شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

تراجع بنسبة 6.7 بالمائة خلال السداسي الأول

كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي


  06 جويلية 2020 - 19:25   قرئ 281 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي

 تراجع الإنتاج الصناعي للقطاع العمومي بنسبة 6.7 بالمائة خلال السداسي الأول لسنة 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2019، حيث  انخفض إنتاج أغلبية قطاعات النشاط باستثناء الصناعات الغذائية والصناعات المتنوعة التي سجلت زيادات بلغت على التوالي «+5.9 بالمائة» و «+51.7 بالمائة».

أوضحت تقديرات الديوان الوطني للإحصائيات، أن الإنتاج الصناعي للقطاع العمومي شهد خلال الأشهر الثلاثة الأولى للسنة الجارية انخفاضا في أغلبية قطاعات النشاط باستثناء الصناعات الغذائية والصناعات المتنوعة التي سجلت زيادات بلغت على التوالي «+5.9 بالمائة» و»+51.7 بالمائة».

وسجل قطاع الطاقة انخفاضا بنسبة 1.2 بالمائة خلال الفصل الأول للسنة الجارية، فيما عرفت المحروقات تراجعا بلغ 3.3 بالمائة عاد أساسا إلى انخفاض قدر بـ 3.9 بالمائة في فرع «النفط الخام والغاز الطبيعي» وانخفاض بنسبة 11.9 بالمائة في فرع «تمييع الغاز الطبيعي».

وبخصوص فرع المناجم والمحاجر فقد سجل انخفاضا في الإنتاج بنسبة 4.8 بالمائة، كما انخفض أيضا مستوى الإنتاج بالنسبة لصناعات الحديد والصلب والتعدين والميكانيك والكهرباء والإلكترونيك بنسبة  38.2 بالمائة جراء انخفاض محسوس في عدد من النشاطات لاسيما صناعة المواد الوسيطة الخاصة بالحديد والميكانيك والكهرباء.

من جهتها، سجلت مواد البناء هي الأخرى تراجعا معتبرا بنسبة 11.5 ويرجع أساسا إلى انخفاض الإنتاج في فرع الروابط المائية وصناعة مواد البناء والمواد الحمراء وصناعة الزجاج، كما سجلت الصناعات الكيميائية انخفاضًا بنسبة 11.5 بالمائة، فيما سجل الإنتاج الصناعي للنسيج، تباينًا سلبيا بنسبة 14.6 بالمائة، فضلا عن الانخفاض المسجل في صناعة الخشب والورق بنسبة 23.3 بالمائة.

ومن أجل تحسين مؤهلات الصناعة الوطنية وتنويع الإنتاج، اعتمدت الحكومة في إطار التجديد الاقتصادي المتوقع، سياسة اقتصادية جديدة، ستتمحور بشكل أساسي حول تبني نمط جديد للحوكمة الاقتصادية، وإدارة حديثة للمؤسسة الاقتصادية، وتطوير الفروع الصناعية الواعدة، وزيادة مستويات الإنتاج وتثمين الموارد الطبيعية للبلاد، وهذا يشمل تطهير الإطار القانوني المتعلق بالاستثمار، وخلق مناخ أعمال مناسب وتخصيص العقار الاقتصادي للاستثمار المنتج.

لطفي.ع