شريط الاخبار
نواب الغرفة العليا يزكون بالأغلبية قوجيل رئيسا لمجلس الأمة الجزائر تضمن مبدئيا 23 مليون جرعة لتطعيم 35 بالمائة من المواطنين تبون يدعو المركزية النقابية لتحصين الجبهة الاجتماعية لا خسائر بشرية.. هلع وتشققات بمنازل ومدارس في زلزال سطيف الجزائر تستلم 200 ألف جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني المركزية النقابية تؤكد عزمها على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي جراد يؤكد مواصلة متابعة المسؤولين الذين أضرّوا بالاقتصاد الوطني شنڤريحة يحذر من استغلال حروب الجيل الجديد في توجيه الرأي العام تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلى الدورة الجنائية المقبلة «لا ندرة في مادة الزيت المقنّنة.. وعهد الاحتكار قد ولّى» المساعدون والمشرفون التربويون يجتمعون اليوم للفصل في قرار الإضراب العميد يكتفي بنقطة بطعم الهزيمة أمام الترجي «تربص مارس فرصة لبلماضي لاكتشاف عناصر جديدة» كبح الأطماع غير المشروعة زيارة مرتقبة لأعضاء السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا إلى الجزائر وزارة المالية تمدّد آجال صرف منحة كورونا إلى 10 مارس 389 قضية اعتداء على الأطقم الطبية منذ بداية الجائحة وزارة الداخلية تأمر «الأميار» بصبّ منحة رمضان في آجالها صدام قوي بين بن سبعيني ومحرز في الشامبينز ليغ المحامون يقاطعون العمل القضائي ويشلون المحاكم بالعاصمة الحكومة تشرع في عملية الإدماج المكثّف للشباب توسيع عملية التلقيح إلى 48 ولاية لبلوغ 70 بالمائة من المواطنين نحو إلغاء برنامج الإجلاء وتعليق الرحلات مِن وإلى الجزائر خلال مارس تجنيد نصف مليون موظف لتأطير امتحانات نهاية العام تحديد أسعار المنتجات النفطية وشروط منح التعويضات تأجيل ملف اغتيال العقيد علي تونسي إلى 4 مارس الوفاق يستقبل أورلاندو الجنوب إفريقي بتنزانيا متى وكيف الخروج من متاهة القصبة؟ تسيير الجائحة عزّز تصنيف الجزائر في التجارة الإلكترونية مطالب بمراجعة اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي عرقاب يتعهد بإدراج مناطق الظل كأولوية في برنامج الطاقة والمناجم مسؤولو مشاريع «أل بي بي» ملزمون بتحقيق أهداف 2021 الإضراب يدفع رؤساء جامعات لبرمجة الامتحانات الحضورية عن بُعد الجزائر تُحيي الذكرى الثانية للحراك الشعبي الرئيس تبون يُبقي على وزراء القطاعات السيادية وزارة العدل تتجنّد لمواجهة تحويل مواقع التواصل إلى مفارخ للإرهابيين بوقادوم: التظاهر حق دستوري وإجراءات الوقاية لا تمس به «الكناري» يصطدم ببطل العام الماضي والوفاق أمام ممثل جنوب افريقي تدفق رهيب للمهلوسات نحو الجزائر ماكرون يجدّد دعمه لإصلاحات تبون ويؤكد مواصلة العمل على ملف الذاكرة

تشهد ضغطا بعد ارتفاع عدد الإصابات والاكتظاظ بالمستشفيات

الجزائريون يلجؤون للعيادات والمخابر الخاصة لإجراء تحاليل الكشف عن كورونا


  24 نوفمبر 2020 - 19:27   قرئ 425 مرة   0 تعليق   الوطني
الجزائريون يلجؤون للعيادات والمخابر الخاصة لإجراء تحاليل الكشف عن كورونا

«بي سي آر» بين 12 و18 ألف دينار و»سيرولوجي» يصل حتى 3500 دينار 

تشهد كبرى العيادات الخاصة ومخابر التحليل ضغطا هذه الأيام بسبب تدفق المواطنين عليها لإجراء تحاليل الكشف عن جائحة «كورونا» بمختلف أنواعها، بالتزامن مع ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس، والنقص المسجل من حيث الكواشف بالمستشفيات، وكذا تفاديا لنقل العدوى على مستواها.

تتوافد أعداد معتبرة من الجزائريين على العيادات الخاصة وكبريات مخابر التحليل عبر عدة ولايات لإجراء تحاليل «pcr» للكشف عن فيروس «كوفيد-19»، للتأكد من إصابتهم بالوباء من عدمها، تزامنا مع ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس، وما تشهده المستشفيات من اكتظاظ وعدم توفر الكواشف على مستواها، وكذا الخوف من نقل العدوى ما لم يكن الشخص المعني بالتحليل غير مصاب بالوباء. وأدى التوافد المعتبر للجزائريين على هذه الهياكل الصحية -حسب مصادرنا- إلى رفع أسعار تحليل الكشف عن الفيروس «pcr»، حيث بلغ سعره 18 ألف دينار جزائري على مستوى بعض العيادات، بعدما كان سابقا في حدود 12 ألفا و14 ألف دينار جزائري، وهو الشأن بالنسبة لعيادات تقع بأعالي العاصمة، على غرار دالي إبراهيم، وأخرى بالمنطقة الشرقية على غرار الرغاية. السيناريو ذاته تشهده مخابر تحليل الدم، حيث تتوافد عليها أعداد كبيرة من الجزائريين لإجراء الكشف بالتبادل عن طريق الدم «سيرولوجي»، وتكون النتيجة جاهزة في ظرف قصير، إذا كوّن الجسم المضادات أو لا. وفي ظل الظرف الصحي الذي تمر به البلاد وتجاوز عدد الإصابات بـ «كورونا» سقف الألف خلال الأيام الأخيرة، لأول مرة منذ بداية ظهور الوباء في الجزائر شهر مارس الماضي، علما أن جزائريين أجروا التحاليل للكشف عن إصابتهم بالفيروس دون حملهم الأعراض، وتراوحت قيمة إجراء هذا النوع من التحاليل بين 1450 و3500 دينار، إذ عرف سعرها ارتفاعا بسبب تطور الوضع الوبائي في الأيام الأخيرة.

وتجري العديد من المخابر نوعا آخر من تحاليل الكشف عن وباء «كورونا» شبيها بـ «pcr»، يطلق عليه اسم «أنتيجينيك»، تقدر قيمة القيام به بنحو 4 آلاف دينار جزائري، ويستهدف الفيروس مباشرة وتظهر النتيجة في ظرف قصير. وتوجد ثلاثة أنواع من الكواشف عن فيروس «كورونا»، تتمثل في «بي سي آر» و»سيرولوجي» و»أنتيجينيك»، ويعد النوع الأول من التحاليل باهظ الثمن بسبب تطلبه مخبرا وخبيرا وجهازا، لذلك يبقى غير متوفر في كل ولايات الوطن.

زين الدين زديغة