شريط الاخبار
40 بالمائة زيادات في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية! أزمة الحليب تراوح مكانها بعد سنة كاملة من تهديدات رزيق بن زعيم يدعو لتجميد استيراد السيارات الجديدة والعودة لقانون أقل من 03 سنوات تأكيد رغبات المترشحين لمسابقة الدكتوراه واختياراتهم بداية من اليوم إيداع ملفات مسابقات الترقية في قطاع التربية ابتداء من 13 جانفي بلجود يأمر الولاة بالإبقاء على الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من «كورونا» قانون المالية الجديد يهدف إلى إعادة النشاط الاقتصادي وتعويض الخسائر تبون: أنا على متابعة يومية مع المسؤولين وأتمنى أن يكون غيابي قصيرا الشروع في تكوين الأطقم الطبية المكلفة بحملة التلقيح ضد كورونا ميهاوي يرجح اقتناء اللقاح الصيني للشروع في المرحلة الثانية من التلقيح تدابير للحد من تأثير «الشكارة» وضمانات بالشفافية وحماية أصوات الناخبين الجزائر تسجّل استقرارا صحيا وتراجعا في عدد التشخيصات اليومية الحكومة تسقّف عملية استيراد السيارات عند عتبة ملياري دولار التنظيمات الطلابية تعرّي واقع الدخول خلال لقائها التقييمي مع الوصاية الجزائريون يُحيون «يناير» والاحتفالات الرسمية من باتنة أسعار النفط ستبقى عند مستوى الـ50 دولارا خلال السداسي الأول من 2021 «أصبح من الضروري إحداث القطيعة مع الاقتصاد الريعي» «أوبك+» تحافظ على مستويات الإنتاج وتمنح استثناء لروسيا وكازاخيستان اضطرابات في مواقيت القطارات على بعض الخطوط بن زيان يدعو الطلبة لبعث مشاريعهم الشخصية منذ السنة الأولى في الجامعة 6,11 مليون دينار لربط 41 مسكنا بشبكتي الغاز والكهرباء الجزائر تحضّر لاستقبال 500 ألف جرعة من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» القوات الفرنسية متهمة بالتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في مالي الدينار يفتتح العام الجديد بتراجع تاريخي الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا القضاء على 06 إرهابيين وتوقيف عنصري دعم خلال السنة الجديدة شنڤريحة يدعو إلى التنسيق الأمني لمواجهة التحديات الأمنية على الحدود وزارة التربية تمنع الخصم من منحة المردودية دون إشعار الأساتذة الجزائر تسارع لتسجيل لقاح «سبوتنيك V» الروسي قبل 15 جانفي اللقاح ضد فيروس «كورونا» لأداء مناسك العمرة الشروع في صيانة الكابل البحري SeaWeMe4 على مدار أربعة أيام «نسور الجنوب» يستهدفون الانفراد بالوصافة تمكين الجالية من دفع مشتريات أقاربهم في الجزائر بالعملة الصعبة تراجع طفيف في أسعار النفط وسط تواصل مفاوضات لرفع الإنتاج الشروع في توظيف أساتذة اللغة الأمازيغية لتعميمها عبر كل الولايات خطة الإنعاش الاقتصادي تستوجب البحث عن موارد تمويل بديلة مكتتبو «أل بي بي» بالرغاية يستلمون سكناتهم بداية من الغد 63 إماما جزائريا سيُنتدبون إلى فرنسا «الجزائر تستهلك 60 مليون طن من البترول الخام سنويا» وزارة الصحة تعتمد علاجا جديدا للمصابين بالأمراض العقلية

رقمنة العمليات المالية والتجارية للقضاء على السوق الموازية

الحكومة تُبقي على السعر المرجعي عند 40 دولارا لموازنة 2021


  18 أكتوبر 2020 - 19:35   قرئ 345 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الحكومة تُبقي على السعر المرجعي عند 40 دولارا لموازنة 2021

المؤشرات تتوقع عجزا بـ 3600 مليار دولار بسبب جائحة كورونا 

كشف رئيس لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني، أحمد زغدار، عن إبقاء الحكومة السعر المرجعي لبرميل النفط عند 40 دولارا في موازنة 2021، رغم أن المؤشرات الاقتصادية تتوقع عجزا بـ 3600 مليار دولار بسبب جائحة كورونا، مضيفا أن المشروع التمهيدي لقانون المالية يحمل إصلاحات قطاعية عديدة وتحفيزات مهمة للمؤسسات الناشئة من أجل خلق الثروة للمحافظة على القدرة الشرائية للمواطنين، كما سيحمل القانون رقمنة العمليات المالية والتجارية للقضاء على الأسواق الموازية.

أوضح، أحمد رغدار، أن مشروع قانون المالية لسنة 2021 جاء هذه المرة في ظروف استثنائية غير أنه بقي داعما للجانب الاجتماعي، فكل الأنشطة توقفت خلال سنة كاملة بسبب جائحة فيروس كورونا والدولة تكفلت ببعض القطاعات لاسيما الخدماتية، وهو ما تمت ترجمته في قانون المالية التكميلي للسنة الجارية، كما أن قانون المالية للسنة المقبلة يحمل بعض الأعباء التي وعد بها رئيس الجمهورية. وأضاف المتحدث أن الحكومة ستبقي على السعر المرجعي للموازنة للسنة المقبلة عند 40 دولارا للبرميل، رغم أن المؤشرات الاقتصادية تتوقع عجزا بـ3600 مليار دينار بسبب جائحة فيروس كورونا، ورغم ذلك ذهب المتحدث إلى أبعد من ذلك، حيث قال إن القانون جاء بتحفيزات للمؤسسات الناشئة والحاضنات من أجل خلق الثروة وخلق فرص للشغل، قائلا «عندما نخلق هذا الجو سوف تكون هناك موارد مالية، بالإضافة إلى التحفيزات التي تقدمها البورصة وكذا إصلاح السياسة المالية للبنوك وإدراج الدفع الإلكتروني للحد من السيولة التي تذهب في الإطار الرسمي، وبذلك سيكون النشاط الاقتصادي أكثر شفافية وأكثر وضوحا». كما شدد رئيس اللجنة المالية بالبرلمان على أهمية دمج السوق الموازية في السوق الرسمية، وهو ما يتم التحضير له من خلال رقمنة كل العمليات التجارية وكدا السلع والخدمات والأموال، مؤكدا ضرورة إصلاح السياسة النقدية للبنوك من أجل أن تتماشى مع التكنولوجيات. وفيما يتعلق بحركية النشاط الاقتصادي، قال زغدار إنها مرتبطة بحركية الطلب العالمي على المحروقات والتي تشير التوقعات الدولية إلى إمكانية انتعاشها مع نهاية السداسي الثاني من العام الجاري.

وسيلة قرباج