شريط الاخبار
«أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء لا تطبيع مع إسرائيل والجزائر متمسكة بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الطلبة يكسرون حاجز الخوف ويلتحقون بمدرجات الجامعات الناقلون الخواص ما بين الولايات يطالبون باستئناف نشاطهم الجزائر تستقرئ الوضع في مالي عقب الانقلاب تأجيل ملف عبد الغاني هامل وبراشدي إلى 4 أكتوبر المقبل تأجيل محاكمة حداد ووزاء سابقين إلى 27 سبتمبر المقبل جمعية أولياء التلاميذ تؤيد قرارات سجن الغشاشين وإقصاء المتأخرين عن الامتحانات رزيق يشدد على استقرار أسعار المستلزمات المدرسية بونجاح يقود التشكيلة المثالية لدوري أبطال آسيا مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا

وسط تعالي الأصوات لإلغاء شعيرة الذبح

توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد


  12 جويلية 2020 - 19:11   قرئ 228 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد

 تتوقع الفدرالية الوطنية للموالين ارتفاعا في أسعار الأضاحي، مقارنة بالسنة الماضية، بسبب تبعات جائحة كورونا وغلق  أسواق المواشي في إطار التباعد الاجتماعي، فيما تدعو منظمة حماية المستهلك لاتخاذ تدابير تنظيمية لتوفير الأضاحي بسعر مقبول، مع ضمان نوعيتها واقتنائها في ظروف صحية.

 تأسف المكتب الوطني للفدرالية الوطنية لمربي الماشية، بعد تجاهل السلطات العمومية أوضاع المربين في هذه الظروف التي تسبق قدوم  عيد الأضحى، حيث أكدت أن السلطات الوصيد لا تهتم  بمشاكلهم طيلة السنة، وحتى مع اقتراب عيد الأضحى.

وأكد المكتب الوطني للفدرالية الوطنية لمربي الماشية أن الموالين يواجهون «مصيرا غامضا» بسبب تبعات الحجر الصحي، لغلق أسواق المواشي وغلاء الأعلاف، “لدرجة اضطرار المربين لبيع مواشيهم للوسطاء والسماسرة بالثمن الذي يريده هؤلاء”، على حد قوله.

كما أوضحت المنظمة أن أبرز مشكل يواجهه المربون يتمثل في تخزين الثروة الحيوانية، وفي توزيعها، خاصة أن سعر قنطار الشعير يصل إلى 4 آلاف دج، والنخالة 3500 دج للقنطار بالمطاحن الخاصة، لأن  مطاحن الدولة توفر النخالة لمربي الأبقار، وغالبيتهم يعيدون بيعها، لأنهم ليسوا مربين أصلا، في ظل غياب الرقابة.

وتتوقع الفدرالية ارتفاع أسعار الأضاحي هذه السنة، مقارنة بالعام المنصرم، وناشدت وزارة الفلاحة مرافقة المربين طيلة السنة، كما دعتها لطمأنة المستهلكين باستحالة تنقل فيروس كورونا بين المواشي.

من جهتها، ناشدت المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، السلطة، مع اقتراب عيد الأضحى، اتخاذ تدابير تنظيمية لضمان وفرة المنتوج بسعر مقبول ونوعية مقبولة، مع اقتنائه في ظروف صحية تتماشى مع التوصيات العامة للجنة الوطنية العلمية لرصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا.

 وحسب بيان المنظمة، يستلزم الأمر تضافر جهود عدة قطاعات، لذلك تقترح جملة تدابير أهمها فتح أسواق الماشية النظامية في المدن، أسبوعين قبل عيد الأضحى، مع توفير الأضاحي من الموالين مباشرة، وتسهيل المجال للموالين في المناطق السهبية، للتنقل إلى المدن الكبرى، للقضاء على المضاربة، ومضاعفة عدد الأسواق واللجوء لمساحات كبيرة، تفاديا للاكتظاظ والازدحام، مع توفير كل شروط الراحة والأمان. ودعت المنظمة إلى توفير نقاط ذبح جوارية مفتوحة، مجهزة بالمياه وقنوات الصرف الصحي، لأجل القضاء على المظاهر السلبية الناتجة عن غياب فضاءات ذبح ملائمة. ومعلوم أن أسواق الماشية تم فتحها ضمن تدابير المرحلة الثانية لرفع الحجر الصحي عن بعض النشاطات التجارية والاقتصادية والخدمات، لكن تم غلقها بعد فترة وجيزة إثر ارتفاع عدد الإصابات مؤخرا.

م س