شريط الاخبار
«أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء لا تطبيع مع إسرائيل والجزائر متمسكة بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الطلبة يكسرون حاجز الخوف ويلتحقون بمدرجات الجامعات الناقلون الخواص ما بين الولايات يطالبون باستئناف نشاطهم الجزائر تستقرئ الوضع في مالي عقب الانقلاب تأجيل ملف عبد الغاني هامل وبراشدي إلى 4 أكتوبر المقبل تأجيل محاكمة حداد ووزاء سابقين إلى 27 سبتمبر المقبل جمعية أولياء التلاميذ تؤيد قرارات سجن الغشاشين وإقصاء المتأخرين عن الامتحانات رزيق يشدد على استقرار أسعار المستلزمات المدرسية بونجاح يقود التشكيلة المثالية لدوري أبطال آسيا مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا

أطباء مصطفى باشا يتكفلون بعلاج 1500 حالة عن بعد

البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية


  01 جويلية 2020 - 19:05   قرئ 347 مرة   0 تعليق   الوطني
البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية

مستشفى مصطفى باشا يؤكد كفاية 5 أيام لعلاج كورونا

 أبرز رئيس النشاطات الطبية وشبه الطبية ورئيس مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا بالعاصمة رشيد بلحاج أنّ تنقل الوباء من المدن الكبيرة إلى المناطق الداخلية للوطن ساهم في زيادة عدد حالات العدوى بكورونا في الأيام الأخيرة. وحول  البروتوكول العلاجي «الكلوروكين» فأوضح المسؤول أنه لم يتسبب في أي وفاة، في الوقت الذي أرجع فيه سبب تقليص مدة العلاج به لخمسة أيام إلى ثبوت نجاعته في فترة قصيرة.

أوضح رئيس النشاطات الطبية  وشبه الطبية بمستشفى مصطفى باشا البروفيسور «رشيد بلحاج» أن انتقال وباء كورونا من المدن الكبرى التي تشهد كثافة حركية منذ استئناف النشاطات التجارية إلى المناطق الداخلية للوطن ساهم بصفة مؤثرة في رفع عدد حالات العدوى التي تسجل يوميا، خاصة بعد تسجيل بعض الولايات الداخلية أرقاما مخيفة، على شاكلة الأغواط، الجلفة، البويرة، ورقلة، وسطيف التي سجلت أول أمس لوحدها 64 إصابة، وهي سابقة خطيرة تستلزم تبني إجراءات أكثر صرامة في الولاية وما جاورها.

من جهة أخرى، أكّد «البروفيسور بلحاج» أن بروتوكول «هيدروكسي كلوروكين» ساعد كثيرا المرضى الذين تمّ استشفاؤهم بمستشفى مصطفى باشا على تجاوز مرحلة الخطر، مؤكدا في السياق أن العلاج قدم نتائج إيجابية، أما بخصوص قرار تقليص مدة استشفاء المصابين بكورونا إلى 5 أيام فأكد البروفيسور أن العلاج المقدم عبارة عن مجموعة من الحبوب بما فيها «الكلوروكين» يتم استهلاكها لمدة لا تزيد عادة عن 5 أيام، خاصة بعد ثبوت نجاعتها بعد مدة قصيرة من تناولها من قبل أغلب الحالات، وسيساهم هذا الإجراء في تحرير الأسرّة المخصصة لاستقبال مصابي كورونا بالمستشفى. وأكد المسؤول ذاته أن أطباء المستشفى يتكفلون حاليا بمتابعة أكثر من 1500 حالة عن بعد من خلال تقديم التوجيهات والإرشادات.

وبخصوص عدم استشفاء كثير من الحالات داخل المستشفيات رغم النتائج الإيجابية، أوضح البروفيسور أنه من غير الممكن تخصيص سرير لكل شخص حامل للفيروس وعلاج الجميع داخل المستشفيات، فهذا سيعقد الأمور ويتسبب في ضغط على المصالح الطبية، موضحا أن التكفل يتم بالأشخاص المعقدة وضعيتهم الصحية، أو ممن يظهرون أعراضا خطيرة، داعيا المواطنين إلى تفهم الإجراء الذي يصب في صالح المريض والطبيب معا.

في السياق ذاته، دعا المختص الأطباء والمهنيين في القطاع الخاص إلى عدم التوقف عن النشاط واستكمال واجبهم لتفادي إرهاق الأطباء في القطاع العمومي، معتبرا أن القطاع الخاص مكمّل بشكل كبير للجهود المبذولة في القطاع العمومي، وأن دوره لا يقل أهمية عن الآخر، مؤكدا أهمية التقيد بالإجراءات الوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

عبد الغاني بحفير