردات، أكد كمال سي محمد أن هذه الخطوة الإيجابية يجب أن تكون بمراجعة التعريفات الجمركية والعوائق غير الجمركية ومراجعة اتفاقيات الشراكة، وحماية الإنتاج المحلي، مع تعزيز الرقابة الجمركية ومحاربة تضخيم الفواتير بعدة طرق تقنية، إضافة إلى منع استيراد السلع غير الضرورية للسوق المحلي والسلع الصينية التي تضر صحة المستهلك.

عبد الغاني بحفير