شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

سيشمل البلديات الأكثر تضررا من فيروس كورونا

التوجه نحو فرض «حجر جزئي انتقائي» بولاية تيزي وزو


  14 جويلية 2020 - 18:04   قرئ 333 مرة   0 تعليق   الوطني
التوجه نحو فرض «حجر جزئي انتقائي» بولاية تيزي وزو

 تتجه ولاية تيزي وزو نحو فرض الحجر الجزئي الانتقائي مجددا على بعض بلديات الولاية المصنفة ضمن المناطق الأكثر تضررا من وباء فيروس كورونا الذي عرف منحى تصاعديا ملفتا للانتباه لاسيما خلال الفترة التي تبعت قرار رفع الحجر الصحي عن الولاية في 14 جوان 2020 إلى غاية 12 جويلية بإحصاء 412 حالة مؤكدة.

 عرف الاجتماع الطارئ الذي  ترأسه والي تيزي وزو، مساء أول أمس، مع ممثلي المؤسسات الاستشفائية وقطاع الصحة، رفع العديد من المقترحات لاسيما بعد عرض حالة تفشي فيروس كورونا عبر إقليم الولاية، والتي عكست واقع الحال الخطير الذي تشهده العديد من بلديات الولاية، بعد الارتفاع الملحوظ في عدد الحالات المسجلة فيما يخص عدد الوفيات أو الحالات المؤكدة. ومن بين هذه المقترحات ضرورة العودة إلى فرض الحجر الجزئي الانتقائي على بعض البلديات المصنفة ضمن المناطق الأكثر تضررا من الوباء في الفترة الأخيرة التي تبعت قرار رفع الحجر الجزئي عن الولاية، والممتدة من 14 جوان إلى 12 جويلية 2020 أين ضرب الوباء بقوة في الولاية بتسجيل 412 حالة مؤكدة من أصل 683 حالة سجلتها الولاية منذ بداية تفشي الفيروس التاجي، حيث إن الوضعية التي تستدعي القلق ستجبر لا محالة المصالح الصحية وكذا  الوالي إلى اتخاذ تدابير وقائية حديثة قد تعيد الأمور إلى نقطة الصفر في بعض البلديات المصنفة ضمن الخانة الحمراء والمقدر عددها بخمس بلديات تتمثل في كل من بلدية تيزي وزو التي تحصي 169 حالة مؤكدة، ذراع بن خدة 56 حالة، تليها بلديات بوغني، الأربعاء ناث إيراثن وأخيرا بلدية أزفون، وهي الوضعية التي تعتبر -حسب التقارير الطبية- نتيجة حتمية للتراخي المسجل في أوساط المواطنين الذين تخلوا عن التدابير الوقائية المعتمدة عند بداية الوباء وبالأخص على مستوى القرى التي دخلت في حجر شامل بقرار من اللجان المحلية، وهي الإجراءات التي لم نعد نراها اليوم، وأكثر من ذلك فإن أغلبية المواطنين عادوا لمعانقة حياتهم الطبيعة بتنظيم مباريات كرة القدم، الأعراس والمأدبات وغيرها من الممارسات الأخرى دون مراعاة أدنى شروط الوقاية والحماية من الوباء. على صعيد آخر، ذكر تقرير مديرية الصحة أن 19 بلدية من أصل 67 بلدية تتضمنها الولاية، لم تسجل فيها أي حالة إيجابية للفيروس منذ بداية انتشاره، وهو الأمر الذي يعد إيجابيا ويوجب على السكان المحليين والسلطات المعنية، العمل على الحفاظ على الوضعية بتبني قرارات احترازية استباقية وحماية سلامة وحياة المواطنين. جدير الذكر أن تيزي وزو  تحصي حاليا أكثر من 500 حالة مرضية يتم التكفل بها عبر مختلف المؤسسات الاستشفائية، من بينها 157 حالة سجلت منذ بداية شهر جويلية، حيث إن 50 منها أكدت حملها للفيروس في حين أن 107 أخرى بصدد انتظار عودة نتائج التحاليل الطبية، فضلا عن مثول 188 حالة للشفاء ووفاة 40 شخصا يتراوح متوسط أعمارهم ما بين 30 إلى 95 بالمائة.

أغيلاس، ب