شريط الاخبار
معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث وزارة السكن تكشف عن الإجراءات الوقائية داخل ورشات البناء «استئناف المنافسات الجماعية صعب وصحة الشعب أولى» نحو الشروع في توزيع العقار الصناعي بالولايات ابتداء من أوت بومرداس تحيي عيد الاستقلال بإطلاق مشاريع تنموية البطل الأولمبي مخلوفي يطالب بالإجلاء من جنوب إفريقيا انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية

الطبيعة القانونية للعقار حرم المرفق من الاستفادة من أي مشروع

العيادة متعددة الخدمات بإبودرارن بتيزي وزو تعاني عدة نقائص


  06 أفريل 2020 - 10:46   قرئ 718 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
العيادة متعددة الخدمات بإبودرارن بتيزي وزو تعاني عدة نقائص

راسل مجموعة من مواطني بلدية إبودرارن جنوب تيزي وزو، مدير الصحة من أجل التدخل العاجل وأخذ القرارات اللازمة من شأنها المساهمة في إعادة الاعتبار للعيادة المتعددة الخدمات الواقعة بالمنطقة عن طريق تدعيمها بالوسائل المادية والبشرية الضرورية، كمطلب ملح أكثر من أي وقت مضى نظرا للظرف الحالي والأزمة الصحية الحالية التي تشهدها البلاد.

أكد سكان بلدية إبودرارن في مراسلتهم إلى مدير الصحة لولاية تيزي وزو، على أن العيادة المتعددة الخدمات الواقعة بالمكان المسمى ايت علي أوحرزون، بحاجة ماسة إلى التفاتة أكثر من أي وقت مضى، حيث أن هذا المرفق الصحي الذي شيد في مكان استراتيجي يطل على البلديات المجاورة، يتواجد حاليا في وضعية كارثية بسبب النقائص العديدة التي يعرفها سواء من ناحية الإمكانيات المادية أو البشرية، ما يجبر المواطنين على التنقل حتى المؤسسات الصحية للبلديات المجاورة للاستفادة من أدنى الخدمات الصحية في ظل النقص المسجل في العيادة المحلية، وعليه رافع محررو المراسلة مطلب تخصيص مشروع تنموي لإعادة الاعتبار للعيادة المتعددة الخدمات إبودرارن عن طريق تجهيزيها بالعتاد الطبي اللازم وكذا الطاقم الطبي الذي من شأنه توفير التغطية الصحية اللازمة للسكان. من جهته صرح رئيس المجلس الشعبي لبلدية إبودران قادر اسماعيل، أن المشاكل التي تعرفها عيادة المتعددة الخدمات البلدية، تكمن أساسا في الغموض حول الطبيعة القانونية للعقار الذي شيدت عليه، حيث أن العقار الذي كان تابعا في السابق لملكية البلدية، قبل أن يتم التنازل عليه في 1985 لوزارة العمل بهدف تشييد مركز طي اجتماعي. هذا قبل أن يتم تجميد المشروع ليتم تحويل ملكية العقار إلى مديرية الصحة، لكن دون أثر قانوني لملكيته. إذ أن تشييد العيادة المتعددة الخدمات وطبيعة القانونية للعقار، حرمها مع مرور الوقت من الاستفادة من أي مشروع إعادة تأهيل. وذلك رغم وعود مدير الصحة الحالي الذي أكد استعداده مرارا على تجهيز العيادة. إلا أن المشكل –بحسبه- قائم على مستوى المراقب المالي للولاية، الذي يرفض تمرير أي مشروع تنموي بسبب الطبيعة القانونية للعقار المقدر مساحته 2000 متر مربع الذي كان من الأرجح على البلدية سابقا استرجاعه من وزارة العمل ومن ثم التنازل عليه لمديرية الصحة، يضيف رئيس البلدية. الذي صرح أن المؤسسة الصحية إبودرارن، تتوفر حاليا على طبيبين اثنين، ممرض، وطبيب أسنان. ما يجعله بعيدة عن تحقيق التغطية الصحية اللازمة للسكان المحليين خصوصا في ظل العجز المسجل من حيث الأجهزة الطبية.

أغيلاس.ب