شريط الاخبار
فرانـــــس فوتبــــول تشيــــد بإمكانـــــات بلعمــــري اتحاد العاصمة يخيّب وعمل كبير ينتظر بن عريبي مديرية التجارة تتدخل لوقف تجاوزات المركز التجاري بباب الزوار نواب الجالية يدعون الحكومة لإجلاء العالقين المتبقين و»الزماقرة» الجزائر تراهن على علاقاتها الدبلوماسية لتأمين لقاح بأسعار تنافسية ندرة في الأدوية وإحصاء 300 دواء غائب عن رفوف الصيدليات الجزائر تثبت خطوات العودة إلى عمقها الإفريقي الحكومة خفضت فاتورة الواردات بـ10 ملايير دولار في 2020 البرلماني السابق بهاء الدين طليبة يؤكد أنه ضحية ابتزاز ومساومة من نجلي ولد عباس قوجيل يهاجم البرلمان الأوروبي ويؤكد رفض الجزائر أي تدخل في شؤونها الأمطار الأخيرة ترفع منسوب مياه السدود إلى 39 بالمائة وتبدّد سيناريو الجفاف تسجيل أكثر من 40 مصابا بكورونا وسط عمال الجامعات عبر 11 ولاية وزارة التجارة تطمئن باستقرار أسعار المواد المدعّمة محرز يٌبهر ويواصل كتابة تاريخ « المان سيتي» تأجيل ملف الوزيرين جمال ولد عباس وسعيد بركات إلى 6 ديسمبر تعاونية الحبوب بالبويرة تفتح ثلاث نقاط لبيع منتوجها مجمّع «جيكا» يصدّر 41 ألف طن من الكلينكر نحو جمهورية الدومينيكان وهايتي توقعات بتخفيف قيود اتفاق «أوبك+»بـ 2 مليون برميل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تستفيد من تمويل القروض الاستثمارية الجزائر لا تملك مخابر «بيوأمنية» للقيام بأبحاث لإيجاد لقاح ضد كورونا الناقلون الخواص ينظمون وقفات احتجاجية يوم 6 ديسمبر أمام المديريات الولائية كريكو تأمر بتطبيق إجراءات الوقاية في مراكز المسنين وديار الرحمة مساكن وإعانات مالية للمتضررين من زلزال سكيكدة جراد يأمر الولاة برفع قدرات المستشفيات من أسرّة الاستشفاء والإنعاش دييــــــــــــــــــــغو مــــــــارادونا…الوداع تغيّر قانون المحروقات أثّر سلبا على تطوّر قطاع الطاقة وصول أول حصة من لقاح كورونا إلى الجزائر خلال الثلاثي الأول من 2021 انطلاق بطولة المحترف الأول وسط ظروف استثنائية الروس والأمريكان يشيدون بالقوة العسكرية للجيش الجزائري قوات الجيش تدحر المجموعات الإرهابية وتلجم عناصر دعمها زغماتي يؤكد إمكانية العودة إلى تطبيق الإعدام لمواجهة جرائم الاختطاف وزير الداخلية يؤكد أن وضعية المدارس الابتدائية لا تستدعي تعليق الدراسة إيداع الوزير السابق عبد القادر والي رهن الحبس المؤقت الحكومة تواصل سياسة الدعم الاجتماعي للحفاظ على القدرة الشرائية الجزائر ستقدم طلبية رسمية لاقتناء بين 5 و10 ملايين جرعة لقاح كورونا غوارديولا يُسقط محرز من مخططاته الطاقم الفني للكناري يضع آخر الروتوشات قبل مواجهة «الكابا» السماح للمستثمرين الأجانب بملكية كاملة لمشاريع القطاعات غير الاستراتيجية النفط ينتعش والبرميل يتجاوز 46 دولارا الحكومة ستتخذ إجراءات لضمان الديمومة المالية لنظام الحماية الاجتماعية

كانت تنشط على محور العاصمة - البليدة - الشلف

شرطيان ضمن عصابة حاولت ترويج قنطار من المخدرات


  28 سبتمبر 2020 - 17:39   قرئ 577 مرة   0 تعليق   محاكم
شرطيان ضمن عصابة حاولت ترويج قنطار من المخدرات

