شريط الاخبار
«أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء لا تطبيع مع إسرائيل والجزائر متمسكة بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الطلبة يكسرون حاجز الخوف ويلتحقون بمدرجات الجامعات الناقلون الخواص ما بين الولايات يطالبون باستئناف نشاطهم الجزائر تستقرئ الوضع في مالي عقب الانقلاب تأجيل ملف عبد الغاني هامل وبراشدي إلى 4 أكتوبر المقبل تأجيل محاكمة حداد ووزاء سابقين إلى 27 سبتمبر المقبل جمعية أولياء التلاميذ تؤيد قرارات سجن الغشاشين وإقصاء المتأخرين عن الامتحانات رزيق يشدد على استقرار أسعار المستلزمات المدرسية بونجاح يقود التشكيلة المثالية لدوري أبطال آسيا مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا

15 سنة سجنا نافذا ضد أويحيى وسلال و20 سنة لبوشوارب

التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك


  08 جويلية 2020 - 20:23   قرئ 567 مرة   0 تعليق   محاكم
التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك

  10 سنوات حبسا ضد يوسفي.. زعلان وغول                                             

طحكوت يملك 4 شقق بفرنسا مرهونة وثلاث شركات حُلّت         

  الخرينة العمومية تكبّدت خسائر قدّرت بــ300 مليار دينار                     

طحكوت حوّل مبلغ 1 مليون دولار أمريكي إلى الخارج

التمس وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد، أمس، ضد المتهمين في ملف قضية طحكوت عقوبة 15 سنة سجنا نافذا ضد كل من الوزيرين الأولين الأسبقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، وغرامة مالية بقيمة 8 ملايين دينار مع مصادرة الأملاك، والتماس عقوبة 20 سنة سجنا نافذا في حق وزير الصناعة الأسبق عبد السلام بوشوارب، مع إصدار أمر بالقبض الدولي ضده. والتمست النيابة في حق الوزراء السابقين يوسف يوسفي، عبد الغني زعلان وعمار غول عقوبة عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا، وغرامة 2 مليون دينار جزائري.

 وقعت محكمة سيدي عقوبة 16 سنة سجنا نافذا، و8 مليون دينار غرامة مالية نافذة ضد رجل الأعمال محي الدين طحكوت، مع مصادرة كل الأملاك، فيما التمست النيابة في حق ابنه بلال طحكوت 10 سنوات سجنا نافذا وغرامة 8 ملايين دينار جزائري. أما طحكوت رشيد، فقد التمس في حقه 12 سنة نافذة و8 ملايين دينار جزائري غرامة، في حين التمس في حق حميد طحكوت 8 سنوات نافذة و8 ملايين دينار جزائري غرامة، أما طحكوت ناصر فالتمست النيابة في حقه 3 سنوات نافذة و8 ملايين دينار جزائري غرامة. والتمست النيابة 10 سنوات نافذة وغرامة 3 مليون دينار جزائري في حق بن ميلود عبد القادر، وسنتين نافذتين وغرامة 500 ألف دينار جزائري في حق محفوظ فتيحة. بالإضافة إلى التماس 5 سنوات نافذة وغرامة مليون دينار جزائري في حق شاكر يوسف، سنتين حبسا نافذ وغرامة 500 ألف دينار جزائري في حق تيرا أمين و7 سنوات سجنا نافذا وغرامة 2 مليون دينار جزائري في حق جدي محمد الصالح.

  عقوبات متفاوتة ضد إطارات أملاك الدولة، وزارة الصناعة وديوان الخدمات الجامعية

كما سلطت محكمة سيدي أمحمد عقوبات متفاوتة ضد كل من إطارات أملاك الدولة، إطارات وزارة الصناعة، إطارات ديوان الخدمات الجامعية، والتمست عقوبة عامين حبسا نافذا، و2 مليون دينار غرامة مالية ضد زحالي راضية،  12 سنة حبسا نافذا وغرامة 8 ملايين دينار ضد بودرع عبد الحق، سنتين حبسا نافذا و غرامة 500 ألف دج في حق محفوظ فتيحة، وعقوبة عامين حبسا نافذا وغرامة 2 مليون دج ضد عائشة عبد الرزاق. 5 سنوات حبسا نافذا، و1 مليون دينار غرامة مالية ضد قزين حيرش، وتسليط نفس العقوبة ضد كل من شويط هشام، زايدي باية، وعقوبة 7 سنوات سجنا ضد رماش خير الدين، وعقوبة عامين حبسا نافذة و1 مليون دينار غرامة ضد  وجملين سامية، عبادة نهاد، مشوار عبد الغني، سبار محمد، قولاش جيلالي، مناد أحمد، بوكحيلة فاروق، بركان محجوب، عثمان محمد رضا، العربي بوعمران فاطمة الزهراء، بن طلحة رابح، معيش أحمد، محارب محمد 8 سنوات سجنا نافذا وغرامة مليون مليون دج، لمرابط العيدي 8 سنوات سجنا نافذا وغرامة مليون دج.

 طحكوت ينفي امتلاكه لشركات «أوفشور»

 صرح محي الدين طاحكوت بخصوص عقاراته أنه يملك شقة بمدينة نيم الفرنسية، و3 شقق بنيس، مرهونة كلها لدى المدين إلى جانب امتلاكه سابقا لثلاث شركات مختصة في كراء المكاتب، غير أنها حُلّت ولا علاقة لها بنشاطه بالجزائر، كما نفى امتلاكه لشركات «أوفشور».

 مشروع تركيب السيارات كبّد الخرينة خسارة بسبب التسهيلات الممنوحة لرجال الأعمال

 أكد ممثل الخرينة العمومية المتأسس في القضية طرفا مدنيا أن نشاط تركيب السيارات بالجزائر والنقل الحضري والجامعي، كبدوا الخرينة خسائر مادية فادحة قدرت بـ300 مليار دينار، بسبب التسهيلات التي تحصل عليها رجال الأعمال من قبل الوزراء والمسؤولين بمختلف القطاعات، مضيفا أن رجل الأعمال محي الدين طحكوت حوّل 1 مليون دولار أمريكي إلى الخارج، وعليه طلب ممثل الخرينة مصادرة أملاك عائلة طحكوت، ودفع تعويض بقيمة خسائر الخرينة، وغرامة مالية بقيمة 1 مليون دينار، مع قبول تأسسه طرفا مدنيا في القضية.

  إيمان فوري