شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

فيما تم الإفراج عن الرباعي "طابو- بلعربي- حميطوش وبوراوي"

الرئيس عبد المجيد تبون يصدر عفوا رئاسيا عن معتقلي الحراك


  03 جويلية 2020 - 14:46   قرئ 228 مرة   0 تعليق   الوطني
الرئيس عبد المجيد تبون يصدر عفوا رئاسيا عن معتقلي الحراك

قرر مجلس قضاء العاصمة يوم الخميس، الإفراج عن الناشط السياسي كريم طابو الموقوف رهن الحبس المؤقت منذ أشهر بعد أن وافقت غرفة الاتهام على طلب الإفراج المقدم من قبل هيئة الدفاع، فيما أصدرت هيئة محكمة سيدي امحمد أوامر بالإفراج في حق سمير بلعربي، وسليمان حميطوش، بعد متابعتهما بتهمة التحريض على التجمهر، فيما تم الإفراج أيضا عن الناشطة السياسية أميرة بوراوي من قبل محكمة الشراقة، وتزامنت هذه الإفراجات مع العفو الرئائسي الذي أصدره الرئيس تبون في حق معتلقي الحراك.  

كان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد أصدر مساء يوم الأربعاء، عفوا عن معتقلي الحراك، بمناسبة الحتفالات بذكرى عيدي الاستقلال والشباب، حسب ما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية، في انتظار الإفراج عن بقية المساجين. 

وجاء في البيان أن "رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أمضى اليوم الأربعاء مرسوما رئاسيا يتضمن إجراءات عفو بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لعيد الاستقلال والشباب". 

وأضاف البيان" أنه بمقتضى هذا المرسوم وطبقا للدستور ولقانون العقوبات المعدل والمتمم، وبناء على الرأي الاستشاري للمجلس الأعلى للقضاء، يستفيد من عفو كلي عن العقوبة الأشخاص المحبوسون المحكوم عليهم نهائيا عند تاريخ إمضاء هذا المرسوم الآتية أسماؤهم: علال شريف نصر الدين، المولود بتاريخ 04 أبريل 1998، بحلاط إلياس المولود بتاريخ 26 جوان 1985، شداد جلول المولود بتاريخ 20 جانفي 1992، رياحي مليك المولود بتاريخ 20 أوت 1990، خاضر حسين المولود بتاريخ 14 نوفمبر 1992، داود بن عمران جيلالي المولود بتاريخ 19 جويلية 1988".

تجدر الإشارة إلى أن الشباب الذين استفادوا من العفو الرئاسي من قبل رئيس الجهورية عبد المجيد تبون، تم توقيفهم من قبل المصالح الأمنية بمناطق مختلفة من الوطن خلال مظاهرات الحراك الشعبي، عن وقائع تورطوا فيها، وإحالتهم على الجهات القضائية، وبعد محاكمتهم صدرت ضدهم أحكام بالحبس النافذ قبل الإفراج عنهم واستفادتهم من العفو الرئاسي.

وكانت محكمة بومرداس بتاريخ 28 ماي الماضي قد أدانت المدعو علال شريف نصر الدين معتقل الرأي، الملقب بـ "ديدين"، فيما كان سيتم إطلاق سراحه بتاريخ 7 أوت من المؤسسة العقابية تيجلابين، غير أن مدة سجنه لم تنقض واستفاد من العفو، أما فيما يخص إلياس بحلاط الناشط بحراك وهران وصاحب صفحة Oran avant tout، فقد تمت إدانته بعقوبة عام حبسا نافدا، على خلفية نشره فيديو السيدة التي صرحت بإخراج أفراد من الحجر الصحي بالأندلسيات، ليتم توقيفه مباشرة وإيداعه رهن الحبس المؤقت، ولم يسمح له بتوكيل محامين للدفاع عنه.

أما بالنسبة لجلول شداد وهو واحد من أبناء الجلفة، فتحدث عن قفة رمضان عقب تحركه وسط حيه وتسجيل المعوزين بطريقة منظمة، من أجل حصولهم على القفة في ظل جائحة كورونا، محاولا إيصال صوته إلى السلطات المعنية، ليتم توقيفه ومتابعته قضائيا وإدانته بعقوبة 13 شهرا حبسا نافذا. 

مليك رياحي الناشط في الحراك، والمنحدر من ولاية عين تموشنت، تم تسليط ضده عقوبة 18 شهرا حبسا نافذا، وغرامة مالية بقيمة 100 ألف دينار، وبعد استنئاف الحكم أمام مجلس قضاء عين تمونشت تم تخفيض العقوبة في حق الناشط رياحي مليك إلى عام حبسا نافذا، حسب ما نقلته اللجنة الوطنية من أجل الإفراج عن المعتقلين. جدير بالذكر أن هذا الأخير تم توقيفه بتاريخ 30 أفريل الماضي على خلفية نشره فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي.

إيمان فوري