تورطت شبكة إجرامية مختصة في المتاجرة وترويج المخدرات من نوع القنب الهندي تنشط بين ولايات البليدة والشلف والعاصمة، في ترويج كميات معتبرة من السموم التي كان يرسلها أحد بارونات المخدرات يدعى «ن، سليمان» المكنى الطيب إلى ابن شقيقه «ن، يوسف» بغرض تخزينها وترويجها من قبل أشخاص آخرين بأمر من البارون. ومن بين أفراد الشبكة شرطيان بالمدية كانا ينشطان ضمنها بغرض التغطية عليها. وتمكنت مصالح الأمن من ضبط كمية تقدر بقنطار و46 كلغ من القنب الهندي بحوزة المتهمين الستة الذين ألقي القبض عليهم، ثلاثة منهم أشقاء للبارون.

تمكنت مصالح الأمن من إلقاء القبض على شخص يدعى «ح، عبد الوهاب»، بناء على معلومات تلقوها بخصوص ترويجه المخدرات. وبتفتيش مسكنه تم ضبط 106 قالب من المخدرات بوزن 46 كلغ. وخلال استجوابه اعترف بانتمائه إلى شبكة لترويج المخدرات ودوره في توزيعها على المروجين الذين كشف عن هوياتهم، ويتعلق الأمر بكل من «ف، أحمد» «ش، عبد القادر»، مؤكدا في تصريحاته أن المتهم «ن، يوسف» هو الذي كان يمونه بالسموم، لذلك ألقي عليه القبض في اليوم الموالي بمسكنه الكائن بالبليدة أين تم ضبط كمية تقدر بـ 100 كلغ من القنب الهندي مخبأة. وأثناء استجواب المتهم، صرح بأن المخدرات تخص عمه البارون «سليمان» الذي ما زال في حالة فرار لكونه بقي في دولة المغرب، وقد أرسلها له من أجل تخزينها.

ومن خلال التحريات التي قامت بها مصالح الأمن، تم توقيف المتهم «ش، عبد القادر» وهو شرطي بالمدية، بعدما اتصل هاتفيا بالمتهم «ح، عبد الوهاب» الذي كان بدوره في مركز الشرطة التي ألقت القبض عليه، وطلب منه تمكينه من المخدرات بغرض نقلها إلى ولاية الشلف أمام مسمع الشرطة التي اكتشفت أن المتهمين كانوا يعملون على نقل المخدرات التي كانت تستورد من المغرب بين ولايتي البليدة والشلف، حيث كان المتهم «ن، يوسف» يتولى مهمة تخزين وتوزيع المخدرات لفائدة عمه البارون سليمان، فيما يقوم «ف، أحمد» و»ش، محمد» وهو الذراع الأيمن للبارون بنقلها ثم ترويجها في كلا الولايتين وحتى في العاصمة أين يتولى أشخاص آخرون بقية المهمة، من بينهم أشقاء البارون «ن، جمال» و «ن، إبراهيم» و»ن، نصر الدين». وبعد إلقاء القبض على المتهمين، أحيلوا على محكمة الجنايات بعدما وجهت لهم تهمة الحيازة والمتاجرة بالمخدرات ضمن جماعة إجرامية منظمة. وخلال جلسة المحاكمة السابقة، حاول كل واحد منهم إنكار الوقائع المنسوبة إليه، حيث صرح المتهم «ن، يوسف» أن عمه البارون أعلمه بأنه سيرسل له سلعة تتمثل في قطع غيار، إلا أنه تفاجأ فيما بعد بأنها مخدرات، وعندما استفسره عن الأمر قام بتهديده، فيما نفى أشقاؤه الثلاثة علاقتهم به، مصرحين بأنه كان يرسل لهم الأموال التي اشتروا بها سيارات فخمة ومساكن.

وعلى أساس هذه المعطيات، التمس النائب العام عقوبة السجن المؤبد في حق جميع المتهمين، وبعد المداولات أدانت المحكمة كلا من «ن، يوسف» و «ف، أحمد» و «ش، عبد القادر» بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا، فيما برأت أشقاء البارون، ويتعلق الأمر بكل من نصر الدين وجمال وإبراهيم من روابط التهمة. وسيتم فتح الملف من جديد أمام محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس القضاء خلال الدورة الجنائية الجارية بعد استئناف 3 متهمين الأحكام الابتدائية الصادرة ضدهم.

حياة سعيدي