شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

أكد أن قرار إعادة فتحها ضرورة اجتماعية واقتصادية

البروفيسور كتفي يوصي باعتماد بروتوكولات صحية مغايرة بالمساجد والشواطئ


  05 أوت 2020 - 18:51   قرئ 533 مرة   0 تعليق   الوطني
البروفيسور كتفي يوصي باعتماد بروتوكولات صحية مغايرة بالمساجد والشواطئ

 أشاد رئيس وحدة كوفيد بمستشفى الرويبة البروفيسور «كتفي عبد الباسط»، بالقرار الرئاسي القاضي بالفتح التدريجي للمساجد والشواطئ والمتنزهات، محذرا من التراخي والإخلال في التعامل مع وباء كورونا، مشددا في نفس الوقت على ضرورة تكييف بروتوكول أمني صحي خاص بكل قرار جديد.

 أبرز البروفيسور المختص في الأمراض الوبائية ورئيس مصلحة كوفيد بمستشفى الرويبة الشروط الواجب تكييفها لمرافقة قرار الفتح التدريجي للمساجد والشواطئ، أهمها تحديد بروتوكولات صحية وقائية مصاحبة لكل قرار يصدر من طرف الحكومة، مشددا على احترام التباعد خاصة داخل المساحات المغلقة على غرار المساجد التي من المنتظر أن تعرف إجراءات مشددة، خاصة بعد تقديم وزارة الصحة توصيات مهمة، على غرار فرض جلب الحصائر الشخصية للمساجد، والقيام بالوضوء في المنازل، وإجبارية ارتداء الكمامات، وتعيين أشخاص من المسجد للتنظيم.

في السياق، أرجع البروفيسور قرار الفتح التدريجي، إلى تسجيل تراجع في الخطورة في مستويات معيّنة، مؤكدا أن القرار يمكن التراجع عنه في حال تسجيل عودة الخطورة أو بعد تسجيل إخلال في تطبيق شروط السلامة، مضيفا أنّ هذا القرار تم اتخاذه من قبل مختصين في ميادين متعددة استجابة لمتطلّبات شرائح عديدة من المواطنين، وحذّر «كتفي» من اعتبار قرار إعادة الفتح نتيجة لضعف وتراجع حدّة الوباء، أو اعتباره غير موجود، أو قد تم التحكم فيه، بل لأنه ضرورة اقتصادية واجتماعية.

من جانب آخر، أوضح البروفيسور أن المستخدمين الصحيين سيواصلون اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة، وكذا الحرص على اتباع الإجراءات الوقائية، من تباعد وارتداء الكمامة، وعدم التراخي إطلاقا مع الوباء الذي لا يزال يشكّل خطرا على الصحة العمومية، رغم الإجراءات الجديدة التي تهدف إلى إعادة الحياة تدريجيا، مثمّنا في نفس الوقت جهود وزارة الشؤون الدينية بالتنسيق مع وزارة الصحة التي اتخذت كافة الإجراءات الوقائية المطلوبة قبل الشروع في فتح المساجد، مؤكدا أن التفكير الطبي  يميل إلى ضرورة فرض الحجر الصحي الشامل للحد من انتشار الوباء وربما التحكم فيه والسيطرة عليه، مع الأخذ بعين الاعتبار الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، التي من دونها فسيكون هذا الحجر شبه مستحيل، مع ترقية الحس التوعوي والحذر مع محاولة التحكم في قدرات وإمكانيات المستشفيات الوطنية.

عبد الغاني بحفير