شريط الاخبار
الحكومة مطالبة بإصلاح ضريبي وبنكي للنهوض بالاقتصاد بعد كورونا جعبوب يستعرض علاقات التعاون مع منظمة الأمم المتحدة الحكومة مطالبة بالتحكم في التجارة الالكترونية لحماية الاقتصاد الوطني دعوات إلى احترام تدابير الوقاية لتجاوز الموجة الثانية بأخف الأضرار وكالات الأسفار والجوية الجزائرية تستقبل الزبائن بكاي يدعو إلى استكمال البطاقية الوطنية للمتعاملين الاقتصاديين بلعمبري يدعو إلى إنشاء خلية يقظة للتحقيق في ندرة الأدوية طبيب «الفاف» لا يستبعد عودة الجماهير «بأعداد محدودة» إلى الملاعب إيفاد لجنة وزارية خاصة إلى مؤسسة «أنيام» بتيزي وزو استشهاد رقيب في الجيش إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية بجيجل البرلمان الأوروبي يسعى لابتزاز الجزائر لمنع مراجعة الشراكة مع الأوروبيين تأجيل الاستئناف في ملف الإخوة كونيناف إلى 16 ديسمبر الدينار يواصل الانهيار أمام الأورو والدولار في السوق السوداء إيداع الخبير لدى صندوق النقد الدولي جمال شرفي الحبس الجيش يحيّد 04 إرهابيين ويدمر 16 «كازمة» خلال الأسبوع الأخير وزير المالية يكشف عن إطلاق 30 نافذة للصيرفة الإسلامية قريبا إجماع دول «أوبك» على تمديد تخفيض الإنتاج بـ7.7 مليون برميل يوميا إضراب العمال غير مؤسّس لأن قرار مجلس الإدارة منطقي وزارة التعليم العالي تضع أربعة شروط لإعادة الطلبة إلى تونس يوم السبت اللجنة العلمية تراهن على تجاوز الموجة الثانية قبل استيراد اللقاح «عدل» تمكّن المكتتبين من استرجاع كلمة المرور واختيار المواقع خبراء الصحة يحذرون من بيع مضادات التخثر دون وصفة طبية ثلاث فئات فقط من الجزائريين العالقين بالخارج معنية بالإجلاء صفقات غير قانونية لاستيراد 135 مليون كمامة بـ 370 مليار سنتيم شنڤريحة يشدد على خوض الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش فتح 9 مطارات بالجنوب وأخرى بالشمال أمام الرحلات الداخلية قسنطيني يلمّح إلى إمكانية برمجة قضية السعيد وتوفيق وطرطاق الشهر الجاري القضاء على 3 إرهابيين واسترجاع أسلحة وذخيرة في جيجل بلحيمر يتهم فرنسا بالوقوف وراء لائحة البرلمان الأوروبي حول الجزائر 05 ملايين وتعويض 50 بالمائة من التحاليل الطبية لعمال التربية المصابين بكورونا «انخفاض مقلق» في منسوب مياه 20 سدا وتراجع بـ14 بالمائة في المتوسط السنوي بلماضي في جولة أوروبية لمعاينة 6 لاعبين لتعزيز صفوف «الخضر» الشركات التجارية مطالبة بإيداع حساباتها لسنة 2019 قبل نهاية 2020 قروض بمليوني دينار للمؤسسات الناشئة و50 مليونا للمتوسطة رابع اجتماع للخلية المركزية بعد خمسة أشهر من تنصيبها هذا الخميس مكتتبو «عدل2» يطالبون بتمكينهم من الرقم السري وكلمة المرور لاختيار مواقعهم استراتيجية جديدة ستمكّن المواطن من بيع الكهرباء لـ»سونلغاز» استئناف رحلات القطار لنقل الطلبة بداية من 15 ديسمبر السماح للابتدائيات بالاستغناء عن العمل يوم السبت ابتداء من 05 ديسمبر عودة النقل الجوي الداخلي والسماح بأداء الصلوات في المساجد التي تتسع لأكثر من 500 مصلٍ

تخرجت منه ألمع الأسماء التي خدمت الركح الجزائري منذ 1965

المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري يُطلق موقعه الرسمي


  26 ماي 2020 - 11:08   قرئ 501 مرة   0 تعليق   ثقافة
المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري يُطلق موقعه الرسمي

