شريط الاخبار
رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء

بعد أن تأجلت الجلسة الماضية بطلب من الدفاع

استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم


  05 جويلية 2020 - 18:07   قرئ 337 مرة   0 تعليق   الوطني
استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم

طحكوت كبّد الخرينة خسارة 300 مليار دينار

 ستستأنف هيئة محكمة سيدي امحمد اليوم،  جلسة محاكمة طحكوت ومن معه من وزراء سابقين وولاة، بعد أن تم تأجليها خلال الجلسة الماضية بطلب من الدفاع بسبب المناوشات التي حدثت بينهم وبين القاضي حول طلب التأجيل. 

تحولت قاعة الجلسة خلال الأسبوع الماضي إلى حلبة مصارعة بين الدفاع والقاضي، بعد دخول المحامي عمارة محسن مطالبا بتأسسه في القضية، لتنشب مناوشات كلامية بينه وبين نقيب المحامين عبد المجيد سيليني، الذي طلب من القاضي إخراجه من القاعة، لأنه محام مشطوب من النقابة واتخاذ الإجراءات القانونية ضده، وهي الطلبات التي تقدم بها بقية المحاميين الذين أصروا على تأجيل ملف القضية، إلا أن قاضي الجلسة باشر استجواب المتهم أحمد أويحىى عقب انسحاب هيئة الدفاع، التي تدخلت مرة ثانية وقامت بوقف الجلسة، الأمر الذي جعل القاضي يرفعها ليقرر في الأخير خلال الفترة المسائية استئناف الجلسة ومواصلة استجواب المتهمين يوم 6 جويلية. وباشر رئيس الجلسة قبل وقفها واستئنافها باستجواب الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى، الذي صرح بأنه سبق له أنحوكم عن نفس الوقائع في القضيتين السابقتين، وأدين بعقوبات الحبس النافذ، موضحا أن مداخيل الجزائر من النفط سنة 2014 انخفضت إلى 30 مليارا بعدما كانت تصل إلى 190 مليار، مبرزا أن وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي آنذاك أرسل له نهاية 2014 قائمة تضم 89 متعاملا فيما يخص تركيب السيارات، غير أنه لم يوافق على هذه القائمة، ومنحه قائمة 5+5 التي كانت تشمل رونو وسوفاك وطحكوت، فيما تم إرسال هذه القائمة إلى الرئاسة، وتم إعداد قائمة ثانية أخرى تحتوى على 40 متعاملا آخرين، من بينهم المتعامل عرباوي، وقدرت قدرة الإنتاج بـ 450 ألف وحدة. جدير بالذكر أن الملف الحالي متابع فيه رجل الأعمال محي الدين طحكوت وعدد من الوزراء والولاة، من ضمنهم الوزيران الأولان السابقان أحمد أويحيى وعبد المالك سلال ووزيرا الصناعة عبد السلام بوشوارب ويوسف يوسفي ووزيرا النقل السابقان عمار غول وزعلان عبد الغني وعدد من ولاة الجمهورية وآخرون من إطارات الوزارتين، وهو الملف الذي يتعلق بتركيب السيارات وصفقات النقل الجامعي وشبه الحضري.

إيمان فوري