شريط الاخبار
رضا تير يدعو إلى ترشيد الاستهلاك ووضع حل للتبذير تعليمات صارمة لمدراء التجارة باستحداث أسواق للبيع بالتخفيض والترويجي سونلغاز يتخذ تدابير لمواجهة الطلب على الكهرباء خلال رمضان والصيف بن زيان يدعو الفائزين في مسابقة الدكتوراه إلى إنتاج المعرفة اختبار التربية البدنية لتلاميذ «الباك» و«البيام» ابتداء من 16 ماي مختصون يُشددون على رقابة الأسواق والفضاءات التجارية الحكومة تتجه إلى التركيز على الاستثمار الفلاحي بولايات الجنوب التحقيق مع السعيد بوتفليقة في قضية التمويل الخفي للحملة الانتخابية فاتورة استيراد الأدوية تتقلص بـ 800 مليون دولار فرنسا تغيّر لهجتها وتلعب ورقة التهدئة مع الجزائر «لم نتلق أي طعون بخصوص نتائج الدكتوراه وإنهاء السنة الجامعية في 15 جويلية» بلمهدي يستنكر دعوات شيطانية لكسر البروتوكول الصحي بالمساجد تنامي الأعمال المناهضة للإسلام في أوروبا عشية الشهر الفضيل جراد يدعو للاستثمار في الفلاحة كي تكون ركيزة الإنعاش الاقتصادي 70 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب «كنابست» في اليوم الأول بولنوار يكشف عن فتح 794 مساحة لأسواق الرحمة والمعارض التجارية الكشف عن القائمة النهائية للمترشح شرف الدين عمارة «صيدال سينتج 40 مليون جرعة من لقاح سبوتنيك سنويا» مشاريع لترقية نشاط التصدير خارج قطاع المحروقات فيدرالية الموزعين تتوقع استمرار أزمة الحليب في رمضان النفط الخام يسجل هبوطا حادا على مدار الأسبوع منح جائزة «السعفة العلمية» للأساتذة والباحثين ماي المقبل تعليمات برفع وتيرة إنجاز مشاريع «أل بي بي» السكنية مطالب بتخفيف كيفيات اقتناء رخص الاستعمال والمشاركة في المناقصات برمضان يدعو المجتمع المدني للمساهمة في تقوية الجبهة الداخلية الجزائر تُصر على تطهير الماضي النووي لفرنسا في الصحراء الداخلية تأمر بصب منحة المليون سنتيم قبل بداية رمضان «كوفاكس» الأممي يحجب إمدادات اللقاحات ضد كورونا زبدي يؤكد أن أزمة السميد مفتعلة لتفريغ الكميات المكدسة منذ الجائحة جيلالي سفيان يحذّر من هيمنة الإسلاميين وأحزاب النظام السابق نقابات التربية تتبنى قضية الأساتذة المتعاقدين والمستخلفين عاقلي يدعو إلى الإسراع في الإفراج عن قانون الاستثمار بلمهدي ينتقد محاولات جهات أجنبية الضغط على الجزائر الديك الفرنسي لن «يصيح» في الجزائر صادرات كوندور تجاوزت 80 مليون دولار خلال 3 سنوات رزيق: فتح المعابر الحدودية قريبا لترقية التجارة البينية برنامج جديد لتوزيع المياه على بلديات تيزي وزو والتزويد كل 3 أيام «سونلغاز» تحضر لتصدير العداد الذكي إلى أسواق إفريقية لحوم الجنوب صحية و300 نقطة بيع على مستوى الدواوين «تقريرنا حول الذاكرة لن يدوّن دون الاطلاع على كل الأرشيف»

اتُهموا بتبديد أموال عمومية في صفقات لاستيراد 135 مليون كمامة طبية

البراءة للمدير السابق للصيدلية المركزية جعبوب طارق و3 إطارات آخرين


  15 ديسمبر 2020 - 18:53   قرئ 657 مرة   0 تعليق   محاكم
البراءة للمدير السابق للصيدلية المركزية جعبوب طارق و3 إطارات آخرين

 برأت محكمة الدار البيضاء أمس، المدير العام السابق للصيدلية المركزية للمستشفيات جعبوب طارق والمتهمين الثلاثة المتابعين في ملف تبديد أموال عمومية ومخالفة قانون الصفقات العمومية المتعلقة باقتناء 135 مليون كمامة طبية أمر بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مع بداية جائحة كورونا، حيث توبع المتهمون بتهم تبديد أموال عمومية، سوء استغلال الوظيفة وإبرام صفقات غير قانونية ومنح امتيازات غير مستحقة للغير، ومخالفة التشريع. 

ذكر في جلسة المحاكمة أن القضية انطلقت بناء على رسالة مجهولة تلقتها مصالح الأمن بخصوص وجود تلاعب في عقد صفقات اقتناء الكمامات الطبية  شهر أفريل 2020 واختيار المتعامل الذي سيورد كمية تقدر بـ 135 مليون كمامة طبية على 3 مراحل بميزانية أقرتها وزارة الصحة مقدرة بـ 3،7 مليار دينار بناء على تعليمات رئيس الجمهورية في إطار مكافحة جائحة كورونا، وبهذا الخصوص قال «طارق جعبوب» المدير السابق للصيدلية المركزية «خلال شهر فيفري 2020 كنا نعيش أزمة حادة ووضعية صحية لم يسبق لها مثيل»، على حد تعبيره، وتم عقد عدة اجتماعات مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون والوزير الأول والمصنّعين، لإنتاج الكمامات، بمقر وزارة التربية، وخلص الاجتماع إلى عدم تمكن المصنعين من إنتاج الكمامات بسبب انعدام المواد الأولية، وهو ما دفعهم إلى التوجه للسوق الأجنبية، وتلقوا بعدها إرسالية من الوزير الأول لعقد صفقات عمومية بالتراضي البسيط لاختيار أحسن متعامل أجنبي لاقتناء ما قيمته 3.7 مليار دينار من الكمامات، حيث نفى ما ذكر في الملف القضائي بخصوص الصفقات التي أبرمت على أنها لم تتم بطريقة قانونية وفقا لقانون الصفقات من خلال نشرها وتلقي العروض. وبسبب طابع الاستعجال، تمت مراسلة الشركات وتقديم العروض عن طريق الفاكس وعن طريق البريد الإلكتروني وليس عن طريق الاستشارات القانونية بعد نشر الإعلان عبر الصفحة الرسمية للصيدلية المركزية أو المديرية العامة، وتم في الصفقة الأولى اقتناء 20 مليون كمامة، لم تتوفر منها سوى 15 مليون كمامة بالسوق الوطنية، وبعدها تم رفع الكمية إلى 37 مليون كمامة، قاموا على إثرها باستشارة ثانية لاقتنائها، وتمت العملية حتى بلوغ كمية 135 مليون كمامة. وأوضح المتهم الثاني «س.كمال» وهو مسؤول المشتريات والمستلزمات الطبية للصيدلية أنهم قاموا باختيار المتعامل الإسباني لاستيراد الكمامات عن طريق مراسلات عبر الفاكس والبريد الإلكتروني «الإيمايل» للشركات الأجنبية، وتلقوا بعدها عروضا من المتعامل الإسباني، وفي آخر صفقة تمت مع المتعامل الصيني، بالإضافة إلى المنتجين المحليين.

حياة سعيدي