شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

بعد تعثرهم في مادة الرياضيات أول أمس

الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا


  15 سبتمبر 2020 - 18:21   قرئ 637 مرة   0 تعليق   الوطني
الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا

• الوزارة تشدد إجراءات البروتوكول الصحي والحراسة

أجمع تلاميذ البكالوريا بمختلف الشعب خلال اليوم الثالث من امتحانات «الباك» على سهولة المواضيع، حيث رفعت مادة الفلسفة معنويات الأدبيين لكونها من المواد الأساسية والمصيرية وتحوز على أكبر المعاملات، كما أعادت مادة العلوم الطبيعية والحياة الأمل للعلميين بعد تعثرهم أول أمس في مادة الرياضيات التي أجمعوا على أنها كانت في غاية الصعوبة، حيث لم يتمكن أغلبهم من الإجابة عن الأسئلة قبل نهاية الوقت المحدد.

أكد تلاميذ مختلف الشعب العلمية والأدبية، أمس، خلال جولة استطلاعية قامت بها «المحور اليومي» على مستوى بعض مراكز الإجراء بالعاصمة، أن أسئلة مواد اليوم الثالث من الامتحانات كانت جد سهلة وفي متناول الجميع، لاسيما مادة الفلسفة بالنسبة للأدبيين، حيث تضمنت أسئلة سهلة وواضحة، مكنت كل التلاميذ النجباء والمتوسطين وحتى الضعفاء من الإجابة عن كل الأسئلة دون أي صعوبة تذكر، مؤكدين أن مادة الفلسفة تعتبر من المواد الأساسية والمصيرية التي تحدد نجاح أو رسوب التلاميذ في الشهادة، لأنها تحوز على أكبر المعاملات.

وبالنسبة للتلاميذ العلميين، فقد أجمعوا على سهولة أسئلة مادة العلوم، حيث تمكن أغلبهم من الإجابة عن كل الأسئلة ومغادرة القاعات قبل انتهاء الوقت الرسمي، مؤكدين أن مادة العلوم رفعت معنوياتهم بعد تعثرهم أول أمس في مادة الرياضيات التي أبكتهم وأفقدتهم الأمل في النجاح، وأشار التلاميذ إلى أن مادة العلوم تعتبر من أهم المواد التي تحدد مصير النجاح أو الرسوب لأنها تتضمن أكبر المعاملات مقارنة بالمواد الأخرى إضافة إلى مادتي الرياضيات والفيزياء.

خضوع لبروتوكول صحي صارم طيلة أيام الامتحانات

بالنسبة لإجراءات الوقاية داخل الاقسام، تقرر وضع الطاولات والكراسي بطريقة تمكن من احترام التباعد الاجتماعي داخل القاعات، وتفوق المتر الواحد بين المترشحين، مع التأكد من توفر الأقنعة الواقية وأجهزة القياس الحراري والأكياس البلاستكية وحاويات النفايات بالأعداد والكميات الكافية، كما يقضي البروتوكول ذاته بتوفير المطهر الكحولي بالكمية الكافية عند مدخل المركز وفي قاعات العمل، على أن يكون في متناول المترشحين والمؤطرين، مع ضرورة توفر الماء والصابون السائل في دورات المياه والمرافق الصحية.

ومن بين الإجراءات المتخذة كذلك، وضع لافتات وأشرطة ملونة وطلاء على الأرض بلون ظاهر وحواجز مادية من شأنها ضمان احترام التباعد الاجتماعي بين المترشحين، زيادة على وضع الملصقات والمنشورات التوجيهية التي تتضمن تعليمات السلامة والإجراءات الوقائية والصحية والتدابير الواجب الالتزام بها من طرف جميع الموجودين بالمركز.

وفي حال تسجيل درجة حرارة أعلى من 37 أو ظهور أحد الأعراض لاسيما السعال، الرشح، العطس، داخل مركز الإجراء، فإن الإجراءات تفرض على النائب المكلف بالجانب الوقائي والصحي طمأنة المترشح وعدم تعطيل السير العادي لعملية الاستقبال والقيام بفحص فوري وتشخيص الحالة المحتملة مع عزل المترشح في قاعة مخصصة لهذا الغرض لتمكينه من اجتياز الامتحان.

واجعوط يتوعد «الغشّاشين» بمتابعات قضائية

من جهة أخرى، دعت الوزارة مؤطري الامتحانات الرسمية إلى التكيف مع التحول الجديد الذي أصبحت بموجبه عقوبة الغش في الاختبارات لأول مرة تتعدى العقوبة الإدارية إلى القضائية، مشددا على ضرورة عقد جلسة عمل مع رؤساء مراكز الإجراء بحضور رئيس اللجنة الولائية للملاحظين قبل انطلاق الامتحان، وتحسيسهم بالمسؤولية المخولة إليهم، وحثهم على تطبيق النصوص القانونية والأدلة الخاصة بتسيير مراكز الإجراء بكل صرامة، كما تم تكليف مؤطرين من الجنسين بتفتيش المترشحين بواسطة كاشف المعادن، إضافة إلى التفتيش اليدوي وسحب كل الوسائل وأجهزة الاتصال الإلكترونية والوثائق غير المسموح بها.

نبيل شعبان