شريط الاخبار
توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة بن بوزيد يستبعد العودة للحجر الشامل ويدعو لضبط النفس 30 مليار سنتيم لاقتناء تجهيزات طبية لمحاربة كورونا بوهران حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 84 شخصا منذ بداية جويلية أونيسي يضخ دماءً جديدة بأمن الولايات الكبرى لكسب رهان الحجر الصحي المجلس الوطني للأئمة يدعو الحكومة لفتح المساجد تدريجيا تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و»البيام» بعد غد محرز ثالث أفضل صانع أهداف في « البريميرليغ» وزير التجارة يأمر بضمان التموين في الولايات الخاضعة للحجر ميلاط متهم بإبعاد «كناس» عن حوارات الوزارة للمرة الثالثة سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة»

أبناء ملزي حُوّلوا في انتظار طحكوت ومعزوز وبعيري

تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ


  20 جانفي 2020 - 18:35   قرئ 2497 مرة   0 تعليق   الوطني
تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ

 حولت المديرية العامة لإدارة السجون بحر الأسبوع الماضي، مجموعة من المساجين الموجودين بسجن الحراش نحو سجن القليعة لتخفيف الضغط والاكتظاظ الذي يعيشه سجن الحراش منذ السنة الماضية، بعد إيداع العشرات من المسؤولين ورجال الأعمال وأبنائهم في قضايا فساد، وكذا وجود العديد من الموقوفين في مختلف القضايا بذات المؤسسة العقابية، حيث أكدت مصادر متطابقة أن أبناء مدير إقامة الدولة عبد الحميد ملزي تم تحويلهم رفقة مجموعة أخرى من مساجين الإجرام العام في انتظار تحويل رجال اعمال آخرين خلال الأيام القادمة.

 تواصل المؤسسة العقابية للحراش تخفيف الضغط عن زنزاناتها بعد «الإنزال» الكبير عليها منذ بداية الحراك الشعبي وما شهده من محاسبة لرؤوس الفساد وإيداعهم السجن تباعا، حيث أكدت مصادر متطابقة أن المديرية العامة لإدارة السجون بحر الأسبوع الماضي حولت مجموعة من المساجين الموجودين بسجن الحراش نحو سجن القليعة لتخفيف الضغط والاكتظاظ، الذي يعيشه سجن الحراش منذ السنة الماضية بعد إيداع العشرات من المسؤولين ورجال الأعمال وأبنائهم المتورطين في قضايا فساد في هذا السجن، وكذا وجد العديد من الموقوفين في مختلف القضايا بذات المؤسسة العقابية، حيث أكدت مصادر متطابقة أن أبناء مدير إقامة الدولة عبد الحميد ملزي تم تحويلهم رفقة مجموعة أخرى من مساجين الإجرام العام في انتظار تحويل رجال أعمال آخرين، خلال الأيام القادمة على غرار محي الدين طحكوت ومحمد بعيري ومعزوز، وقال ذات المصدر أن أغلب المحولين متابع في قضايا الإجرام العام، في انتظار تحويل دفعات أخرى إلى مختلف المؤسسات العقابية المنتشرة عبر الوطن، بعد أن تم تسجيل ارتفاع كبير لعدد النزلاء، حيث يضم حبس الحراش لحد الآن 9 رجال أعمال على غرار  يسعد ربراب، علي حداد، الاخوة كونيناف،  محي الدين طحكوت، مراد عولمي، عرباوي حسان وأحمد معزوز، ومحمد بعيري، في حين بلغ عدد رجال السياسة والوزراء السابقين والمستشارين 12 شخصا يتقدمهم الوزيران الأولان السابق والأسبق، أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، رفقة وزير التجارة الأسبق، عمارة بن يونس، وكذا حنون وحسين قواسمية، رئيس حزب «منبر جزائر الغد» وحميد ملزي مدير اقامات الدولة، بالإضافة إلى جمال ولد عباس وزير التضامن سابقا ورئيس حزب الافلان سابقا ورئيس الهلال الاحمر سابقا، سعيد بركات وزير التضامن سابقا، حمزة شريف شوقي كمال مدير التشريفات سابقا بوزارة التضامن، يوسفي يوسف وزير الصناعة الأسبق، محجوب بدة وزير الصناعة الأسبق، والوزيرين السابقين عمار غول وبوجمعة طلعي، بالإضافة إلى قيادات كبرى في الجيش الوطني الشعبي على غرار الفريق توفيق مدير المخابرات سابقا وصانع الرؤساء، واللواء طرطاق مدير المصالح الامنية المشتركة سابقا،  اللواء علي غديري، اللواء بن حديد، اللواء سعيد باي، اللواء شنتوف في حالة فرار، اللواء المتقاعد عبد الغني الهامل المدير العام السابق للأمن الوطني، نور الدين براشدي رئيس امن ولاية الجزائر سابقا، العقيد زغدودي. وكان وزير العدل بلقاسم زغماتي قد أكد أن الاكتظاظ المزمن بالسجون بات يحد من برامج إعادة التربية والتأهيل، نافيا أن يكون الحبس المؤقت العامل الرئيسي لهذه الظاهرة، إذ أنه لا يمثل سوى 16.32 بالمائة من مجموع المحبوسين، مؤكدا أن الحل يكمن في تعويض المؤسسات القديمة الموروثة عن العهد الاستعماري وتسريع وتيرة إنجاز المؤسسات العقابية الجديدة، مشيرا أن بقاء الثنائية في تسيير المؤسسات العقابية، كما هو حاليا، يشكل عاملا قد يعطلها عن أداء وظيفتها الأساسية ويشكك في شرعية تنفيذ العقوبة.

أسامة سبع