أطلق المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري في برج الكيفان -والذي تخرجت منه العديد من الأسماء اللامعة التي خدمت الثقافة الجزائرية على الخشبة أو الفن السابع- نهاية الأسبوع الماضي، موقعه الرسمي الجديد www.ismas.dz والذي احتوى 7 أيقونات بيداغوجية، توثيقية، تفاعلية إخبارية. ولعل هذا الولوج إلى العالم الرقمي سيساهم في الترويج لنشاطه، وهو المنبع الذي كان له الفضل الكبير في تجسيد أعمال مسرحية وسينمائية خالدة بعد إنجابه لخيرة المبدعين -أحياء منهم أو أموات- تكونوا فيه ولم يبخلوا عن الفن بتجاربهم المختلفة.

يجد المهتم بهذه البوابة الرقمية لـ «إيسماس» برج الكيفان حين يلج إليها، افتتاحية تعيده إلى الماضي وتاريخ المعهد الممتدّ لـ56 سنة، حيث تم التطرق إلى البدايات من ساحل سيدي فرج غربي الجزائر العاصمة، أين جرى تأسيس ما كان يسمى آنذاك “المعهد لوطني للفنون الدرامية والإيقاعية” على يد فقيد الركح مصطفى كاتب (1920 ـ 1989) أيام كان مديراً للمسرح الوطني الجزائري، وجسّد كاتب الخطوة في الرابع أكتوبر 1964 رفقة مديره الفني الفقيد محمد بودية (أحد الرجال العظماء الذين قدموا روائعا للمسرح الجزائري قبل أن يغتال من طرف الموسيد بباريس في 28/06/1973 وهو المعروف بدفاعه عن القضية الفلسطينية)، بهدف كبير: تكوين ممثلين مسرحيين.

جرى افتتاح المعهد بتكاثف وإصرار كفاءات محلية، أوروبية ومشرقية هامة جداً، وبإشراف عام للمخرج الفرنسي هنري كوردرو ومساعدة مواطنه جان ماري بوقلان، والمصري سعيد زهران بالتنسيق مع مصطفى كاتب، وتمّ تبني المنهج الفرنسي في التكوين، وهو واقع ظلّ قائماً إلى غاية ثمانينات القرن الماضي. في أكتوبر من عام 1965، جرى نقل مقر المعهد إلى مدينة برج الكيفان، وجرى استبدال تسمية المعهد الوطني للفنون الدرامية والإيقاعية؛ بالمعهد الوطني للفنون الدرامية، الذي تخرّجت منه أول دفعة ضمّت: محمد آدار، أحمد بن عيسى، زياني شريف عياد، سعيد بن سالمة، زهير بوزرار، عبد العزيز قردة، بوعلام بناني، محمد سلال، محمد قرفي؛ رابح لشعة وغيرهم.

وأشار محمد بوكراس مدير المعهد في تصريحات بخصوص هذا الاجتهاد إلى مراهنة الموقع/الواجهة لتفعيل قلعة التكوين الفني في الجزائر، منوّهًا إلى اشتمال الموقع على سلسلة خدمات لخدمة طلاّب المعهد وسائر المتخصصين والمهتمين.

وفي خطوة القائمون على شؤون معهد برج الكيفان، تزامنامع الذكرى الــ64 لإضراب الطلاب الجزائريين في 19 ماي 1956؛ تضمن الموقع سبعة أقسام كبرى، إضافة إلى قاعدة بيانات تتضمن صورًا وفيديوهات ومواد تعريفية بمختلف تخصصات وبرامج المعهد؛ فضلا عن النظام الداخلي والفريق البيداغوجي.

وفضلاً عن أنباء الموقع كمنصة تعليمية، يهتم الموقع بمتابعة آنية لمستجدات الشأنين المسرحي والثقافي، مع حرص على تثمين انشغالات وإبداعات طلاّبه، وتدوين أشواط ومآثر خريجيه.

وعلى أهبة مشروعات واعدة في غضون الفترة القادمة، تتطلع هيئة تحرير الموقع إلى بعث ومنح بعد أخر الفكر المسرحي وترسيخ لبنات الفعل الفني الأكاديمي البنّاء المنفتح على عطاءات جميع الناشطين في حقول الفن على درب الارتقاء بمعهد برج الكيفان إلى مرتبة قطب فني متعدد بمعايير عالمية.

ز. أيت سعيد