شريط الاخبار
ضيافات ينفي مسح ديون كل المؤسسات التي تواجه صعوبات مالية النفط يتجاوز عتبة 56 دولارا للبرميل وكالة الطاقة الدولية تخفّض توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2021 وزارة التجارة تواصل رقمنة القطاع وفق نظام معلوماتي برمجة 18 محطة ذات تدفق عال جدا في ورقلة تجسيد مشروع البكالوريا المهنية حاليا مستبعد إطلاق خدمات الصيرفة الإسلامية بـ7 ولايات جديدة تنصيب اللواء نور الدين مقري مديرا عاما للوثائق والأمن الخارجي اقتصار التلقيح على الدول الثرية لن يتيح القضاء على الجائحة أسلحة متطورة شاركت في مناورات «الحزم» جنايات العاصمة تفتح اليوم ملف الطريق السيار شرق - غرب فرنسا الاستعمارية ترفض الاعتراف بجرائمها في الجزائر 51 ألف محل من «محلات الرئيس» مهجور لأسباب مجهولة! تدمير 03 «كازمات» للإرهابيين تحتوي على قذائف هاون ومعدات تفجير اعتماد عدد قياسي من وكالات الأسفار للعمرة لقاح «أسترازينيكا» منتظر شهر فيفري المقبل وزارة التجارة ترجع ارتفاع الأسعار إلى الغلاء في السوق الدولية بن زيان يتعهد بحلّ مشاكل ونقائص القطاع مع الشركاء الاجتماعيين جراد يأمر بتسريع وتيرة معالجة ملفات وكلاء ومصنعي المركبات رئيس مونبوليي يؤكد بأن رحيل ديلور سيكون خسارة كبيرة الرئيس تبون يخضع لعملية جراحية ناجحة بألمانيا «أقروديف» يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من القمح سوناطراك تهدد لبنان بالتحكيم الدولي للحصول على 18 مليون دولار إنتاج 1000 ميغاواط من الكهرباء من الطاقة الشمسية خلال هذه السنة نقابة الأسلاك المشتركة تدعو واجعوط لتعديل المادة 11 من قرار تنظيم المسابقات الجيش يستعرض قوته في مواجهة التهديدات المحيطة بالجزائر لجنة وزارية للوقوف على أسباب تأخر تسليم الطريق السيار غديري أمام غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة يوم 31 جانفي وزارة المالية تأمر بدفع الشطر الثاني من إعانات كورونا 49 دولة غنية استفادت من 40 مليون جرعة والدول الفقيرة تنتظر التفاتة! وحدات الجيش تبدي استعدادا كبيرا لمواجهة أي طارئ أو استهداف لأمن الجزائر الحكومة قد تضطر لتعديل طلبيتها من لقاحات كورونا جعبوب يؤكد تراجع عروض العمل بأكثر من 30 بالمائة خلال 2020 مستخدمو وزارة التجارة يشنون اليوم إضرابا وطنيا المضاربة والندرة وراء ارتفاع أسعار السلع ذات الاستهلاك الواسع الخضر في أصعب اختبار أمام الديكة الفرنسية شنڤريحة يُشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية في تندوف صنهاجي يؤكد أن اللقاحات التي استقرت عليها الجزائر آمنة مشروع القانون الجديد للانتخابات يضبط مصادر تمويل الحملات الانتخابية

أكدت استعدادها للحدث واستبعدت اللجوء للاقتراع عبر الإنترنت

نقائص ومشاكل تأطير السلطة المستقلة لاستفتاء الفاتح نوفمبر على طاولة تبون


  26 أوت 2020 - 18:02   قرئ 991 مرة   0 تعليق   الحدث
نقائص ومشاكل تأطير السلطة المستقلة لاستفتاء الفاتح نوفمبر على طاولة تبون

 أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، أمس، استعدادهم لتنظيم الاستفتاء حول تعديل الدستور، في الفاتح نوفمبر القادم، واستبعد اللجوء إلى الاقتراع عبر الإنترنت لسهولة التزوير فيه.

 اعتبر رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أن المدة الزمنية التي تسبق موعد إجراء الاستفتاء حول تعديل الدستور المقرر في الفاتح نوفمبر القادم، لا تشكل عائقا أمام السلطة التي تضم كفاءات كثيرة في جميع المجالات قادرة على رفع التحدي، وأضاف لدى نزوله ضيفا على برنامج ضيف الصباح بالإذاعة الوطنية، أن جائحة «كوفيد-19»، حالت دون إجراء الاستفتاء خلال الثلاثي الأول من العام الجاري، مثلما تعهد به رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مشيرا إلى أن إعلان موعد الاستفتاء لم يكن مفاجئا للسلطة بعد تعلم التعايش مع الوباء، وفي السياق أكد محمد شرفي أنه قدم تقرير عرض حال لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، خلال لقائه حول إمكانات السلطة والنقائص والمشاكل من أجل المرافقة المادية لعمل السلطة لتأدية مهمتها على أكمل وجه، كما أوضح أن التكنولوجيات الحديثة لعبت دورا مهما في إنجاح الانتخابات الرئاسية التي تم تنظيمها شهر ديسمبر الماضي، من حيث التحكم في تكوين المعلومة الانتخابية وحمايتها، كما ساهمت في تطهير القوائم الانتخابية وتجاوز النقص البشري الذي كانت تعاني منه السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات. من جهة أخرى، استبعد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، اللجوء إلى الاقتراع عبر الإنترنت، وقال إنه مرفوض، لأنه سيكون عرضة للتزوير مثلما أظهرت التجارب في دول أخرى.

ويعد هذا التعديل الدستوري المزمع تنظيم الاستفتاء حول مشروعه في الفاتح نوفمبر القادم ذ الرمزية التاريخية، سادس تعديل منذ دستور الشاذلي بن جديد عام 1989 لتكريس الانفتاح الديمقراطي، ثم الرئيس ليامين زروال عام 1996، وكذلك التعديلات الثلاثة التي أجراها الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، خلال سنوات 2002 و2008 و2016. وتضمن مشروع التعديل الدستوري الذي طرح، وفق الخطوط العريضة التي حددها رئيس الجمهورية، وتم تقديم حوالي 2500 مقترح لإثرائه من قبل شخصيات وطنية وأحزاب سياسية ونقابات وجمعيات مدنية وأساتذة جامعيين وغيرهم، جملة من المقترحات، موزعة على ستة محاور، تمثلت في الحقوق الأساسية والحريات العامة، تعزيز الفصل بين السلطات وتوازنها والسلطة القضائية، بالإضافة إلى المحكمة الدستورية، والشفافية والوقاية من الفساد ومكافحته والسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، بالإضافة إلى مقترحات أخرى.

زين الدين زديغة